إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرد العتيد على ابن تيمية العنيد في حديث المؤاخاة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرد العتيد على ابن تيمية العنيد في حديث المؤاخاة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين ، واللعن الدائم على أعدائهم ، ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ، ومدّعي مقامهم ومراتبهم ، من الأولين والآخرين إلى يوم الدين وبعد :
    من أول الأعمال التي قام بها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بعد الهجرة إلى المدينة المنورة تشريع نظام المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار حيث وكان الهدف من هذا المؤاخات مشاركة المهاجرين للأنصار في السكن والمأوى والطعام مساعدة لهم حيث أن أغلب المهاجرين قاموا بترك أموالهم وثرواتهم في مكة
    قال شيخ النواصب في منهاج السنة الأموية وهو يرد على العلامة الحلّي رحمه الله تعالى :
    " ومنها أن النبي صلى الله عليه و سلم لم يؤاخ عليا ولا غيره وحديث المؤاخاة لعلي ومؤاخاة أبي بكر لعمر من الأكاذيب وإنما آخى بين المهاجرين والأنصار ولم يؤاخِ بين مهاجري ومهاجري ".
    ج 5 ص 71 .
    [ منهاج السنة النبوية - ابن تيمية ]
    الكتاب : منهاج السنة النبوية
    المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس
    الناشر : مؤسسة قرطبة
    الطبعة الأولى ، 1406
    تحقيق : د. محمد رشاد سالم
    والآن نذكر بعض احاديث المؤاخاة التي ينكرها ابن تيمية :
    - روى الحاكم في المستدرك بسنده عن ابن عمر قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، آخى بين أصحابه ، فآخى بين أبي بكر وعمر ، وبين طلحة والزبير ، وبين عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف فقال علي عليه السلام : يا رسول الله ، إنك
    قد آخيت بين أصحابك ، فمن أخي ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما ترضى يا علي أن أكون أخاك ، قال ابن عمر : وكان علي جلدا شجاعا ، فقال علي : بلى يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت أخي في الدنيا والآخرة
    ( 1 ) .
    - وأخرج الترمذي عن ابن عمر قال : آخى رسول الله عليه الصلاة والسلام بين أصحابه ، فجاء علي تدمع عيناه ، فقال : يا رسول الله : آخيت بين أصحابك ، ولم تؤاخِ بيني وبين أحد ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت أخي في الدنيا والآخرة
    ( 2 ) .
    - وروى الحاكم في المستدرك بسنده عن ابن عباس قال : كان علي يقول في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن الله يقول : ( أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ) ، والله لا ننقلب على أعقابنا ، بعد إذ هدانا الله ، والله لئن مات أو قتل ، لأقاتلن على ما قاتل عليه حتى أموت ، والله إني لأخوه ووليه ، وابن عمه ، ووارث علمه ، فمن أحق به مني ) ( 3 ) .
    - وذكره الهيثمي في مجمعه وقال : رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح ، وذكره المحب الطبري في الرياض النضرة ، وقال أخرجه أحمد في المناقب ، والنسائي في الخصائص ، والذهبي مختصرا في ميزان الاعتدال ( 4 ) .
    ــــــــ
    1- المستدرك للحاكم 3 / 14 .
    2 - تاريخ الخلفاء للسيوطي ص 170 .
    3 - المستدرك للحاكم 3 / 126 .
    4 - مجمع الزوائد 9 / 134 .

    الجياشي


    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 21-12-2018, 11:05 AM.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا البحث القيم
    جعله الله في ميزان حسناتكم وأقول :
    ابن تيمية ناصبي حاقد لا يتورع ولا يخاف الله ولا يخشاه
    حشره الله مع أعداء علي عليه السلام .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X