إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :29

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :29

    فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :29
    قتل الشخصية: قد لا يكون هناك قتل في البين، ولكن قد يكون هُنالك ما هو أسوأ من القتل، وهو قتل الشخصية.. أي أن ينقل إنسان عن إنسان عيبا مستورا، مثلا: إنسان ذَهبَ إلى بلاد الغرب وشرب الخمر؛ هذا عيب مستور.. فإذا كانَ ما ينقله صحيحا، فهيَ غيبة.. وإن لم يكن صحيحا، فهذا بهتان؛ وهذا أعظم من الغيبة!.. إن كان صادقاً فهو مغتاب، وأكل لحم أخيه ميتاً.. وإن كان كاذباً فالأمرُ أعظم والوزرُ أشد!.. أو مثلا: في بعض الحسينيات والمساجد، امرأة تتكلم عن عيبِ امرأة.. هذهِ المرأة تنقل الكلام إلى زوجها، هذا الزوج ينقل الكلام إلى زوج تلك المرأة فيطلقها.. عندئذ يتشرد الأولاد وينحرفون؛ الوزرُ هنا لمن؟.. إنه لتلكَ المرأة التي جلست في المسجد، وتكلمت ذلك الكلام الذي نقل إلى الزوج، وبعدها وقع ما وقع.. يوم القيامة يوم مفاجآت، فالقيامة خافضةٌ رافعة، إذ أن الإنسان يتفاجأ بأن عليه أوزارا وآثاما لم تكن بالحسبان.

  • #2
    لا حول ولا قوة الا بالله

    وإنا لله وإنا إليه راجعون

    يارب اهدينا وتثبتنا على دين محمد وآل محمد

    ويعطيك العافيه
    حكمه لأمام علي عليه السلام
    احسبوا كلامكم من أعمالكم يقل كلامكم إلا في الخير

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X