إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من نبض الصحـــــــــــــة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من نبض الصحـــــــــــــة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمّد وآله الاطيبين الاطهرين
    ....................




    تُعرَّف الصِحّة بِأنَّها حالة الإنسان دون أيّ مَرَض أو داء

    وهي تشمِل الصِّحة العقليّة والاجتماعية والبدنية، فكما يُقال العقل السَّليم في الجسم السَّليم؛ فالإنسان السَّليم هو الّذي يَشعُر بِسلامة بدنه وجسده،


    وللصحة جوانب هي:

    الجانب الجسماني: هو الجانِب الّذي يَشمِل الشَّكل الملموس لِجِسم الفَرْد وحواسه الخمسة، وهي اللمس، والشَّم، والرُّؤية، والتَّذوُق، والسَّمع، ويتطلَّب ذلك التَّغذية الجيّدة والوزن المُناسِب وتمارين رياضيَّة هادِفة وراحة كافِية.


    الجانب النَّفسي: هو يُعبِّر عن العَواطف والمشاعر المُختلفة، مثل: الخَوْف، والغَضَب، والفَرَح، والحُب، ومُسامَحة الآخرين على أخطائِهم، وجميع الأحاسيس المُختلفة الّتي تَمْنَح الفَرْد السَّعادة مع نَفسِه ومع الأخرين.


    الجانب العقلي: يُعبِّر عن أفكار الفَرْد وتَصرُّفاته واعتقاداته وتحليله لِلمواقِف ولِنفسه؛ بحيث يجب أنْ تكون لِلفرد آراؤه وأفكاره الخاصَّة وأنْ ينظُر لِنفسه بِطريقةٍ إيجابيَّة بعيداً عن الأفكار السَّلبية.


    الجانب الرُّوحي: هو الجانب الّذي يُعبِّر عن علاقة الفَرْد بِنفسه وإبداعاته وهدفه بِالحياة وعلاقته بِخالقه، فَيحتاج الإنسان إلى هُدوء داخلي وثِقة كافية في معرفته الدَّاخلية.





    ولِلصِّحة البدنيَّة عناصِر وهي:

    التَّغذية
    الرِّياضة البدنيَّة


    الرَّاحة والنَّوم


    النَّظافة


    الأسنان



    اما عناصِر الصِّحة العقليَّة


    النُّمو الانفعالي: تتأثّر صِحَّة الإنسان العقليَّة بِالخِبرات الَّتي يَكتَسبها مُنذُ صِغَره، وتتأثَّر أيضاً بِالمواقِف والتَّجارِب الحزينة منها والسَّعيدة.


    التَّصرُّف مع الضُّغوط النَّفسيَّة: لا يُمكِن لأي إنسان أنْ يَبتعِد عن الضَّغط النَّفسي إلّا أنَّ هنالك طُرُق لِمُساعدتِه على التَّعامُل

    مع ضُغوطات الحياة النَّفسيَّة الَّتي تُواجِهُه


    العلاقات الاجتماعية: لِلعلاقات الاجتماعية تأثير كبير على صِحَّة الإنسان؛ بِحَيث تُعطي العلاقات الحميمة بين الأصدقاء والأقارب الدَّعم والشَّجاعة


    عناصِر الصِّحة النَّفسية
    تهدِف عناصِر الصِحّة النَّفسية إلى عَيْش الفَرْد حياةً هنيئة يَرضى فيها عن نفسه، وبالتَّالي بِناء مُجتمع قوي ومُتماسك ومُستقِر




    تقدير الذَّات: بحيث يَشعُر الأفراد الَّذين يتمتَّعون بِصِحَّة نفسيَّة بِتقبُّلِهم لِذواتِهِم وتقديرهم لأنفسهم.


    معرفة الذَّات: يَعرِف الأشخاص ذواتهم، كما يُراعون مشاعرهم الذَّاتية ودوافِعِهم الحقيقية نحو أمرٍ ما.


    الثِّقة بالذَّات: إنَّ الأفراد الَّذين يتمتَّعون بِصِحَّة نفسية تكون ثقتهم بِأنفسهم عظيمة فهم يؤدّون أعمالهم باستقلالية.

    إنّ الصِحّة النَّفسية تجعل الفَرْد يَتَحكَّم في عواطِفه وتصرُّفاتِه وانفعالاته، فَيتجنَّب السُّلوك الخاطِئ ويتصرَّف بِشكل سليم وسوي


    ومن المهم للمحافظة على الصحة اداء عدة امور منها:

    الرياضة اليومية والحركة

    الفحوص الدورية للجسم وعند الاجهاد او نقص فيتامين ما بالجسم

    الاكل الصحي والابتعاد عن المواد الحافظة والمستهلكة

    النوم المنتظم والكافي

    ونجد الوعي الصحي قد ارتفع ولله الحمد كثيرا في اسرنا وفي مجتمعاتنا

    فنجد الام تتابع اللقاحات والفحوصات الدورية في الحمل وكذلك فيما بعده للطفل


    وحتى كبار العمر نلمس لديهم الاهتمام بالصحة من خلال الفحوصات المتواصلة


    والامراض المزمنة وحتى من ابتعادهم عن التدخين وبرمجة الاسرة على الاكل الصحي والمناسب لعمر الاولاد


    ومتطلباتهم العمرية والحياتية وهذا يدل ويشير على نضج الوعي

    وكذلك نجد ان الشعوب تعطي هذه الخدمات بشكل دوري ومجاني لشعوبها

    لتحقيق الصحة البدنية والمحافظة عليها


    وكذلك لانغفل عن الصحة النفسية التي لها دور كبير في الحفاظ على الامن والاستقرار والطمئنينة


    التي لها اكبر الاثر في الحفاظ والحيلولة دون الامراض البدنية

    حتاما تطالعنا بالشريعة المحمدية الكثير من الاحاديث الكريمة المباركة التي تحافظ على صحة الانسان

    لتكفل لها سعادة الدنيا وتقوده للعمل النشيط المحبب للاخرة


    ـ قال صَلّى الله عَلِيهِ وَآله : ( كل وأنت تشتهي ، وأمسك وأنت تشتهي ) .


    ـ قال صَلّى الله عَلِيهِ وَآله : ( المعدة بيت كل داء ، والحمية رأس كل دواء ، فأعط نفسك ما عوّدتها ) .
    ـ قال صَلّى الله عَلِيهِ وَآله : ( برد الطعام ، فإنّ الحار لا بركة فيه ) .
    ـ قال صَلّى الله عَلِيهِ وَآله : ( كثرة الطعام شؤم ) .
    ـ قال صَلّى الله عَلِيهِ وَآله : ( تسحّروا ، فإنّ السحور بركة ) .













    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG-20170317-WA0024.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	95.7 كيلوبايت 
الهوية:	863462












المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X