إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ ( ‎ 3)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ ( ‎ 3)

    ومعنى ذلك أن هوى النفس إذا تمكن من الإنسان فإنه لا يصغي لشرع ولا لوازع ديني ولا لآمر ولا لناهي ولا لداعية ولا لعالم ولا لشيخ ، لذلك تجده يفعل ما يريد
    لو نظرنا إلى الجرائم الفردية المذكورة في القرآن الكريم
    كجريمة ( قتل قابيل لأخيه هابيل )
    وجريمة ( امرأة العزيز وهي الشروع في الزنا)
    وجريمة ( كفر إبليس)
    لوجدنا أن الشيطان برئ منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب
    ففي جريمة ( قتل قابيل لأخيه هابيل )
    يقول الله تبارك وتعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    { فطوعت له نفسه قتل أخيه }
    صدق الله العلي العظيم
    عندما تسأل إنساناً وقع في معصية ما !!! وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا سوف يقول لك : أغواني الشيطان ، وكلامه هذا يؤدي إلى أن كل فعل محرم ورائه شيطان فيا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه ؟؟؟
    إنه مثلما يوسوس لك الشيطان ، فإن النفس أيضاً توسوس لك ، نعم ...
    ( إن النفس لأمارة بالسوء )
    إن السبب في المعاصي والذنوب إما من الشيطان ، وإما من النفس الأمارة بالسوء ، فالشيطان خطر .. ولكن النفس أخطر بكثير ... لذا فإن مدخل الشيطان على الإنسان هو النسيان فهو ينسيك الثواب والعقاب ومع ذلك تقع في المحظور
    قال الله عز وجل في محكم كتابه الكريم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {{ وَمَا أُبَرِّىءُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ}}
    صدق الله العلي العظيم
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X