إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة استجابة دعاء الامام زين العابدين (ع) في الحج

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة استجابة دعاء الامام زين العابدين (ع) في الحج




    اللهم صل على محمد وآل محمد
    عن ثابت البناني قال : كنت حاجّاً وجماعةَ عٌبَّاد البصرة مثل أيوب السجستاني وصالح المري وعتبة الغلام وحبيب الفارسي ومالك بن دينار . فلما ان دخلنا مكة رأينا الماء ضيقاً ، وقد اشتد بالناس العطش لقلة الغيث . ففزع إلينا أهل مكة والحجاج يسألونا أن نستسقي لهم ، فأتينا الكعبة وطفنا بها ، ثم سألنا اللـه خاضعين متضرعين بها ، فَمُنعنا الإجابة ، فبينما نحن كذلك إذا نحن بفتىً قد أقبل ، قد أكربته أحزانُه ، وأقلقته أشجانُه ، فطاف بالكعبة أشواطاً ، ثم أقبل علينا فقال : يا مالك بن دينار ، ويا ثابت البناني ، ويا أيوب السجستاني ، ويا صالح المري ، ويا عتبة الغلام ، ويا حبيب الفارسي ، ويا سعد ، ويا عمر ، ويا صالح الأعمى ، ويا رابعة ، ويا سعدانة ، ويا جعفر بن سليمان ، فقلنا : لَبَّيك وسعدَيك يا فتى . فقال : أما فيكم أحد يحبه الرحمان ؟. فقلنــــا : يا فتى علينا الدعاء وعليه الإجابة . فقــــال : ابعدوا من الكعبة ، فلو كان فيكم أحد يحبه الرحمان لأجابه . ثم أتى الكعبة فخر ساجداً فسمعته يقول في سجوده : سيدي ، بحبك لي إلاّ سقيتهم الغيث ، قال : فما استتم الكلام حتى أتاهم الغيث كأفواه الْقُرَب ، فقلت يا فتى : من اين علمت أنه يحبك ؟ قال : لو لم يحبني لم يستزرني ، فلما استزارني علمتُ أنّه يحبني ، فسألتُه بحبه لي فأجابني ، ثم ولى عنّا وأنشأ يقول :
    🔸مـــــــــــــــن عــــــــــــرف الـــــــرب فلـــــــــــــــــــــم يُغنـــــــــــــــــــــه معـــــــــرفــــــــــــــــةُ الـــــــــــــــــــرب فـــــــــــــــذاك الشقـــــــــــي
    🔸مــــــــا ضــــــــــرَّ فـــــــــــــــــــي الطاعـــــــــــة مـــــــا نالــــــــــــــه فــــــــــــــي طــــــــــــاعـــــــــــــــة اللــــــــــــــه ومــــــــــاذا لقــــــــي
    🔸مــــــا صنــــــع الــــــعبـــــــد بـــــغــــــــيـــــــــــر الــتــقــــــــــــــــــى والعــــــــــــــــــزُّ كــــــــــــــــــــــــلُّ العــــــــــــــــــــــــزِّ للمتَّقــــــــــــــــــــي
    فقلت : يا أهل مكة من هذا الفتى ؟. قالوا : علي بن الحسين (ع) بن علي بن أبي طالب .
    أين استقرت بك النوى

  • #2

    الأخ العزيز
    ( مصباح الدجى )
    بارك الله تعالى فيكم ورحم والديكم دائما
    مميزة ورائع قلمكم المبارك
    تحياتي









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X