إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🍃💎🍃 #لماذا_يشعر_الطفل_بالنقص؟ 🍃💎🍃

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🍃💎🍃 #لماذا_يشعر_الطفل_بالنقص؟ 🍃💎🍃

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    🌠🎇🌠🎇🌠🎇🌠🎇🌠

    الطفل كائن ضعيف نتيجة لصغر سنه وحجمه واعتماده على
    والديه وشعوره أنهما مخلوقان عظيمان، قويان، فيحاول أن
    يقلدهما ليبدو كبيراً وقوياً مثلهما، لكن هناك أسباب تجعل هذا
    الطفل يشعر بالنقص وهذا النقص يؤدي إلى الاضطراب النفسي
    إذا لم يحاول الوالدان توجيه هذا الشعور السلبي إلى اتجاه
    إيجابي حتى لا تتحول مع الكبر إلى عقدة، منها:

    #الضعف_العـام:
    الطفل الهزيل، الضعيف البنية، يجد صعوبة في التوافق
    والانسجام مع أقرانه ويشعر أنه غير محبوب وغير مرغوب
    فينعزل لأنه لا يجاريهم في اللعب، ففي هذه الحالة ينبغي على
    الوالدان عرضه على الطبيب لمعرفة الأسباب المرضية التي
    تفقده الشهية والحيوية.

    #التشوهات_الخلقية_والعيوب_الجسمية:
    كالشلل أو العرج أو البدانة أو قصر القامة أو الطول المفرط أو
    ربما فقدان أحد الأطراف، كل هذه الأشياء تشعر الطفل بالخجل والنقص خصوصاً إذا صاحبها سخرية وتهكم، فإذا كان اتجاه
    الأبوين سلبياً كالتهكم أو العطف الزائد الذي من شأنه أن يركز
    انتباه الطفل على عاهته فيلجأ إلى حلول مرضية مختلفة
    كالتبول اللإرادي، التأتأة، فينطوي على نفسه ويشعر بالنقمة
    والحقد على من حوله.

    ولهذا يجب على الوالدين قبول الطفل على ما خُلق عليه مع
    محاولة تنمية القدرات السليمة الأخرى من مواهب وفنون
    وإبداع لأنها تساعد الطفل كثيراً على التوافق مع مجتمعه.

    #ضعف_الحواس:
    كالنظر والسمع، حيث يجد الطفل صعوبة في التعبير عن
    نفسه وتسبب له ارتباكاً في الفهم والإدراك.

    #الفشل_في_المدرسة:
    أحياناً يوضع الطفل في فصل دراسي لا يتناسب مع ذكائه
    وقدراته فيضطرب نفسياً ويشعر بعدم الثقة في نفسه وعجزه
    عن متابعة الدروس خصوصاً إذا كان هو الأكبر سناً في الفصل
    ومن أصغر منه يتفوقون عليه.

    #المقارنـات:
    مقارنة الطفل الأقل جمالاً والأقل ذكاءً وتفوقاً مع طفل آخر
    تسبب له شعوراً بالدونية وغيرة مرضية تتأصل فيه مع مرور
    الزمن.

    #عدم_اعتماد_الطفل_على_نفسه:
    فمن أهم أخطاء الوالدين أنهم لا يتركون الأطفال يفكرون
    ويعملون لأنفسهم، فهم يتدخلون في تفكير الطفل وحديثه
    ولعبه ولا تترك له الفرصة كي يعتمد على نفسه أو أن يشعر
    بشيء من الاستقلال.

    #العنف_الأسـري:
    فالشدة الزائدة والعقاب لأتفه الأسباب والسلطة الدكتاتورية
    والطاعة العمياء بدون مناقشة أو تفاهم تفقد الطفل الثقة
    بنفسه وتزرع داخله الخوف مدى عمره.

    #العلاقة_بين_الوالدين:
    الجو الأسري المبني على الحب والمودة يجعل الطفل متفائلاً
    وسعيداً ومستقراً، أما إذا كانت العلاقة بين الأبوين متوترة
    ومشحونة فإنه يفقد الشعور بالاطمئنان والاستقرار.

    فهذه العوامل تولد مظاهر سلوكية في شخصية الطفل كالجبن
    والانكماش والتردد والتشاؤم والخوف من أي عمل جديد
    وأحلام اليقظة والإدمان عليها، وفي بعض الأحيان حالات
    الشلل الهيستيري والانطواء، وقد يؤدي إلى أساليب تعويضية
    كالنقد والسخرية من الناس والتهكم عليهم والتكبر والغطرسة.

    ويمكن للأسرة أن تتفادى هذه المشكلة وذلك بأن تقدر هذا
    الطفل وتتكيف على وضعه وكأنه أمر طبيعي وتشجعه إن كان
    عنده مهارات ومعاملته بالمحبة والحنان وغرس الفضائل
    والأخلاق فيه وتنمية الوازع الديني حتى ينضج بشكل
    صحي وسليم.


    .،

    نـسًـًـٲلََگمِـِـ آُُلََــــــــدُُعََآُُ۽

    🌸﴿اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ﴾ 🍃
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X