إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌺🌸🌼🌺كيفية_الاستشفاء_بالقرآن🌺🌸🌼🌺

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌺🌸🌼🌺كيفية_الاستشفاء_بالقرآن🌺🌸🌼🌺

    اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    #كيفية_الاستشفاء_بالقرآن


    #آيات_الشفاء


    من قرأها او صحبها او كتبها وشربها أمن من كل داء


    1_ #التوبة

    ((ويشف صدور قوم مؤمنين))

    2_ #يونس

    ((وشفاء لما في الصدور))

    3_ #النحل

    ((يخرج من بطونهم شراب مختلف الوانه فيه شفاء للناس))

    4_ #الشعراء

    ((وأذا مرضت فهو يشفيني))

    5_ #فصلت

    ((قل هو للذين ءامنو هدى وشفاء))

    6_ #الانفال

    ((ذلك تخفيف من ربكم ورحمة))

    7_ #الانبياء

    ((قلنا يانار كوني بردا وسلاما على ابراهيم))

    8_ #الانعام

    ((الم تر الى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا))



    اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا
    sigpic

    قال رسول الله (ص):

    (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



    صدق رسول الله

  • #2
    الحمد لله
    اختى هدانا الله واياكى الى مايحب ويرضاة اعلم انكم لا تتكلمون الا بالدليل واقصد بة الكتاب والسنة لانهما المعصوميين من الزلل والخطاء بنص القراءن
    فهل اختى قدمت لنا الدليل على كلامك السابق ام هو الراى والهوا واعمال الفكر فى دين الله
    هذا هو الفرق بين اهل السنة وغيرهم
    فلو اثبتى لى ياختى هذا الكلام بدليل لاكون انا اول من اتبع اما وغير ذلك فلا ثم لا ثم لا
    عصمنا الله واياكم من ان نقول فى دينة مالم يشرع حتى لا نكون اربابا من دون الله
    فستذكرون ما اقول لكم وافوض امرى الى الله
    والحمد لله رب العالمين

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      اخي الكريم سراج منير

      اني اعتذر التأخر برد ... لكن ماهو قصدك لم افهمه

      تريد ثباتات وادلا على الايات ان هي شفاء او ماذا


      س وجيبك وتمنى ان تقرأ كل لي س كتبهخلاصة عقائدنا




      والآن أذكر لكم أُصول عقائد الشيعة
      الإمامية الاثني عشر باختصار ، وأرجو أن لا تنسبوا إلينا غير ما أُبيّنه لكم .


      نعتقد : بوجود الله سبحانه وتعالى ، الواجب الوجود ، الواحد الأحد، الفرد
      الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ، ليس له شبيه ولا نظير ، ولا جسم ولا صورة ، لا يحلّ في جسم ، ولا يحدّد بمكان ، ليس بعَرَض ولا جوهر ، بل هو خالق العَرَض والجوهر وخالق كلّ شيء ، منزّه عن جميع الصفات التي تُشبهُه بالممكنات ، ليس له شريك في الخلق وهو الغني المطلق ، والكلّ محتاج إليه على الإطلاق.

      أرسل رسله إلى الخلق واصطفاهم من الناس واختارهم فبعثهم إليه بآياته وأحكامه ليعرفوه ويعبدوه ، فجاء كلّ رسول من عند الله سبحانه بما يقتضيه الحال ويحتاجه الناس ، وعدد الأنبياء كثير جدّاً إلاّ أنّ أصحاب الشرائع خمسة ، وهم أُولوا العزم :

      1_ نوح ، نجيّ الله ؛ 2_ إبراهيم ، خليل الله ؛ 3 _ موسى ، كليم الله ؛ 4 _ عيسى ، روح الله ؛ 5_ محمّد ، حبيب الله ، صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً .



      وإنّ سيّدهم وخاتمهم هو : نبيّنا محمّد المصطفى ( صلى الله عليه وآله وسلم) ، الذي جاء بالإسلام الحنيف وارتضاه الله تعالى لعباده ديناً إلى يوم القيامة.


      فحلال محمّد حلال إلى يوم القيامة ، وحرامه حرام إلى يوم القيامة.

      والناس مُجْزون بأعمالهم يوم الحساب ، فالدنيا مزرعة الآخرة ، فيحيي الله الخلائق بقدرته ، ويردّ الأرواح إلى الأجساد ، ويحاسبهم على أقوالهم وأفعالهم (فَمَن يَعمَل مِثقَالَ ذَرَّةٍ خَيراً يَرَهُ وَمَن يَعمَل مِثقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ )(ظ،)
      .

      ونعتقد : بالقرآن الكريم كتاباً ، أنزله الله تبارك وتعالى على رسوله الكريم محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وهو الآن بين أيدي المسلمين ، لم يحرّف فيه ولم يغيّر منه حتّى حرف واحد ، فيجب علينا أن نلتزم به ونعمل بما فيه من : الصلاة والصوم والحجّ والجهاد في سبيل الله .

      ونلتزم بكلّ ما أمر به الربّ الجليل ، وبكلّ الواجبات والنوافل التي بلّغها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ووصلتنا عن طريقه.

