إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مكانة المرأة في شريعة اليهود

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مكانة المرأة في شريعة اليهود

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -------------------------------
    يقول بابا بتره:
    ما أسعد منْ رزقه الله ذكورا
    وما أسوْ حظ منْ لم يرزقه بغير الإناث
    نعم لا يُنكر لزوم الإناث للتناسل إلا أن الذرية كالتجارة سواء بسواء فالجلد والعطر كلاهما لازم للناس
    إلا أن النفس تميل إلى رائحة العطر الذكية وتكره رائحة الجلد الخبيثة، فهل يُقاس الجلد بالعطر؟!!!
    وقد ورد بالعهد القديم خاصا بالمرأة ما نصه:
    درتُ أنا وقلبي لأعلم ولأبحث ولأطلب حكمه وعقلا، ولأعرف الشر أنه جهالة، والحماقة أنها جنون
    فوجدتُ أمرً من الموت المرأة: التي هي شباك، وقلبها أشراك، ويداها قيود
    سفر الجامعة: الإصحاح السابع، الفقرة: 25- 62
    من دعاء اليهود الذي يتلونه مع اشراقة كل صباح إذ يقول الرجل:
    (مبارك أنت يا رب لأنك لم تخلقني وثناً ولا امرأة، ولا جاهلاً
    أما المرأة فتقول بانكسار:
    مبارك أنت يا رب الذي خلقتني بحسب مشيئتك) حائط المبكى
    من تعاليم اليهود:
    لا يجوز للنساء تلاوة التوراة أمام حائط المبكى، وليس لهن الحق في المشاركة في العبادة!
    يجب على الآباء عدم تعليم بناتهم التوراة، لأن معظم النساء ليست لديهن نية تعلم أي شيء، وسوف يقمن بسبب سوء فهمهن بتحويل التوراة إلى هراء!
    شهادة مئة امرأة تعادل شهادة رجل واحد!
    المرأة كائن شيطاني، وأدنى من الرجال!
    المرأة في التلمود
    إن المرأة هي حقيبة مملوءة بالغائط.
    كما ورد فيه: يجب على الرجل ألا يمر بين امرأتين أو كلبين أو خنزيرين، كما يجب لا أن يسمح رجلان لامرأة أو كلب أو خنزير بالمرور بينهما
    وقد أكد شاحاك.
    أن الفتيان من الأسر الأصولية الذين تتراوح أعمارهم بين العاشرة، والثانية عشرة، يجب أن يلتزموا بهذا الأمر مؤكداً أن تطبيق هذا التشريع لن يكون صعباً في إحياء المتعصبين من اليهود لعدم وجود كلاب ولا خنازير فيها، وهكذا لن نجد في قائمة المحظورات سوى النساء !
    التلمود
    إن المرأة من غير بني إسرائيل ليست إلا بهيمة لذلك فالزنا بها لا يعتبر جريمة لأنها من نسل الحيوانات
    كذلك يقرر التلمود أن المرأة اليهودية ليس لها أن تشكو من زوجها إذا ارتكب الزنا في منزل الزوجية.
    المرأة هي الأداة التي يتخذها الشيطان وسيلة لإيقاع الإنسان في الشر.
    سفر التثنية:
    سفر التثنية الإصحاح 24 الآية الأولى:
    إذا لم تكن الزوجة لدى زوجها موقع القبول والرضا، وظهر منها ما يشينها، فإنه يكتب إليها ورقة طلاقها ويخرجها من منزله.
    ولكن المرأة لا تستطيع أن تطلب الطلاق من زوجها مهما كانت عيوبه.
    سبحان الله
    الحمد لله الذي من علينا بنعمة الاسلام..
    وكرم المرأءة وجعلها في اعلى مكانة
    لنشكر الله على نعمه الظاهرة والباطنة..
    فالاسلام نعمة بحد ذاته
    لنا ان نحمد الله عليها وان جعلنا مسلمين
    الحمد لله رب العالمين
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X