إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطلاق الخفي ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطلاق الخفي ...

    بسمه تعالى وله الحمد


    وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الطيبين الطاهرين


    (( الطلاق الخفي ))


    مما لاشكَّ فيه إنَّ الغاية الاساسية في تكوين أسرة هي الحصول على الاستقرار والتوطن النفسي

    والروحي وهذا ما أشار إليه القرآن الكريم في قوله تعالى :

    {{ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً

    إِنَّ فِي ذَظ°لِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }} سورة الروم /21.

    و لحصول الطرفين على ذلك الاستقرار والتوطن النفسي عليهما تطبيق قوانين ولوائح

    الشراكة الزوجية ، وتلك القوانين بينتها الشرائع السماوية وحددت معالمها من ألفة وتعاون

    وإنسجام وتناغم وتغاضي وإحترام وتفاهم وتلبية حاجات وتنازلات وتقدير مواقف وغيرها

    مما لسنا بصدد ذكرها والخوض في تفاصيلها ، وإنّ ما أردنا الحديث عنّه هو ما إذا غابت

    تلك القوانين وضاعت بين عناد وعصبية ، وبين غياب وتجاهل ، وبين تنافر وعدم وئام

    بالتالي يصبح البيت عبارة عن كومة رملٍ على شاطئ بحر ، يجذبه موجٌ ويُبعده آخر

    ليس فيه حياة ، وكأنَّ الزوجين في حلبة نزال ، يتربصان لبعضهما ويتحين كل منها الفرصة

    للانقضاض على الآخر لتسجيل موقف الانتصار والسعي لإرغام الآخر على الاعتراف

    بخطأه وكشف سوء نيته .

    وبلا شكَّ انَّ مثل هذه التصرفات والمواقف ستكون لها إنعكاسات سلبية على الاسرة

    بمن فيها ، وستغيب عنها أسرار المودة وينعدم فيها الأمان ، وعندما تسأل أحد الزوجين

    لما لا تصلحان الامر وتصلان الى توافق يُنجي الاسرة من الضياع ؟

    يجيبك بكل وضوح :

    أنَّه إستفذ كل الحلول وبائت محولاته بالفشل لإصلاح وترميم تلك العلاقة لكنّ وضع الاولاد

    أجبره على الصبر وتحمل الوضع وإبقاء الوضع على ما هو عليه وهو ما نسميه :

    ( الطلاق الخفي )

    اي أنَّ الطرفين قد إنفصلا روحياً وتقطعت بهم السبل .







    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X