إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مظلومية الزهراء عليها السلام بشهادة سبط ابن الجوزي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مظلومية الزهراء عليها السلام بشهادة سبط ابن الجوزي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال سبط ابن الجوزي بترجمة الزهراء الطاهرة من (تذكرته):
    «قال الشعبي: لمّا منعت ميراثها لاثت خمارها على رأسها ـ أي عصبت، يقال: لاث العمامة على رأسه يلوثها لوثاً أي عصبها، وقيل: اللّوث الإسترخاء; فعلى هذا يكون معنى لاثت أي أرخت ـ وحمدت الله وأثنت عليه ووصفت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأوصاف، فكان ممّا قالت:
    كان كلّما فغرت فاغرة من المشركين أو نجم قرن من الشيطان وطئ صماخه بأخمصه وأخمد لهيبه بسيفه وكسر قرنه بعزمته، حتّى إذا اختار الله له دار أنبيائه ومقرّ أصفيائه وأحبّائه، أطلعت الدنيا رأسها إليكم فوجدتكم لها مستجيبين، ولغرورها ملاحظين، هذا والعهد قريب والمدى غير بعيد، والجرح لمّا يندمل، فأنّى تؤفكون وكتاب الله بين أظهركم.
    يا ابن أبي قحافة، أتَرِث أباك ولا أرث أبي؟ دونكها مرحولة مذمومة، فنعم الحاكم الحق والموعد القيامة (لِّكُلِّ نَبَإ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ) ثمّ أومأت إلى قبر النبي وقالت:
    قد كان بعدك أنباء وهنبثة *** لو كنت شاهدها لم تكبر النوب
    إنّا فقدناك فقد الأرض وابلها *** واغتيل أهلك لمّا اغتالك الترب
    وقد رزينا بما لم يرزه أحد *** من البريّة لا عجم ولا عرب
    ثمّ إنّها اعتزلت القوم، ولم تزل تندب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم حتّى لحقت به .


    تذكرة خواص الأمة: 317 ـ 318.





    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين عليهم السلام








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X