      ونمتنع عن ارتكاب المعاصي ، صغيرة أو كبيرة ، كشرب الخمر ولعب القمار والزنى واللواط والربا وقتل النفس المحرّمة والظلم والسرقة ، وغيرها ممّا نهى الله ورسوله عنها.


      يتبع >>>
      sigpic

      قال رسول الله (ص):

      (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



      صدق رسول الله

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة سراج منير مشاهدة المشاركة
        الحمد لله
        اختى هدانا الله واياكى الى مايحب ويرضاة اعلم انكم لا تتكلمون الا بالدليل واقصد بة الكتاب والسنة لانهما المعصوميين من الزلل والخطاء بنص القراءن
        فهل اختى قدمت لنا الدليل على كلامك السابق ام هو الراى والهوا واعمال الفكر فى دين الله
        هذا هو الفرق بين اهل السنة وغيرهم
        فلو اثبتى لى ياختى هذا الكلام بدليل لاكون انا اول من اتبع اما وغير ذلك فلا ثم لا ثم لا
        عصمنا الله واياكم من ان نقول فى دينة مالم يشرع حتى لا نكون اربابا من دون الله
        فستذكرون ما اقول لكم وافوض امرى الى الله
        والحمد لله رب العالمين

        سراج
        ما تزال جمال اسفار ولا تملك إلا النسخ والصق
        هنا عندي اك سؤال يجب ان تجيب عليه وإلا احذف كل ما تكتب
        ( الكتاب والسنة لانهما المعصوميين)
        السؤال لماذا سيدك ابو بكر وسيد عمر أحرقوا سنة النبي صلى الله عليه وآله

        http://kingoflinks.net/Mkhalfoon/1Ab...fat/1Yhreq.htm








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق


        • #5
          تكمله <<<


          ونعتقد: أنّ الله (عز وجل ) هو وحده يبعث الرسل وينزل عليهم الكتاب والشريعة ، ولا يحقّ لقوم أن يتّخذوا لأنفسهم ديناً ونبيّاً غير مبعوث من عند الله تعالى ، وكذلك هو وحده الذي ينتخب ويختار خلفاء رسوله بالنصّ ، والرسول يُرِّفهُم للأُمّة .

          وكما أنّ جميع الأنبياء عرَّفُوا أوصياءهم وخلفاءهم لأُممهم ، كذلك خاتم الأنبياء محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يترك الأُمّة من غير هادٍ وبلا قائد مرشد من بعده ، بل نصب عليّاً وليّاً مرشداً ، وعلماً هادياً ، وإماماً لأمّته ، وخليفةً من بعده في نشر دينه وحفظ شريعته .

          وقد نصّ النبيّ ( صلى الله عليه وآله وسلم) -- كما في كتبكم أيضاً -- أنِّ خلفاءه من بعده اثناء عشر ، عرّفهم بأسمائهم وألقابهم ، أوّلهم : سيّد الأوصياء عليّ بن أبي طالب عليه السلام ، وبعده ابن الحسن المجتبى ، ثمّ الحسين سيّد الشهداء ، ثمّ عليّ بن الحسين زين العابدين ، تمّ ابنه محمّد باقر العلوم ، ثمّ ابنه جعفر الصادق ، ثمّ ابنه موسى الكاظم ، ثمّ ابنه عليّ الرضا ، ثمّ ابنه محمد التقي ، ثمّ ابنه عليّ النقي ، ثمّ ابنه الحسن العسكري ، ثمّ ابنه محمد المهديّ ، وهو الحجّة القائم المنتظر ، الذي غاب عن الأنظار ، وسوف يظهر فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً ، وقد تواترت الأخبار في كتبكم وعن طرقكم أيضاً ، أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أخبر بظهور المهديّ صاحب الزمان ، وهو المصلح العالمي الذي ينتظره جميع أهل العالم ، ليمحو الظلم والجور ويقيم العدل والقسط على وجه البسيطة .

          وبكلمه واحدة أقول : نحن نعتقد بجميع الأحكام الخمسة _ من : الحلال والحرام والمستحبّ والمكروه والمباح _ التي أشار إليها القرآن الكريم ، أو جاءت في الروايات والأخبار الصحيحة المعتبرة التي وصلتنا عن النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الطيبين الطاهرين .

          وأنا أشكر الله ربّي إذ وفّقني لأعتقد بكلّ ذلك عن تحقيق ودراسة وعلم واستدلال ، لا عن تقليد الآباء و الأُمّهات ، ولذا فإنّي أفتخر بهذا الدين والمذهب الذي أتمسّك به ، وأُعلن أنّي مستعد لأُناقش على كلّ صغيرة وكبيرة من عقائدي ، وبحول الله وقوّته أثبت حقّانيّتها .

          (الحَمدُ لِلِّهِ الَّذِى هَدَانَا لِهَذا وَ مَا كُنَّا لِنَهتَدِىَ لَولَآ أَنْ هَدَانا اللَّهُ )1 سورة الأعراف ، الآية:43.





          ملاحظة : من كتاب ليالي بيشاور مناظرات وحوار .... المجلس الثالث : ليلة الأحد 25 / رجب/ 1345ه







          ارتفع صوت المؤذّن لصلاة العشاء ، وبعد الفراغ من الصلاة ..... ، ثمّ افتتحّ الحافظ كلامه قائلاً :


          نشكركم على هذا التوضيح عن فرق الشيعة ، ولكن نرى في الأخبار والأدعية المرويّة في كتبهم عبارات ظاهرها يدلّ على الكفر !



