إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من عبـــــــــــــــــــق المجـــــــــــــــــالس ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من عبـــــــــــــــــــق المجـــــــــــــــــالس ...


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ..........

    إختر المجالس
    ..
    قال لقمان الحكيم لابنه:
    يا بني اختر المجالس على عينيك
    فإن رأيت قوما يذكرون الله عز وجل فاجلس معهم
    فإنك إن تكن عالما يزيدوك علما،
    وإن كنت جاهلا علموك،
    ولعل الله أن يطلعهم برحمة فيعمك معهم
    وإذا رأيت قوما لا يذكرون الله فلا تجلس معهم
    فإنك إن تكن عالما لا ينفعك علمك
    وإن تكن جاهلا يزيدوك جهلا
    ولعل الله أن يظلهم بعقوبة فيعمك معهم.

    من هذه الوصية المباركة ننطلق لعالم اليوم لنقول:

    في عالمنا نجد نماذج مختلفة وباعمار متعددة ممن يجالس من يقتل وقته بابشع الكلمات والاعمال
    فتجد من يجلس ليتحدث بالحرام كالغيبة والنميمة والسخرية من الاخرين ليسري بعد ذلك بنفسه شعور
    بالنجاح والنشوة المزيفة بانه الأفضل وانه انتقص من الاخرين

    ويشرقّ ويغربّ بالحديث لالشيء الا لانه يريد قضاء الوقت او التزود بالمعلومات عن هذا وذاك ولايهمه ان يكون بالسوء او بالحسن عن الاخرين

    ومع ذلك لاننكر ان هنالك مجالساً تزهو بذكر الله وبالثلة الطيبة من الأصدقاء ومن يكسبون الانسان المعلومة النافعة
    وحسن السيرة والذكر

    ولانغفل عن ان هذا المجلس له اثر كبير في نفسية الجالس بجلب التوفيقات من الله او ابعادها عنا ومن ذلك
    دعاء ابي حمزة الثمالي بقول الامام السجاد ع

    ((مالي كُلَّما قُلْتُ قَدْ صَلَحَتْ سَريرَتي وَ قَرُبَ مِنْ مَجالِسِ التَّوّابينَ مَجْلِسي ،عَرَضَتْ لي بَلِيَّةٌ اَزالَتْ قَدَمي،وَحالَتْ بَيْني وَبَيْنَ خِدْمَتِكَ سَيِّدي لَعَلَّكَ عَنْ بابِكَ طَرَدْتَني ،وَعَنْ خِدْمَتِكَ نَحَّيْتَني اَوْ لَعَلَّكَ رَاَيْتَني مُسْتَخِفّاً بِحَقِّكَ فَاَقْصَيْتَني )


    أما ونحن بايام عظيمة وهي أيام العزاء الحسيني
    فمجالسه لها من الاجر مايعرفه الكثير بالروايات الجليلة

    لكن لتلك المجالس شروط ونوايا تولّد لنا أغصانا عظيمة تؤتي أوكها دنياً وآخرة ...

    منها ماقاله الشيخ حبيب الطاظمي

    -إن هناك شروطا لحضور المجالس الحسينية،
    فهذه المجالس هي مجالس عبادة وذكر،
    لذا يستحب للمؤمن أن لا يدخل المجلس إلا وهو متوضئ،
    وفي حال توجه.. -
    وكما أُمرنا أن نقدّم صدقات بين يدي رسول الله-
    فليحاول المؤمن أن يقدم هدية إلى النبي وآله،
    وإلى أصحاب الحسين (ع)،
    فمثلا: ليلة العباس (ع) عندما يذهب إلى المجلس وفي الطريق،
    فليكثر من الصلاة على محمد وآله،
    بنية أن تصل هذه الهدية القيمة إلى روحه (ع).
    هناك مضمون رواية تقول: أن الذي يقرأ الفاتحة للميت،
    ويردفها بسورة التوحيد ثلاثاً..
    فإن هذه الهدية تصل للميت،
    بالإضافة إلى ذلك فإنه يعرف من الذي قدم له هذه الهدية..
    وعليه، فإن أهل البيت (ع)،
    والذين ألحقوا بأهل البيت كالعباس (ع) وسيدتنا زينب،
    هؤلاء ملحقون في جهة من الجهات بالمعصومين (ع)..
    فماذا سيكون حال الإنسان إذا دعا له أبو الفضل العباس (ع)!..
    هذا العبد الذي لا ترد له دعوة،
    فهو باب الحوائج إلى الله عز وجل.



    واخيراً نقول ان خير المجالس تلك التي يذكر فيها محمد وال محمد الاطهار

    لان كل المجالس تكون وبالا وندما على صاحبها الا تلك التي تكون سببا للشفاعة له

    بذكر الحبيب المصطفى واله الاطهار.











    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	11250085_433050260211694_453487701692664710_n.jpg 
مشاهدات:	5 
الحجم:	23.3 كيلوبايت 
الهوية:	862191
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X