إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الامام علي عليه السلام النبأ العظيم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامام علي عليه السلام النبأ العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم



    الامام علي عليه السلام النبأ العظيم



    السلام عليك ياامين الله في ارضه ، وسفيره في خلقه ،

    وحجته البالغه على عباده

    السلام عليك يادين الله القويم ، وصراطه المستقيم

    السلام عليك ايها النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون وعنه يسألون

    السلام عليك ياامير المؤمنين آمنت بالله وهم مشركون وصدقت

    بالحق وهم مكذبون وجاهدت وهم مجحمون ،

    وعبدت الله مخلصا له الدين صابرا محتسبا حتى اتاك اليقين

    الالعنة الله على الظالمين


    قال الله العظيم في محكم كتابه الكريم
    ( عم يتسائلون عن النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون )




    اقبل صخر بن حرب حتى جلس

    الى جنب رسول الله صل الله عليه وآله فقال : يامحمد هذا الامر بعدك لنا ام لمن ؟
    قال ياصخر الامر من بعدي لمن هو مني بمنزلة هارون من موسى فانزل الله سبحانه
    ( عم يتسائلون عن
    النبا العظيم الذي هم فيه مختلفون )


    يعني اهل مكه يتسائلون عن خلافة علي بن ابي طالب ( هو ) النبأ العظيم
    الذي هم فيه مختلفون منهم المصدق بولايته وخلافته ومنهم المكذب بهما .



    ثم قال : ( كلا سيعلمون ) بعدك ان ولايته حق . ثم قال توكيدا :
    ( ثم كلا سيعلمون ) ان ولايته حق اذا سئلوا عنها في قبورهم فلا يبقى ميت
    في مشرق ولا مغرب ولابرولابحر الا ومنكر ونكير يسألانه عن ولاية امير المؤمنين



    بعد الموت ، يقولان للميت : من ربك ؟ ومادينك ؟
    ومن نبيك ؟ ومن امامك ؟




    وعن علقمه انه قال : خرج يوم صفين رجل من عسكر الشام

    وعليه سلاح وفوقه مصحف وهو يقرأ



    ( عم يتسائلون عن النبأ العظيم ) فأردت البراز اليه

    فقال لي علي عليه السلام : مكانك وخرج بنفسه

    وقال له: اتعرف النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون ؟


    قال : لا فقال عليه السلام : انا النبأ العظيم الذي في اختلفتم وعلى ولايتي تنازعتم ،

    وعن ولايتي رجعتم بعدما قبلتم وببغيكم هلكتم بعد مابسيفي نجوتم ويوم الغدير

    قد علمتم ويوم القيامه تعلمون ما علمتم ثم علاه بسيفه فرمى برأسه ويده .



    نعم ..الجميع شهد للامام علي عليه السلام بالخلافه والولايه فبعض

    الروايات ذكرت ان النبي صل الله عليه وآله



    حينما خطب في عيد الغدير بعد حجة الوداع خطبته التي اظهر فيها

    ان الوصي والخليفه من بعده هو امير المؤمنين



    عليه السلام كانوا المسلمين مايقارب من 120 الف نفر وبعض الروايات

    ذكرت بان العدد كان مايقارب من 500الف نفر



    ومن بين الاشخاص اللذين هنئوا امير المؤمنين عليه السلام بالولايه

    هو عمر بن الخطاب الذي قال للامير عليه السلام : بخ بخ لك ياعلي



    اصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنه


    حيث رفع رسول الله صل الله عليه وآله يد امير المؤمنين عليه السلام قائلا :

    ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم والي من والاه وعادي

    من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله )


    الا ان الاهواء والطغيان النفسي في القلوب هو الذي اهلك الروؤساء المسلمين ،

    جعلهم ينحّون من ولّاه الله عز وجل وجعله حجة على وجه الارض لعباده ،


    ارضاء لشهواتهم

    فاالله جل جلاله اوصى لجميع انبياءه فكل نبي من انبياء الله عزوجل

    كان لهم اوصياء ، فكيف بحبيب الله وهو احب الخلق اليه لا يجعل الله له وصيا ؟ ،

    كيف يترك امة احب الانبياء اليه بلا راعي وبلا كفيل ؟

    فهل هذا من الانصاف ؟ او من العقل ؟


    وفي رواية الاصبغ بن نباته : ان عليا عليه السلام قال : والله انا النبأ العظيم

    الذي هم فيه مختلفون ، كلا سيعلمون ثم كلا سيعلمون

    حين اقف بين الجنة والنار واقول هذا لي وهذا لك .



    فهنيئا هنيئا لشيعة امير المؤمنين عليه السلام

    الذي قال فيهم رسول الانسانيه هم الفائزون غدا يوم القيامه ،

    وهم اللذين يكونون

    ( على منابر من نور مبيضه وجوهم حولي في الجنه وهو جيراني )


    كما قال عن امير المؤمنين عليه السلام : انت اخي ووصي ووارثي ،

    لحمك من لحمي، ودمك من دمي ، وسلمك سلمي ،


    وحربك حربي ، والايمان مخالط لحمك ودمك كما خالط لحمي ودمي ،

    وانت غدا على الحوض خليفتي وانت تقضي ديني وتنجز عداتي .




    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وسلام على المرسلين

    وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين .


    ونسألكم صالح الدعاء

  • #2
    الأخ الكريم
    ( سيد امير الاعرجي )
    ليس غريب عليكم هذا الابداع والتميز اختياراتك دائما
    مميزة ورائعه كما تعودنا منك دائماً مواضيع في قمة الروعه
    تقبل مروري









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X