          قلت : أرجو أن تذكروا عبارة واحدة من تلك العبارات حتّى نعرف.


          الحافظ: إنّي طالعت أخباراً كثيرة في كتبكم بهذا المعنى ولكن الذي أذكره الآن ويَجولُ في خاطري ، عبارة، في "تفسير الصافي"(1)
          ____________________________________
          (1) مصدر الحديث هو كتاب كنز الفوائد لأبي الفتح الكراجكي في رسالةٍ لهُ في جواب الإمامة: ص 151 _ من الطبعة الحجرية .
          _______________________________________




          للفيض الكاشاني الذي هو أحد كبار علمائكم فقد روى : أنّ الحسين الشهيد الطفّ وقف يوماً بين أصحابه فقال : أيّها الناس ! إن الله تعالى جلّ ذكره ما خلق العباد إلاّ ليعرفوه ، فإذا عرفوه عبدوه ، وإذا عبدوه استغنوا بعبادته من سواه .

          قال رجل من أصحابه : بأبي أنت وأمّي يا بن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فما معرفة الله ؟
          قال عليه السلام : معرفة أهل كلّ زمان إمامهم الذي تجب عليهم طاعته.

          قلت :

          أوّلاً : يجب أن ننظر إلى سند الرواية ، هل كان صحيحاً أو موثّقاً أو ضعيفاً ، معتبراً أو مردوداً.

          تمّ على فرض صحّة السند فهو خبر واحد ، فلا يجوز الاستناد إليه والالتزام به ، فمثل هذا الخبر يلغى عندنا لمناقضته للآيات القرآنية والروايات الصريحة المرويّة عن أهل البيت عليهم السلام في التوحيد(2) .
          __________________________________________

          (2) وللشيخ الكراجكي _ قدس سره _ تعليقٌ دقيق يزيل كل مناقضةٍ عن هذا الحديث الشريف ، قال : اعلَم أنّه لما كانت معرفةُ الله وطاعتُهُ لا ينفعان مَنْ لم يعرف الإمامَ ، ومعرفةُ الإمام وطاعتُهُ لا تقعان إلاّ بعد معرفة الله [ لمّا كانت كذلك] صَحَّ أنْ يُقل : إنّ معرفة الله هي معرفة الإمام وطاعتُهُ.

          ولمّا كانت أيضاً المعارف الدينيّة العقلية والسّمعية تحصلُ مِن جهة الإمام ، وكان الإمام آمراً بذلك وداعياً إليه ، صَحَّ القولُ بأنّ معرفة الإمام وطاعتُهُ هي معرفةُ الله سبحانه ، كما تقول في المعرفة بالرسول وطاعتِهِ : إنّها معرفة الله سبحانه ، قال الله عز وجل: ( مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ)
          [سورة النَّساء :80 ] كنز الفوائد : ص151 الطبعة الحجرية .


          يتبع >>>>

          sigpic

          قال رسول الله (ص):

