إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مفهوم الموت عند الامام الحسين عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مفهوم الموت عند الامام الحسين عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هناك امثلة في خصوص الموت ضربها الامام الحسين في غاية الروعه والدقة
    حيث روي عن الإمام الحسين ( عليه السلام ) في هذا المجال ، حيث قال في مكة وهو متوجه إلى كربلاء : « خُطّ الموت على ولد آدم مَخَطّ القلادة على جيد الفتاة ، وما أولهني إلى أسلافي اشتياق يعقوب إلى يوسف إلخ . . » .


    فقد بين ( عليه السلام ) حتمية الموت وأنه هو زينة الحياة ، يزيدها جمالاً ، وبهاءً ورونقاً ، ويعطيها المزيد من البهجة واللذة ، تماماً كما هو الحال بالنسبة للقلادة إذا كانت على جيد الفتاة ، فإنها تكون زينة لها ، تشدُّ الأنظار إليها ، وتزيد من تعلق القلوب بها .
    ويستوقفنا هنا التعبير بكلمة : « جيد » التي توحي بالجودة ، وهو تعبير مريح للنفس ، مثير للكثير من المعاني اللذيذة في أعماقها .
    كما ويلفت نظرنا أيضاً اختيار خصوص الزينة التي في هذا الموقع الحساس من جسد المرأة ، بما يثيره من إيحاءات تنبعث من صميم الإغراء الأنثوي ، وفي النقطة المركزية والأساس فيه .
    ثم إنه ( عليه السلام ) يختار التعبير بكلمة « الفتاة » بدلاً من كلمة « المرأة » ونحوها . لأن الفتاة وليس سواها ، هي التي تمثل القمة في الحيوية ، والطموح ، والجمال ، وما إلى ذلك .
    فهذا موقع الموت ، وهذه هي حساسيته ، وبذلك تظهر أهميته .

    الشهادة في معناها و مغزاها

    وإذ قد عرفنا ، ولو بصورة موجزة ماذا يعني الموت للإنسان المؤمن ، ولغيره . . فإن ذلك يفتح أمامنا باب معرفة ما يعنيه الموت إذا كان قتلاً وتضحية في سبيل الله سبحانه ، وفي سبيل المستضعفين في الأرض .
    ولتوضيح ما نرمي إليه هنا نبادر إلى القول : إن القرآن عندما استعمل كلمة شهيد ، وشهداء ، لم يرد بها مجرد القتل المذكور إلا بما هو مختزن لأمر جليل ، وخطير ، جعله هو العنوان الحاكي لهذا القتل ، والمعبر عنه . ولكنه عنوان قد استهلك هذا المعنون في داخله ، وأصبح هو معناه ومغزاه ، والعنوان هو الشهيد .. والشهداء . . وهي كلمة تعني حضور الحدث بصورة واعية . فالشهيد ـ التي تعني كثرة أو شدة وعمق الحضور الواعي ـ تشير إلى أن الشهيد قد أراد الوصول إلى كنه حقيقة الحياة ، وواقع الأمر وملامسته ، مع مزيد من الإدراك والوعي له ، وعميق الإحساس الوجداني والواقعي الحقيقي به ، ثم معرفة قيمته الحقيقية على ما هو عليه في نفس الأمر .
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2

    أختي العزيزة(شجون الزهراء)
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    ستضلين نور على منتدى الكفـــــيل
    متــــــــــــميزة
    مثل طبع النسر طبعي اطير بيهبة الجنحين
    واحس يتكسر جناحي من اذكر مصاب حسين
    حسيناواحسيناه

    تعليق


    • #3
      السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعل اصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته
      احسنتم البحث الحسيني المبارك
      شكرا لكم
      عظم الله اجوركم واحسن عزاكم

      تعليق


      • #4
        احسنت
        بارك الله بك
        معلومات مهمة

        تعليق


        • #5
          الأخت الفاضلة شجون الزهراء . أحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على هذا الموضوع الرائع والالتفاتة الدقيقة التي تشرح نظرة الإمام الإمام الحسين (عليه السلام) حول الموت . نعم إن الإمام الحسين (عليه السلام) يرى في الموت لذة وسعادة من الحياة مع الظالمين . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X