إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شخصية مقدسة في رجل عظيم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شخصية مقدسة في رجل عظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته





    هل سمعتم يومًا أم قرأتم أم عرفتم جميع أبعاد شخصية أميرالمؤمنين المقدسة.
    وهل تعتبرون معرفتكم كافية بهذا النموذج للقدرة الإلهية الكاملة، والكلمة التامة لله!
    من البديهي أن يكون الجواب: لا
    لأن المشكلة في الغالب منّا، بحيث لا يمكننا تصور هذه الشخصية المعنوية والروحية لضعف أذهاننا واستئناسنا بالمقاييس المادية.
    كيف لنا أن نتعرف إلى شخصية هذا الرجل العظيم .
    إن لخاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله أقوالًا تساعد على إمكانية رسم ملامح تلك الشخصية المعنوية العظيمة في الذهن.
    فقد ورد أنه صلى الله عليه وآله قال في جمع من أصحابه: "من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه، وإلى إبراهيم في حلمه، وإلى موسى في هيبته، وإلى عيسى في عبادته،

    فلينظر إلى علي بن أبي طالب".
    يؤكد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من خلال قوله:
    أن علم آدم عليه السلام الذي ورد عنه في القرآن الكريم قوله تعالى: ﴿وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا﴾(البقرة: 31).
    وحلم إبراهيم عليه السلام الذي قال تعالى عنه في القرآن ﴿إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ﴾(هود: 75)
    وهيبة موسى عليه السلام التي كانت سطوة فرعون وعظمته ضعيفة أمامه.
    وعبادة عيسى عليه السلام الذي كان مظهراً للزهد والإخلاص والتعبد لله.
    كلها جمعت في هذا الإنسان العظيم.
    فلنكن من شيعة علي عليه السلام!
    فعليٌّ أمير المؤمنين عليه السلام أسوتنا في جميع ذلك، ونسعى جاهدين لنكون مثل ذلك الإمام عليه السلام، ونبني علاقتنا القلبية مع الله تعالى علنا نحظى بشرف الاقتداء

    بعلي بن أبي طالب عليه السلام.

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الولايه
    )
    جميل ورائع ماكتبتم وسطرتم

    جعله الله في ميزان حسناتكم
    وأحسن عاقبتكم وجزاكم الله خير الجزاء .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X