          (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



          صدق رسول الله

          تعليق


          • #6


            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد لله الذي
            ] بَعَثَ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ، وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُم الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيم[
            وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، كما شهد هو سبحانه وتعالى أنه لا إله إلا هو ، والملائكة ، وأولو العلم ، قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم .
            وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ختم به أنبياءه ، وهدى به أولياءه ، ونعته بقوله في القرآن الكريم : ] لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُم عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيم . فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيم
            صلى الله عليه أفضل صلاة وأكمل تسليم .
            ( أما بعد ) :
            اعلمى اختى هدانى الله واياكم الى الطريق المبين والحق المستقيم
            فان ما تستدلون بة فى امامة على رضى الله علية ومتكئكم فى ذلك اية
            يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس)
            - نزلت يوم غدير (خم) في علي رضي الله عنه، وتذكرون في ذلك روايات عديدة مراسيل ومعاضيل أكثرها، ومنها عن أبي سعيد الخدري، ولا يصح منها شئ، والروايات الأخرى أشار إليها عبد الحسين الشيعي في " مراجعاته " (ص 38) دون أي تحقيق في أسانيدها كما هي عادته في كل أحاديث كتابه، لأن غايته حشد كل ما يشهد لمذهبه، سواء صح أو لم يصح على قاعدة: " الغاية تبرر الوسيلة "! فكونى منه ومن رواياته على حذر، وليس هذا فقط، بل هو يدلس على القراء - إن لم أقل يكذب عليهم - فإنه قال في المكان المشار إليه في تخريج أبي سعيد هذا المنكر، بل الباطل: " أخرجه غير واحد من أصحاب السنن، كالإمام الواحدي ... "! ووجه
            كذبه أن المبتدئين في هذا العلم يعلمون أن الواحدي ليس من أصحاب السنن الأربعة ، وإنما هو مفسر، يروي بأسانيده ما صح وما لم يصح،
            وحديث أبي سعيد هذا مما لا يصح، فقد أخرجه من طريق فيه متروك شديد الضعف، كما هو مبين " الضعيفة ".للالبانى رحمة الله
            وهذه من عادة الشيعة قديما وحديثا: أنهم يستحلون الكذب على أهل السنة، عملا في كتبهم وخطبهم، بعد أن صرحوا باستحلالهم للتقية، كما صرح بذلك الخميني في كتابه " كشف الأسرار " (ص 147 - 148 )، وليس يخفى على أحد أن التقية أخت الكذب،
            وأنا شخصيا قد لمست كذبهم لمس اليد في بعض مؤلفيهم وبخاصة عبد الحسين هذا والشاهد بين يديك، فإنه فوق كذبته المذكورة، أوهم القراء أن الحديث عند أهل السنة من المسلمات بسكوته عن علته وادعائه كثرة طرقه، فقد كان أصرح منه في الكذب الخميني،
            فإنه صرح في الكتاب المذكور (ص 149) أن آية العصمة نزلت يوم غدير خم بشأن إمامة علي بن أبي طالب باعتراف أهل السنة واتفاق الشيعة، كذا قال عامله الله بما يستحق،
            2-الشيعة وقداسة كربلاء :
            ليس في شيء من هذه الأحاديث ما يدل على قداسة كربلاء وفضل السجود على أرضها واستحباب اتخاذ قرص منها للسجود عليه عند الصلاة كما عليه الشيعة اليوم ولو كان ذلك مستحبا لكان أحرى به أن يتخذ من أرض المسجدين الشريفين المكي والمدني ولكنه من بدع الشيعة وغلوهم في تعظيم أهل البيت وآثارهم،
            ومن عجائبهم أنهم يرون أن العقل من مصادر التشريععندهم ولذلك فهم يقولون بالتحسين والتقبيح العقليين ومع ذلك فإنهم يروون في فضل السجود على أرض كربلاء من الأحاديث ما يشهد العقل السليم ببطلانه بداهة، فاقراءى ان شاءتى رسالة المدعو السيد عبد الرضا (!) المرعشي الشهرستاني بعنوان " السجود على التربة الحسينية ". ومما جاء فيها (ص 15) :
            " وورد أن السجود عليها أفضل لشرفها وقداستها وطهارة من دفن فيها.
            فقد ورد الحديث عن أئمة العترة الطاهرة عليهم السلام أن السجود عليها ينور إلى الأرض السابعة. وآخر: أنه يخرق الحجب السبعة، وفي (آخر) : يقبل الله صلاة من يسجد عليها ما لم يقبله من غيرها، وفي (آخر) أن السجود على طين قبر الحسين ينور الأرضين".
            ومثل هذه الأحاديث ظاهرة البطلان عندنا وأئمة أهل البيت رضي الله عنهم براء منها وليس لها أسانيد عندكم ليمكن نقدها على نهج علم الحديث وأصوله وإنما هي مراسيل ومعضلات!
            ولم يكتف مؤلف الرسالة بتسويدها بمثل هذه النقول المزعومة على أئمة البيت حتى راح يوهم القراء أنها مروية مثلها في كتبنا نحن أهل السنة،
            فها هو يقول: (ص 19) : " وليس أحاديث فضل هذه التربة الحسينية وقداستها منحصرة بأحاديث الأئمة عليهم السلام، إذ أن أمثال هذه الأحاديث لها شهرة وافرة في أمهات كتب بقية الفرق الإسلامية عن طريق علمائهم ورواتهم، ومنها ما رواه السيوطي في كتابه " الخصائص الكبرى " في " باب إخبار النبي صلى الله عليه وسلم بقتل الحسين عليه السلام، وروى فيه ما يناهز العشرين حديثا عن أكابر ثقاتهم كالحاكم والبيهقي وأبي نعيم والطبراني (1) والهيثمي في " المجمع " (9 / 191 ) وأمثالهم من مشاهير رواتهم ".
            فاعلمى هدانى الله واياكم الى مايحب ويرضاة أنه ليس عند السيوطي ولا الهيثمي ولو حديث واحد يدل على فضل التربة الحسينية وقداستها، وكل ما فيها مما اتفقت عليه مفرداتها إنما هو إخباره صلى الله عليه وسلم بقتله فيها، ، ولكن الشيعة في سبيل تأييد ضلالاتهم وبدعهم يتعلقون بما هو أوهى من بيت العنكبوت! .

