إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهي نوايـــــــــــــاي ...؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهي نوايـــــــــــــاي ...؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    .................

    النوايا عالم واسع محاط بهالات النور التي تملأ حياتنا الدنيا ونستحصل منها سعادة الدارين الدنيا والآخرة


    وقد نجد الكثير من مفاصل حياتنا مربكة مبعثرة غير جيدة


    الزواج ليس ناجحاً وبه عقبات


    الاولاد متعبون


    الرزق قليل شحيح مهما فعلنا وأجتهدنا


    بهذه الحال عُد الى جوهر العمل وهو (النية ) وصححها


    إنطلاق تلك النية من المهم أن تكون من دوافع حُب وليست دوافع خوف وهروب


    أريد الزواج لماذا ؟؟؟

    - أتخلص من كلام الناس

    - حتى لاأكون عانس ويفوتني الزواج

    - حتى أرضي من حولي


    - لكي ألد أولاد قبل أن أكبر ولاسند لي ..

    - كي أشعر بالحب الذي فقدته طول حياتي ..


    تابعوا تلك النوايا كلها ستجدوها طبيعية وواردة كثيرا في مجتمعنا وعند زواج فتياتنا


    لكن فلنعد لمصادرها سنجد مصادرها الخوف

    من المهم أن نبني نوايانا على حب

    - الرجل كائن جميل وطيب أريد أن أقترن به


    - احصل على الذرية الصالحة الطيبة المباركة

    - استشعر السعادة بالحياة مع زوج مفتوحة لي كل الافاق معه

    - يكون لي سنداً وذخرا حبيباً وتوأما في كل حياتي


    وعلى هذا فقيّم النوايا ولو كنت أخطات بشيء منها والان التفت ماعليك الاّ أن تعود وتصححها


    وستلمس التغيير في كل حياتك والحب يملأها من كل أعماقك


    وأن لاأتوقع أن الزوج هو سبب سعادتي الاوحد


    فالامان من الله والسعادة منه جل وعلا

    والنية المنبثقة من حب وأتزان وأكتفاء تختلف جدا بل جذرياً عن النية المنطلقة من حاجة وخوف وتعلق ببشر


    ولايكن عقلك جمعياً سائرا ببرمجات مجتمعية رغم أن روحك لاتستسيغ هذا الرجل ولاتحبه


    ولكن خوفاً سأوافق عليه فلعلها الفرصة الاخيرة لي بالحصول على زوج ..!!

    كوننا الفسيح به وفرة من كل شيء ووحدهم ضيقي النظرة وضعيفي الايمان

    الذين يستشعرون النقص وانتهاء الفرص وشحّتها مما يؤدي الى التعلق الشديد بها

    والعذاب الشديد معها أو فقدانها ..


    فكن واثقاً متزناً مكتفياً حين الطلب وستجد الفرص تتوالى عليك واحدة ً تلو الاخرى

    فالله هو الكريم اللطيف الوهاب مسبب الاسباب


    خزائنه لاتنفد وعطاياه لاتضيق أبداً ...









    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-06-02_19-36-26.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	83.8 كيلوبايت 
الهوية:	862293
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X