إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إشكالان حول قصة ولادة أمير المؤمنين (ع) والجواب عليهما ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إشكالان حول قصة ولادة أمير المؤمنين (ع) والجواب عليهما ...


    إشكالان حول قصة ولادة أمير المؤمنين (ع) والجواب عليهما ...
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    نهنئ الامام المهدي المنتظر (ع) ومراجع الدين العظام وجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات في مشارق الارض ومغاربها بذكرى ولادة الامام امير المؤمنين ومولى المتقين خير البرية علي بن ابي طالب (ع) في الكعبة المشرفة ، في اليوم الثالث عشر من شهر رجب الخير . فأيامكم سعيدة بهذا اليوم المبارك .
    لم ولن يسكت اللسان الظالم الذي يحمله الشخص الاثم كالكافر او المشرك او المنافق في الاغتياب والبهتان و التصيد لايجاد المثالب - و بحسب تصوره - على الانبياء والاولياء والاوصياء (ع) لان المعركة بين الخير والشر تبقى مستمرة ما دام ابن آدم والشيطان يتواجدان على سطح المعمورة .
    ومن مصاديق اهل النفاق واتباع الشيطان هم الوهابية الذين يتصيدون بالماء العكر ويدعون وجود عدة اشكالات موجهة على اقوال الاوصياء من ائمة اهل البيت (ع) للتشكيك وخلط الامور .
    ومن ضمن اشكالاتهم على قصة ولادة الامام امير المؤمنين علي (ع) هو التالي :
    * الاشكال الأول : كيف تكلم الامام علي بن ابي طالب (ع) وهو ابن ثلاثة أيام ؟؟؟
    ** الاشكال الثاني : كيف قرأ الامام علي بن ابي طالب (ع) آيات من القرآن الكريم - سورة المؤمنون - والقرآن لم ينزل بعد على النبي محمد (ص) ؟؟؟

    جواب الاشكال الأول : إن القرآن الكريم وبكل وضوح صرح بتكلم عيسى ابن مريم (ع) لما حملته أمه وجاءت به إلى قومها ، فسألها قومها عن عيسى (ع) (فأشارت إليه) أي سلوا الطفل فإنه يخبركم عن الحقيقة .
    قال اليهود : كيف نكلم من كان في المهد صبياً ؟ قال (عيسى) : { قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا } . (1) فإذا أمكن أن يتكلم النبي عيسى (ع) في المهد صبياً فما المانع أن يتكلم الامام علي (ع) وهو طفل فعلي (ع) خليفة ووصي نبي وليس ذلك على الله بعزيز ، وليس هذا بمستحيل أمام قدرة الله تعالى فإن الله على كل شيء قدير .

    جواب الاشكال الثاني : أن القرآن الحكيم يقول : { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ } . (2) مع العلم أن القرآن نزل على صدر النبي (ص) خلال ثلاث وعشرين سنة من يوم مبعثه إلى أيام قبل وفاته ، فما المقصود من هذه الآية المباركة التي تصرح بنزول القرآن في ليلة القدر ؟
    هناك أحاديث متواترة عن أهل البيت (ع) في تفسير هذه الآية مفادها : أن القرآن أنزل إلى السماء الدنيا جملة واحدة ، ثم من السماء الدنيا نزل تدريجياً على صدر محمد (ص) ومن هنا يستفاد أن القرآن كان موجوداً في السماء قبل نبوة محمد (ص) .
    فالطفل الذي اختار الله له الكعبة مولداً وأنطق لسانه يوم ولادته لا مانع عند العقل أن يلهمه الله شيئاً من كتابه المخلوق الموجود في السماء .
    هذا بالإضافة الى ان اهل البيت (ع) هم الثقل الاصغر وعدل القران الذي لا ينفكون عنه ولا ينفك عنهم ولذلك عبر النبي المصطفى محمد (ص) عن هذه الحقيقة بقوله : (( وانهما لن يفترقا حتى يردا عليه الحوض )) . (3) .

    **************************

    1 - سورة مريم ، الآية 30 .
    2 - سورة القدر ، الآية 1 .
    3 - حديث الثقلين .

    التعديل الأخير تم بواسطة العباس اكرمني; الساعة 20-03-2019, 04:00 PM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث المبارك
    وبارك الله بكم

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X