            ولم يقف أمره عند هذا التدليس على القراء بل تعداه إلى الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو يقول (ص 13) : " وأول من اتخذ لوحة من الأرض للسجود عليها هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في السنة الثالثة من الهجرة لما وقعت الحرب الهائلة بين المسلمين وقريش في أحد وانهدم فيها أعظم ركن للإسلام وهو حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر النبي صلى الله عليه وسلم نساء المسلمين بالنياحة عليه في كل مأتم، واتسع الأمر في تكريمه إلى أن صاروا يأخذون من تراب قبره فيتبركون به ويسجدون عليه لله تعالى، ويعملون المسبحات منه كما جاء في كتاب " الأرض والتربة الحسينية" وعليه أصحابه، ومنهم الفقيه ... ".
            والكتاب المذكور هو من كتب الشيعة، فتأملى اختى كيف كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فادعى أنه أول من اتخذ قرصا للسجود عليه، ثم لم يسق لدعم دعواه إلا أكذوبة أخرىوهي أمره صلى الله عليه وسلم النساء بالنياحة على حمزة في كل مأتم ومع أنه لا ارتباط بين هذا لو صح وبين اتخاذ القرص كما هو ظاهر، فإنه لا يصح ذلك على رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف وهو قد صح عنه أنه أخذ على النساء في مبايعته إياهن ألا ينحن كما رواه الشيخان وغيرهما عن أم عطية
            ويبدو لي أنه بنى الأكذوبتين السابقتينعلى أكذوبة ثالثة وهي قوله في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: " واتسع الأمر في تكريمه إلى أن صاروا يأخذون من تراب قبره فيتبركون به ويسجدون عليه لله تعالى... "، فهذا كذب على الصحابة رضي الله عنهم وحاشاهم من أن يقارفوا مثل هذه الوثنية، وحسبك دليلا على افتراء هذا الشيعي على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أنه لم يستطع أن يعزو ذلك لمصدر معروف من مصادر المسلمين، سوى كتاب " الأرض والتربة الحسينية
            " وهو من كتب بعض متأخريكم ولمؤلف مغمور منهم، ولأمر ما لم يجرؤ الشيعي على تسميته والكشف عن هويته حتى لا يفتضح أمره بذكره إياه مصدرا لأكاذيبه! ولم يكتف حضرته بما سبق من الكذب على السلف الأول بل تعداه إلى الكذب على من بعدهم، فاسمعى إلى تمام كلامه السابق:
            "
            ومنهم الفقيه الكبير المتفق عليه مسروق بن الأجدع المتوفى سنة (62
            )
            تابعي عظيم من رجال الصحاح الست كان يأخذ في أسفاره لبنة من تربة المدينة المنورة يسجد عليها (!) كما أخرجه شيخ المشايخ الحافظ إمام السنة أبو بكر ابن أبي شيبة في كتابه " المصنف " في المجلد الثاني في " باب من كان يحمل في السفينة شيئا يسجد عليه، فأخرجه بإسنادين أن مسروقا كان إذا سافر حمل معه في السفينة لبنة من تربة المدينة المنورة يسجد عليها ".
            قلت: وفي هذا الكلام عديد من الكذبات: الأولى: قوله: " كان يأخذ في أسفاره " فإنه بإطلاقه يشمل السفر برا وهو خلاف الأثر الذي ذكره!
            الثانية: جزمه بأنه كان يفعل ذلك يعطي أنه ثابت عنه وليس كذلك بل ضعيف منقطع فتأملى اختى مبلغ الجرأة على الكذب حتى على النبي صلى الله عليه وسلم فيسبيل تأييد ما هم عليه من الضلال، يتبين لك صدق من وصفهم من الأئمة بقوله: " أكذب الطوائف الرافضة "!

            بيان معنى قوله صلى الله عليه وسلم : " يا أيها الناس! إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا، كتاب الله وعترتي أهل بيتي ".
            واعلمى أن من المعروف أن الحديث مما تحتجون به وتلهجون بذلك كثيرا، حتى يتوهم أهل السنة أنهم مصيبون في ذلك، وهم جميعا واهمون في ذلك، وبيانه من وجهين:

            الأول: أن المراد من الحديث في قوله صلى الله عليه وسلم: " عترتي" أكثر مما يريده الشيعة، ولا يرده أهل السنة بل هم مستمسكون به، ألا وهو أن العترة فيهم هم أهل بيته صلى الله عليه وسلم، وقد جاء ذلك موضحا في بعض طرقه كحديث : " عترتي أهل بيتي" وأهل بيته في الأصل هم " نساؤه صلى الله عليه وسلم وفيهن الصديقة عائشة رضي الله عنهن جميعا كما هو صريح قوله تعالى في (الأحزاب) : * (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)
            بدليل الآية التي قبلها والتي بعدها: * (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا. وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا. واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا)
            وتخصيصكم (أهل البيت) في الآية بعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم دون نسائه صلى الله عليه وسلم من التحريف فى آيات الله تعالى انتصارا للاهواء وحديث الكساءوما في معناه غاية ما فيه توسيع دلالة الآية ودخول علي وأهله فيها
            وكذلك حديث " العترة" قد بين النبي صلى الله عليه وسلم أن المقصود أهل بيته صلى الله عليه وسلم بالمعنى الشامل لزوجاته وعلي وأهله.
            ولذلك قال التوربشتي - كما في " المرقاة " (5 / 600) : " عترة الرجل: أهل بيته ورهطه الأدنون، ولاستعمالهم " العترة " على أنحاء كثيرة بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: " أهل بيتي " ليعلم أنه أراد بذلك نسله وعصابته الأدنين وأزواجه "
            والوجه الآخر: أن المقصود من " أهل البيت " إنما هم العلماء الصالحون منهم والمتمسكون بالكتاب والسنة، قال الإمام أبو جعفر الطحاوي رحمه الله تعالى: " (العترة) هم أهل بيته صلى الله عليه وسلم الذين هم على دينه وعلى التمسك بأمره ". وإن أهل البيت غالبا يكونون أعرف بصاحب البيت وأحواله، فالمراد بهم أهل العلم منهم المطلعون على سيرته الواقفون على طريقته العارفون بحكمه وحكمته. وبهذا يصلح أن يكون مقابلا لكتاب الله سبحانه كما قال: * (ويعلمهم الكتاب والحكمة
            : ومثله قوله تعالى في خطاب أزواجه صلى الله عليه وسلم في آية التطهير المتقدمة: * (واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة) *. فتبين أن المراد بـ (أهل البيت) المتمسكين منهم بسنته صلى الله عليه وسلم، فتكون هي المقصود بالذات في الحديث، ولذلك جعلها أحد (الثقلين) في حديث زيد بن أرقم المقابل للثقل الأول وهو القرآن، و سماهما (ثقلين) لأن الآخذ بهما (يعني الكتاب والسنة) والعمل بهما ثقيل، ويقال لكل خطير نفيس (ثقل) ، فسماهما (ثقلين) إعظاما لقدرهما وتفخيما لشأنهما ".

