إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :27

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :27

    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :27
    من خطبة لأمير المؤمنين (عليه السلام) : أيّها الناس !..الآن الآن من قبل الندم ومن قبل أن تقول نفس : { يا حسرتى على ما فرّطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين ، أو تقول لو أنّ الله هداني لكنت من المتقين ، أو تقول حين ترى العذاب لو أنّ لي كرة فأكون من المحسنين } ،
    فيردّ الجليل جلّ ثناؤه : { بلى قد جاءتك آياتي فكذّبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين } ، فوالله ما سأل الرجوع إلا ليعمل صالحاً ، ولا يشرك بعبادة ربّه أحداً .
    أيها الناس !..الآن الآن ما دام الوثاق مطلقاً ، والسّراج منيراً ، وباب التوبة مفتوحاً ، ومن قبل أن يجفّ القلم ، وتُطوى الصحيفة ، فلا رزق ينزل ، ولا عمل يصعد ، المضمار اليوم والسباق غداً ، فإنكم لا تدرون إلى جنّة أو إلى نار ، وأستغفر الله لي ولكم

  • #2
    شكرا لك اخي kerbalaa على هذا الطرح الجميل وبارك الله فيك وجزاك الله خير على هذا التذكير المبارك للمؤمنين...وفقك الله ورعاك..

    تعليق


    • #3



      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      لقد جعل الله تبارك وتعالى الدنيا مكان عمل بلا حساب، وجعل الآخرة حساب بلا عمل..
      ومن هنا تكون الدنيا بمثابة (البنك)، فكل ماتفعله يضاف الى رصيدك وحسب العملة التي تضعها..
      وفي هذا البنك يمكنك تغيير العملة الرديئة بالجيدة مادام هناك نفس.. فمفاتيحه بيدك!
      فيا أخوة الايمان هلّموا بنا لنغير من حياتنا شيئاً فشيئاً ورويداً رويداً، فما خاب من سعى..
      واعلموا انّ الله سبحانه وتعالى ينظر الينا، فهو الربّ الرحيم بعباده (فهوأرحم بالعبد من الأم بوليدها)، فما نتقدم به نحوه تعالى فسيكون بعينه، وتراه تبارك وتعالى يمهّد لنا الطريق، فيكون التسديد من عنده، فما علينا الاّ أن ننوي ونجدّ في العمل والباقي على الله سبحانه وتعالى، وسنرى بأن الطريق سيكون ممهداً ان شاء الله تعالى، فمن خلقنا لم يخلقنا عبثاً (حاشاه)، بل يكون كالأب ينظر الى أولاده من بعيد ويراقبهم عن كثب، فيحاول ارشاد من حاد عن الطريق، ولكن من اعوجّ فالعقاب مصيره، ومن سار على الهدى فالثواب جزاؤه...

      وفقك الله لكل خير أخي الكريم كربلاء على محاولتك لتنبيهنا من غفلتنا وايقاضنا من نومتنا...

      تعليق


      • #4
        احسنت اخي kerbalaaعلى هذا التنبيه واتمنى من كل اخوتي واخواتي الاستفادة من خطب ووصايا الامام علي عليه افضل الصلاة والسلام
        sigpic

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صلِ على محمد وآل محمد
          استغفر الله واتوب اليه ، وغفر الله لنا ولكم سيئاتنا ان شاء الله ،
          جعل هذا الطرح في رصيد حسناتك ان شاء الله ،
          تحياتي لكم ،


          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X