إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يهودي يسأل ابا بكر فيعجز عن الجواب فيجيبه أمير المؤمنين عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يهودي يسأل ابا بكر فيعجز عن الجواب فيجيبه أمير المؤمنين عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أنس بن مالك
    قال: دخل يهودي في خلافة أبي بكر وقال: أريد خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله) فجاؤوا به إلى أبي بكر فقال له اليهود: أنت خليفة رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ فقال: نعم أما تنظرني في مقامه ومحرابه؟!
    فقال له: إن كنت كما تقول يا أبا بكر أريد أن أسألك عن أشياء قال: اسأل عما بدا لك وما تريد فقال اليهودي: أخبرني عما ليس لله، وعما ليس عند الله، وعما لا يعلمه الله فقال عند ذلك أبو بكر: هذه مسائل الزنادقة يا يهودي، فعند ذلك هم المسلمون بقتله، وكان فيمن حضر ابن عباس رضي الله عنه فزعق بالناس وقال: يا أبا بكر امهل في قتله قال له: أما سمعت ما قد تكلم به؟ فقال ابن عباس: فإن كان جوابه عندكم وإلا فأخر جوه حيث شاء من الأرض قال: فأخرجوه وهو يقول: لعن الله قوما جلسوا في غير مراتبهم يريدون قتل النفس التي قد حرم الله بغير علم.
    قال: فخرج وهو يقول: أيها الناس ذهب الاسلام حتى لا يجيبون، أين رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ وأين خليفة رسول الله؟
    قال: فتبعه ابن عباس وقال له: اذهب إلى عيبة علم النبوة إلى منزل علي ابن أبي طالب (عليه السلام) قال فعند ذلك أقبل أبو بكر والمسلمون في طلب اليهودي فلحقوه في بعض الطريق فأخذوه وجاؤوا به إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
    فاستأذنوا عليه ثم دخلوا عليه وقد ازدحم الناس، قوم يبكون، وقوم يضحكون.
    قال: فقال أبو بكر: يا أبا الحسن إن هذا اليهودي سألني عن مسألة من مسائل الزنادقة. فقال الإمام (عليه السلام): ما تقول يا يهودي؟
    فقال اليهودي: أسأل وتفعل بي مثل ما فعل بي هؤلاء. قال: وأي شئ أرادوا يفعلون بك؟ قال: أرادوا أن يذهبوا بدمي فقال الإمام (عليه السلام): دع هذا واسأل عما شئت.
    فقال: سؤالي لا يعلمه إلا نبي أو وصي نبي. قال: اسأل عما بدا لك. فقال اليهودي: أجبني عما ليس لله، وعما ليس عند الله، وعما لا يعلمه الله. فقال له علي (عليه السلام): على شرط يا أخا اليهود. قال: وما الشرط؟ قال: تقول معي قولا عدلا مخلصا: لا إله إلا الله، محمد رسول الله. فقال: نعم يا مولاي. فقال (عليه السلام): يا أخا اليهود أما قولك: ما ليس لله فليس لله صاحبة ولا ولد. قال:
    صدقت يا مولاي.
    وأما قولك: ما ليس عند الله فليس عند الله الظلم. قال: صدقت يا مولاي.
    وأما قولك: ما ليس يعلمه الله فإن الله لا يعلم أن له شريكا ولا وزيرا وهو على كل شئ قدير. فعند ذلك قال: مد يدك فأنا أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا (صلى الله عليه وآله) رسول الله، وأنك خليفته حقا ووصيه ووارث علمه، فجزاك الله عن الاسلام خيرا.
    قال: فضج الناس عند ذلك. فقال أبو بكر: يا كاشف الكربات يا علي أنت فارج الهم.
    قال: فعند ذلك خرج أبو بكر ورقى المنبر وقال: أقيلوني أقيلوني أقيلوني، لست بخير كم وعلي فيكم. قال: فخرج إليه عمر وقال: أمسك يا أبا بكر عن هذا الكلام فقد ارتضيناك لا نفسنا، ثم أنزله عن المنبر فأخبر بذلك أمير المؤمنين (عليه السلام)
    البخار ج 10 ص 26








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X