            والحاصل أن ذكر أهل البيت في مقابل القرآن في هذا الحديث كذكر سنة الخلفاء الراشدين مع سنته صلى الله عليه وسلم في قوله: " فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ... ". "
            والمعنى إنهم لم يعملوا إلا بسنتي، فالإضافة إليهم، إما لعملهم بها، أو لاستنباطهم واختيارهم إياها ".
            وفى" الموطأ " بلفظ: " تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما، كتاب الله وسنة رسوله ".
            وإن مما يؤكد للقراء أن القراءن يحرف باعمال العقل والهوا فية - ليطابق هذا الحديث الباطل المصرح بأن الآية نزلت يوم غدير (خم) -: أن قوله تعالى: (والله يعصمك من الناس) ؛ إنما يعني المشركين الذين حاولوا منعه من الدعوة، وقتله بشتى الطرق، كما قال الشافعي:
            "
            يعصمك من قتلهم أن يقتلوك حتى تبلغ ما أنزل إليك".
            فهؤلاء لم يكن لهم وجود يوم الغدير؛ لأنه كان بعد حجة الوداع في طريقه إلى المدينة كما هو معلوم! وإنما نزلت الآية قبل حجته - صلى الله عليه وسلم - وهو في المدينة لا يزال يجاهد المشركين؛ كما تدل الأحاديث الكثيرة التي سبقت الإشارة إليها قريباً، ومنها حديث أبي هريرة المشار إليه في أول هذا التخريج.
            إذا عرفت هذا؛ فإنك تأكدت من بطلان الحديث،
            وبطلان قول الشيعة: إن المقصود بـ (الناس) في الآية أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - الذين كانوا معه في يوم الغدير! بل المقصود عندهم أبو بكر وعمر وعثمان وكبار الصحابة! لأن معنى الآية عندهم: (يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك) : (أن علياً هو الخليفة من بعدك) (وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس) : كأبي بكر وغيره!
            ونحن لا نقول هذا تقولاً عليهم، بل هو ما يكادون يصرحون به في كتبهم، لولا خوفهم من أن ينفضح أمرهم! ويشاء الله تبرك وتعالى أن يكشف هذه الحقيقة بقلم الخميني؛ ليكون حجة الله قائمة على المغرورين به ، فقد قال الخميني - عقب فريته المتقدمة في آية العصمة؛ وقد أتبعها بذكر آية: (اليوم أكملت لكم دينكم) -؛ قال (ص 150
            "
            نزلت في حجة الوداع، وواضح بأن محمداً (كذا دون الصلاة عليه ولو رمزاً؛ ويتكرر هذا منه كثيراً!) كان حتى ذلك الوقت قد أبلغ كل ما عنده من أحكام. إذاً يتضح من ذلك أن هذا التبليغ يخص الإمامة.
            وقوله تعالى: (والله يعصمك من الناس) : يريد منه أن يبلغ ما أنزل إليه؛ لأن الأحكام الأخرى خالية من التخوف والتحفظ.
            وهكذا يتضح - من مجموع هذه الأدلة والأحاديث - أن النبي (كذا) كان متهيباً من الناس بشأن الدعوة إلى الإمامة. ومن يعود إلى التواريخ والأخبار يعلم بأن النبي (كذا) كان محقاً في تهيبه؛ إلا أن الله أمره بأن يبلغ، ووعده بحمايته، فكان أن بلغ وبذل الجهود في ذلك حتى نفسه الأخير؛ إلا أن الحزب المناوىء لم يسمح بإنجاز الأمر"!!

            ذلك قولهم بأفواههم) (قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر

            بيان معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه : "أنت وليي في الدنيا والآخرة"! ونحوه قوله في الأحاديث الأخرى: ".. ويكون خليفتي في أهلي" :
            قال العلامة الألباني رحمه الله في ( الضعيفة ) (
            (
            وثبوت حديث ابن عباس هذا وما في معناه؛ لا ينفعه فيما هو في صدده من الاستدلال به على أن علياً هو الخليفة من بعده - صلى الله عليه وسلم -، كيف وليس فيه إلا قوله - صلى الله عليه وسلم - لعلي رضي الله عنه:
            "
            أنت وليي في الدنيا والآخرة"! ونحوه قوله في الأحاديث الأخرى: ".. ويكون خليفتي في أهلي" كما هو ظاهر؟! بل في هذا الأخير إشارة لطيفة إلى أنه ليس خليفته في أمته كلها؛ فتنبه، ولا تغتر بشقاشق الشيعي وأكاذيبه!


