إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وللأ نــــــــــــــــــــوثة نبض ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وللأ نــــــــــــــــــــوثة نبض ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    الانوثة تلك الخصلة التي تحوي ماتحوي من جمال للمرأة


    تنقسم الى أنوثة فضيلة لتكون (أم ،صديقة ،أخت ،قيادية )

    وأنوثة غريزة هي (طفلة ،وعشيقة )


    ولكل شخص إمراة او رجل طاقتان ذكورية وأنثوية

    تتعادلان بالانثى لكي لاتكون جمالا فارغا بلا فكر ووعي

    او بمعنى آخر تكون معبّرة عن الغريزة فقط

    وهنا سندخل لنبيّن اصناف النساء الثلاث :


    1_ الرمانة الكاملة

    التي لها محتوى جميل في الداخل ولها هالة من الجمال الخارجي المقبول والمتوسط


    مؤمنة بجمالها الداخلي والخارجي


    نشأة في بيئة معتدلة تنجذب الى أصحاب الوعي والتقدير الذاتي ولها هوايات وميول نافعة ..


    2: قشرة الرمّان

    منظرها جميل جدااا وداخلها فارغ الجلوس معها لفترات طويلة يشعرك بالملل

    تميل للرجال وتكره النساء مبدأها في ذلك أن كل النساء تغار مني

    مثالها بعض شخوص الاعلام وبعض الممثلات وأغلب المغنيات



    3_ حبة الرمان

    نشأت في بيئة متسلطة غير مؤمنة بجمالها ومواهبها مترددة تضحي وتجلد دائماً نفسها

    وتجذب لها أناس يعاملوها بقسوة وألم كما تعمل مع نفسها


    ومن الواضح ان النموذج الاول هو الصحيح

    فلا الدلع ولا الغنج ولا الميوعة وترقيق الصوت هي المطلوبة للمراة

    فكم نرى من نساء جميلات لكن باول كلمة منهن يتغير انطباعنا عنهن ونصدم

    لجمود الدم وقلة الوعي وعيّ المنطق او الصياح والرجولة رغم كونها أمراة ...


    وكم من نساء بسيطات الجمال لكن تأسرنا بمنطقها وثقافتها ونضج فكرها

    وجمال حديثها ونتمنى أن لاينتهي الوقت معها ...


    اما الضعف والتردد فهي طاقات سلبية نهرب منها ومن صاحبتها ونجدها مهزومة قليلة الفهم والتقدير للامور والمواقف


    وختاما نقول :


    (كل أنثى جميلة ،وليست كل جميلة أنثى )




































    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-05-05_22-19-18.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	7.6 كيلوبايت 
الهوية:	862003

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-06-02_19-18-25.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	37.1 كيلوبايت 
الهوية:	862004







عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X