إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جامعة العلوم الإلهية..مفخرة الإسلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جامعة العلوم الإلهية..مفخرة الإسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    يذكر والد العلامة المجلسي رضي الله عنه أنالأسانيد المعتبرة التي تناقل علماؤنا الصحيفة السجادية بها، تزيد على الآلافويقول أنه ذات يوم رأى صاحب الزمان وخليفة الرحمان في الرؤيا وطلب منه أن يعطيه كتابًا يعمل عليه، فأرشده الإمام إلى الصحيفة السجادية لتكون الدستور والمنهج الذي يدور عمله عليه.

    ومما جاء في وصية الإمام الخميني قدس سره افتخاره الكبير بزبور آل محمد صلوات الله عليهم حيث قال فيها: نحن فخورون بأن الأدعية التي تهب الحياة والتي تسمى بالقرآن الصاعد هي من أئمتنا المعصومين عليهم السلام، نحن نفخر بأن منا مناجاة الأئمة عليهم السلام الشعبانية ودعاء عرفات للحسين بن عليعليه السلام والصحيفة السجادية زبور آل محمد صلوات الله عليهم.

    وفي كلام الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس الله روحه حول الصحيفة المباركة :"إن الصحيفة السجادية تعبر عن عمل اجتماعي عظيم كانت ضرورة المرحلة تفرضه على الإمام عليه السلام إضافة إلى كونها تراثًا ربانيًا فريدًا يظل على مرالدهور مصدر عطاء ومشعل هداية ومدرسة أخلاق وتهذيب وتظل الإنسانية بحاجة إلى هذاالتراث المحمدي العلوي وتزداد حاجة كلما ازداد الشيطان إغراء والدنيا فتنة".

    ونختم بما ختم به الشيخ المجلسي كلامه: والحاصلأنه لا شك في أن الصحيفة الكاملة عن مولانا سيد الساجدين بذاتها وفصاحتها وبلاغتهاواشتمالها على العلوم الإلهية التي لا يمكن لغير المعصوم الإتيان بها والحمد للهرب العالمين على هذه النعمة الجليلة العظيمة التي اختصت بنا معشر الشيعة.


  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الولايه )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيار الرائع
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    تحياتي









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X