            انكاركم لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "لا نورث، ما تركنا صدقة".

            وهذا مما انكرتموة على الصديق رضي الله عنه، وطعنتم فيه لأنه لم يورث السيدة فاطمة رضي الله عنها؛ عملاً بهذا الحديث المتفق عليه عنه، وقد رواه جمع آخر من الصحابة الكرام رضي الله عنهم مثل: عمر وعثمان وسعد وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وعائشة وغيرهم،
            ومن ذلك: أنني رأيت الكليني في كتابه "الكافي" - الذي تعتبروة كـ "صحيح البخاري" عندنا - روى فيه بإسناده (1/ 32) عن أبي عبد الله (هو جعفر ابن محمد الصادق رحمه الله) قال:
            "
            إن العلماء ورثة الأنبياء؛ لم يورثوا درهماً ولا ديناراً؛ وإنما ورثوا أحاديثهم، فمن أخذ بشيء منها؛ فقد أخذ حظاً وافراً".
            فهذا يؤيد حديث الصديق الأكبر رضي الله عنه، ويؤكد ما تقدم من تحاملهم عليه.
            وحديث أبي عبد الله الصادق: هو عندنا مرفوع في "صحيح ابن حبان" وغيره؛ في آخر حديث؛ أوله:
            "
            من سلك طريقاً يطلب فيه علماً ... "؛ وقد رواه الكليني في مكان آخر (1/ 34) عن أبي عبد الله مرفوعاً إلى النبي - صلى الله عليه وسلم -.



            طعنكم في الصحابة رضي الله عنهم جميعاً :
            حديث : - " ألا إن الفتنة ههنا ، ألا إن الفتنة ههنا [ قالها مرتين أو ثلاثا ] ، من حيث يطلع قرن الشيطان ، [ يشير [ بيده ] إلى المشرق ، و في رواية : العراق ] " .
            ....
            و طرق الحديث متضافرة على أن الجهة التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم إنما هي المشرق ، و هي على التحديد العراق كما رأيت في بعض الروايات الصريحة ، فالحديث علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم ، فإن أول الفتن كان من قبل المشرق ، فكان ذلك سببا للفرقة بين المسلمين ، و كذلك البدع نشأت من تلك الجهة كبدعة التشيع و الخروج و نحوها؛
            و قد روى البخاري ( 7 / 77 ) و أحمد ( 2 / 85 ، 153 ) عن ابن أبي نعم قال :
            " شهدت ابن عمر و سأله رجل من أهل العراق عن محرم قتل ذبابا فقال : يا أهل العراق ! تسألوني عن محرم قتل ذبابا ، و قد قتلتم ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هما ريحانتي في الدنيا

            " .
            و إن من تلك الفتن طعنكمة في كبار الصحابة رضي الله عنهم ، كالسيدة عائشة الصديقة بنت الصديق التي نزلت براءتها من السماء ، فقد عقد عبد الحسين الشيعي المتعصب في كتابه " المراجعات "
            ( ص 237 ) فصولا عدة في الطعن فيها و تكذيبها في حديثها ، و رميها بكل واقعة ، بكل جرأة و قلة حياء ، مستندا في ذلك إلى الأحاديث الضعيفة و الموضوعة ،
            مع تحريفه للأحاديث الصحيحة ، و تحميلها من المعاني ما لا تتحمل كهذا الحديث الصحيح ، فإنه حمله - فض فوه و شلت يداه - على السيدة عائشة رضي الله عنها زاعما أنها هي الفتنة المذكورة في الحديث- *( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا
            معتمدا في ذلك على الروايتين المتقدمتين :
            الأولى : رواية البخاري: فأشار نحو مسكن عائشة ... و الأخرى : رواية مسلم :
            خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بيت عائشة فقال : رأس الكفر من ههنا .

            ..
            فأوهم الخبيث القراء الكرام بأن الإشارة الكريمة إنما هي إلى مسكن عائشة ذاته ، و أن المقصود بالفتنة هي عائشة نفسها !
            و الجواب ، أن هذا هو صنيع اليهود الذين يحرفون الكلم من بعد مواضعه ، فإن قوله في الرواية الأولى : " فأشار نحو مسكن عائشة " ، قد فهمه الشيعي كما لو كان النص بلفظ: " فأشار إلى مسكن عائشة " ! فقوله : " نحو " دون " إلى" نص قاطع في إبطال مقصوده الباطل ، و لاسيما أن أكثر الروايات صرحت بأنه أشار إلى المشرق . و في بعضها العراق . و الواقع التاريخي يشهد لذلك .
            ( و في رواية للبخاري : نحو مسكن عائشة ) و في أخرى لأحمد : يشير بيده يؤم العراق .
            فإذا أمعن المنصف المتجرد عن الهوى في هذا المجموع قطع ببطلان ما رمى إليه الشيعي من الطعن في السيدة عائشة رضي الله عنها . عامله الله بما يستحق
            إذا جادلكم أهل الأهواء والبدع بالقرآن فجادلوهم بالسنة ، فإن القرآن حَـمّالُ وجوه

