إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

’إذا اشتقت إلى الجنة قبّلْتُ نحرَ فاطمة’

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ’إذا اشتقت إلى الجنة قبّلْتُ نحرَ فاطمة’

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    لقد كان لصوت فاطمة(عليها السلام) الحنون وهي تردد «يا أبتاه» وقعاً مؤثراً في نفس الرسول (ص) كوقع أمواج النسيم على البراعم المتفتحة.

    كان للرسول (ص) علاقةً عجيبةً بابنته فاطمة(ع)، بديهي أن علاقة النبي الكريم (ص) بفاطمة (ع) لم تكن علاقة الوالد بولده، رغم أنَّ هذه العاطفة مكونة في وجود الرسول(ص)، إلاّ أن أحدايثه وعباراته عن تلك العلاقة تشير إلى وجود معايير أخرى :

    1 ـ عن السيدة عائشة:«ما كان أحد من الرجال أحب إلى رسول اللّه من عليٍّ ولا من النساء أحب إليه من فاطمة»(2).

    2 ـ عندما نزلت الآية الشريفة: (لا تَجْعَلوا دعاء الرّسولِ بينَكم كدعاء بعضكم بعضاً)(3) .

    لم يخاطب المسلمون الرسول(ص) باسمه، بل أخذوا ينادونه يا رسول اللّه أو يا أيها النّبي ـ تقول فاطمة(ع) لمّا نزلت الآية الشريفة هبت رسول اللّه أن أقول له يا أبه. فكنت أقول: يا رسول اللّه، فأعرض عني مرةً واثنين أو ثلاثاً، ثم أقبل عليَّ فقال: يا فاطمة إنّها لم تنزل فيك ولا في أهلك ولا في نسلك، أنت مني و أنا منك، إنّما نزلت في أهل الجفاء والغلظة من قريش، أصحاب البذخ والكبر ثم أضاف هذه العبارة الروحية العجيبة قولي يا أبه فإنّها أحيى للقلب وأرضى للرّب»(4)

    . لقد كان لصوت فاطمة(ع) الحنون وهي تردد «يا أبتاه» وقعاً مؤثراً في نفس الرسول (ص) كوقع أمواج النسيم على البراعم المتفتحة.

    3 -«كان رسول اللّه(ص) إذا سافر كانت آخر الناس عهداً به فاطمة وإذا رجع من سفره كانت عليها أفضل الصلاة أوّل الناس عهداً به»(5).

    4 ـ نقل كثير من محدثي الشيعة والسنّة حديثاً للرسول(ص)قال فيه: «من آذاها فقد آذاني ومن أغضبها فقد أغضبني من سرها فقد سرني ومن ساءها فقد ساءني» لا شك أن حرمة الزهراء(ص) ورفعتها انما تعود لسمو شخصيتها وسمو مكانتها واخلاصها وعلو ايمانها وعبوديتها، ولا غرو فهي أم الائمة و زوج أميرالمؤمنين عليّ بن أبي طالب(ع).

    لكنّ الرسول(ص) أراد أن يفهم المسلمون حقيقة أخرى ويفصح عن رأي الاسلام بشأن أمر آخر فيخلق ثورة فكرية و ثقافية في ذلك الوسط فيقول: البنت ليست كائنا يجب أن توأد. أنظروا ... أني أقبل يد ابنتي، واجلسها مكانى، وأكن لها عظيم احترامي وتقديري. البنت إنسان كسائر الناس، نعمة من نعم الخالق، وموهبة إلهية.

    وانها كأخيها الرجل في سيرها نحو الكمال والقرب الالهي، وهكذا أعاد رسول اللّه(ص) للمرأة شخصيتها التي تصدعت في ذلك الوسط المظلم.



    1 ـ الفضائل الخمسة، ج3 ص127.

    2 ـ نُقل مضمون هذا الحديث في العشرات من الأحاديث التي رواها أهل السنّة (إحقاق الحق)، ج10، ص 167.

    3 ـ سورة النور، آية 63.

    4-ـ مناقب ابن شهر آشوب، ج3، ص 320.

    5 ـ الفضائل الخمسة، ج3، ص 132.


  • #2
    السلام عليك يا ممتحنة ، إمتحنكِ الله قبل أن يخلقكِ وكنتِ لما إمتحنكِ صابرة محتسبة ..


    اللهم أحشرنا في رحال فاطمة وعرف بيننا وبينها ..


    وأعظم الله أجوركم سيدتي الفاضلة .

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X