إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رخـــــــــــــــــــــــــــــاءٌ وشــــــــــــــــدة.....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رخـــــــــــــــــــــــــــــاءٌ وشــــــــــــــــدة.....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    رخـــــــــــــــــــــــــــــاءٌ وشــــــــــــــــدة.....


    الكثير يتوقع ان الفقر والجوع والحرمان والمرض فقط هي اسباب لرضا الله
    وان الغني والمعافى والشبعان لا اجر له في هذه الدنيا ...
    ويبقى ينتظر او يتخوف او يتأهب من حصول تلك الحالات له ..
    بل يبقى على قلق بانه قد يكون مطروداً من رحمة الله ورضوانه جل وعلا..
    نعم الدنيا دوارة كما يقولون ودوام الحال من المحال فيوم لك ويوم عليك

    لكن ،،،،


    بنفس الوقت الغني والفقير كلاهما مأجوران خاصة ان كان الفقير حامدا لله تعالى شاكرا ذاكرا راضيا ...
    وإن كان الغني مراعياَ لحقوق الله تعالى من اعطاء الصدقات والخمس والزكاة وانفاق جزء من امواله في ابواب البر والاحسان
    فله اجر عظيم ،وابتلاء العطاء اشد من ابتلاء المنع فذلك فالمعطى يعاني من ضغوطات كثيرة كهوى النفس وحب المال ووسوسات الشيطان وغيرها كثير من امور تمنعه ليل نهار من الانفاق والبذل ولهذا جاء

    في احاديث أهل البيت عليهم السلام

    عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:

    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):

    (الطاعم الشاكر، له من الاجر كأجر الصائم المحتسب، والمعافى الشاكر له من الاجر كأجر المبتلى الصابر، والمعطى الشاكر له من الاجر كأجر المحروم القانع).


    الكافي ج 2 ص 94


    وجعلنا الله واياكم ممن يذكرون الله ويأدون الطاعات والقُربات بحالتي الرخاء والشدة ...









    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-09-04_10-19-57.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	42.3 كيلوبايت 
الهوية:	863330
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X