            تعليق


            • #7
              اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



              مع العلم انّي لست طالبة فقه ولا درسه دين .... س جوبك بختصار



              اولاً : وصفة الشيعة بالكذب وانهم يقولون على أهل السنة الكذب ، هذا ليس صحيح وتقول لي لا تصدقي الروايات فلان وفلان أنّي عندي عقيدتي لم اخذها من احد منذُ الولادة عقيدتي بولاية امير المؤمنين عليّ بن ابي طالب عليه السلام

              ولا تبدل عقيدتي باي كلام والإمام عليّ عليه السلام غني عن التعريف مذكور في جميع الكتب السماوية ، فهو مشتق اسمه عليّ من اسماء الله الحسنى علي الاعلى ، و شرف الله عز وجل عليّ عليه السلام بولدتهُ بالكعبه (بيت الله عز وجل) ، الله عظم في ولاته بالكعبة(بيت الله عز وجل) .

              معنى كلامك لي فهمت اننا نبالغ في مدحنا الامير المؤمنين لكن والله مهما قلنا في عليّ عليه السلام فهو قليل بحقه ، هو قرآن الناطق ، هو الصراط المستقيم ، هو حبل الله المتين ، هو المتصدق في الخاتم ، هو الذي جاهد في سبيل الله .

              هذا اميري عليّ بن أبي طالب عليه السلام وابن عم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم و زوج فاطمة الزهراء عليها السلام سيدة نساء العالمين فالا حتاج لاحد يضللني في عقيدتي ويخبرني عن غدير خم اعرفه منذُ الطفولة وليس الآن .






              اسماء أمير المؤمنين عليه السلام في القرآن الكريم

              [147]

              [خبر أخر]



              وقد روى عن النبيّ انّه قال لعلي سبعة عشر اسماً ، فقال ابن عبّاس : أخبرنا ماهي يا رسول الله ؟

              فقال: اسمه عند العرب عليّ ، وعند اُمّه حيدرة ، وفي التوراة إليا ، وفي الانجيل بريا ، وفي الزبور قويا(4) ، وعند الروم بطرسيا (5)، [وعند الفرس جرسيا،](6) ، وعند العجم شيعيا( 7)، وعند الديلم فرتقيا ، وعند النوبة (8)شبعيا ،
              ________________________
              (4) في (( ب)) : قريا ، وفي ((ج)) : فريا

              (5 ) ((د)) : بطرو .

              (6 ) ليس في ((أ)) .
              ____________________

              وعند الزنج حيم ، وعند الحبشة بريك ، وعند الترك حميرا ، وعند الأرمن كركر ، وعند المؤمنين السحاب ، وعند الكافرين الموت الأحمر ، [وعند المسلمين وعد] ، وعند المنافقين وعيد ، وعند النبيّ صلّى الله عليه وآله طاهر مطهّر ، وهو جنب الله ، ونفس الله ، ويمين الله عزّ وجلّ قوله : {وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ} ، وقوله يمين الله : { بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ} .





              هناك تتمه للموضوع



              لكن سؤال في خاطري الماذا هذا التهجم على الشيعة؟ وايضاً انّي لم نشر في هذا الموضوع عن ابناء السنه و عن ابناء الشيعة .

              sigpic

              قال رسول الله (ص):

              (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



              صدق رسول الله

              تعليق


              • #8
                تتمت المشاركة السابقة




                فضلية السجود على تربة كربلاء

                وهذا تقديرٌ معنوي لجهاد الإمام الحسين عليه السلام ، إذْ إنّه أقدَم على الشهادة في سبيل الله لأجل إحياء الصلاة وسائر العبادات . فتقديس التربة التي أريق عليها دماء الصفوة من آل محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) وتقديس التربة التي تحتضن الأجساد المخضّبة بدماء الشهادة والجهاد المقدس ، والتربة التي تضمّ أنصار دين الله وأنصار رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الأطهار ، تقديسها تقديسٌ للدين وللنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ولكل المكارم والقِيَم ولكل المثل العليا التي جاء بها سيد المرسلين وخاتم النبيّين محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم) . ولكن مع كل الأسف نرى بعض من ينتسبون إلى أهل السنّة _ وهم أشبه بالخوارج والنواصب __ يفترون على الشيعة بأنّهم يعبدون الإمام الحسين ، ويستدلّون لإثبات فريتهم وباطلهم ، بسجود الشيعة على تراب قبر الحسين عليه السلام ! ! مع العلم بأنّه لا يجوز عندنا عبادة الإمام الحسين عليه السلام ولا عبادة جدّه المصطفى وأبيه المرتضى اللذين هما أعظم رتبة وأكثر جهاداً من الحسين عليه السلام .
                وأقول بكل وضوح : بأنّ عبادة غير الله سبحانه وتعالى كائناً من كان ، كفرٌ وشرك .

                ونحن الشيعة لا نعبد إلاّ الله وحده لا شريك له ولا نسجد لغيره أبداً . وكل مَن ينسب إلينا غير هذا فهو مفترٍ كذّاب.






                sigpic

                قال رسول الله (ص):

                (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



                صدق رسول الله

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X