إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(إحترام الفقير وإكرامه)محور الاثنين لبرنامج(صباح الكفيل)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (إحترام الفقير وإكرامه)محور الاثنين لبرنامج(صباح الكفيل)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    برنامج
    صباح الكفيـــــــــــــل

    ستكون برفقتكم
    في الاعداد والتقديم
    أفيــــــــــــــــاء الحسيني
    وتشاركها في التقديم
    ليلى عبد الهــــــــــــــــادي

    وفي الاخراج على الهواء مباشر
    هنادي الحسنـــــــــــــــــــــاوي
    حلقة خاصة في ذكرى شهادة موسى الكاظم(عليه السلام)

    وفقرات الحلقة هي:
    الفقرة الأولى
    مأوى الطهر


    الفقرة الثانية
    فقرة المحور
    صوت التضحيات
    إحترام الفقير وإكرامه

    الفقرة الثالثة
    لهفي لموسى

    الفقرة الرابعة
    قمر الاسلام
    مع ضيفة
    ماهو سر الشخصية من وحي الامام موسى الكاظم(عليه السلام)؟ وكيف للمؤمن ان يكون خالداً بعطائه وماهو عطائنا الذي يخلد؟




  • #2
    السلام عليك ياصاحب السجدة الطويلة
    يا أيها المعذب في قعر السجون
    يا كاظم الغيظ يا راهب أهل البيت يا مولاي يا موسى بن جعفر .. ورحمة الله وبركاته ..

    ▪▪▪▪▪▪▪▪
    ▪▪▪▪▪

    بأي الحروف نكتب فيك العزاء
    وأي بيان يلم مصابك يا سيدي ولوعات قلوبنا يغشاها الحزن السرمدي
    فمظلوميتك حية ما زالت تتجدد وقد ظلمت بلا ذنب ولا جريرة

    أعظم الله لكم ولنا الأجر وأجزل الثواب
    بذكرى استشهاد مولانا الإمام الكاظم عليه السلام
    و رزقكم في الدنيا زيارة الإمام عليه السلام وفي الآخرة شفاعته ..

    و نسأل الله لكم الحفظ والتوفيق والسداد

    ••••••••••••••••••••••••••••
    •••••••••••••••••••
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الكوثر; الساعة 31-03-2019, 06:54 PM.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وعلى آله صلوات الله عليهم اجمعين

      ••••••••••••••••••
      لفقرة ... لهفي لموسى

      ••••••••••••••••••••••••••
      عَبرة.. وعِبرة
      ويُشيَّد للإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السّلام قبر مهيب، وضريح مطهّر ، وقبّة سامقة يسطع ذهبها ليل نهار، وصحن كبير يفترش أجنحته كلّ يوم لاستقبال الزائرين الموالين القادمين من جميع أقطار العالم ، ليفدوا باكين على مصائب باب الحوائج ، ويقفوا خاشعين عند أعتاب العزّ والشموخ والعلوّ والإباء ، بعد تلك السجون التي اندثر سجّانوها وخسئوا وانقلبوا إلى مَهين العذاب ، وبعد تلك الحكومات التي أرسل التاريخ حكّامها إلى ساحة اللعنة والعقاب.

      فالسلام عليه يوم ولد ويوم جاهد في سبيل الله محتسبآ صابرآ .. وانا لله وانا اليه راجعون .

      •••••••••••••••••••••••••••
      مِنْ عِلْمِ حيدرةَ الكرّارِ منبعُهُ ••• وصيُّ طه إليهِ الحقُّ مَذعُونُ

      يا أيها الكاظمُ المبذالُ دُمْ ظَفَرَاً ••• على طواغيتَ أغواهُم شياطينُ

      فداءُ نَعشِكَ مَنْ عاداكَ مُجترِئاً ••• على الإله ومَنْ بالمُلْكِ مَفتونُ

      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	636646910683048602.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	97.3 كيلوبايت 
الهوية:	842282
      التعديل الأخير تم بواسطة فداء الكوثر; الساعة 31-03-2019, 08:37 PM.

      تعليق


      • #4
        ✨✨ الفقرة الأولى✨✨
        🍃🍃 مأوى الطهر🍃🍃
        #السلام_عليكم_ورحمة_الله_وبركاته

        #نرفع أسمى ايات العزاء الى مقام صاحب العصر والزمان
        عجل الله له الفرج
        والى اعلامنا و مراجعنا العظام
        #بمناسبة_شهادة #الامام_ المظلوم
        حليف السجدة الطويله والدموع الغزيره
        #راهب_ال_محمد_الامام_موسى_ابن_جعفر
        #عليه_السلام
        سائلين المولئ عز وجل ان يعجل فرج امامنا. صاحب العصر. ويرزقنا زيارة النبي واله الاطهار عليهم السلام اجمعين. في الدنيا وشفاعتهم ف الاخره
        . عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد باب الحوائج
        ✨✨✨✨✨✨✨✨


        حياة الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) تشع بالنور والجمال والخير، وتحمل العطاء السمح، والتوجيه المشرق للأمة


        إن حياة الإمام موسى بجميع أبعادها تتميز بالصلابة في الحق، والصمود أمام الأحداث، وبالسلوك النير الذي لم يؤثر فيه أي انحراف أو التواء، وإنما كان متسماً بالتوازن، ومنسجماً مع سيرة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وهديه واتجاهه، والتزامه بحرفية الإسلام


        وكان من بين تلك المظاهر الفذة التي تميزت بها شخصيته هو الصبر على الأحداث الجسام، والمحن الشاقة التي لاقاها من طغاة عصره، فقد أمعنوا في اضطهاده، والتنكيل به، وقد أصر طغاة عصره على ظلمه فعمدوا إلى اعتقاله وزجّه في ظلمات السجون، وبقي فيها حفنة من السنين يعاني الآلام والخطوب. ولم يؤثر عنه أنه أبدي أي تذمر أو شكوى أو جزع مما ألم به، وإنما كان على العكس من ذلك يبدي الشكر لله، ويكثر من الحمد له على تفرغه لعبادته، وانقطاعه لطاعته


        فكان على ما ألمّ به من ظلم واضطهاد من أعظم الناس طاعة، وأكثرهم عبادة لله تعالى، حتى بهر هارون الرشيد بما رآه من تقوى هذا الإمام وكثرة عبادته فراح يبدي إعجابه قائلاً: (إنه من رهبان بني هاشم)


        ولما سجن في بيت السندي بن شاهك، كانت عائلة السندي تطلّ عليه فترى هذه السيرة التي تحاكي سيرة الأنبياء، فاعتنقت شقيقة السندي فكرة الإمامة، وكان من آثار ذلك أن أصبح حفيد السندي من أعلام الشيعة في عصره


        إنها سيرة تملك القلوب والمشاعر فهي مترعة بجميع معاني السمو والنبل والزهد في الدنيا والإقبال على الله. لقد كانت سيرة الإمام موسى بن جعفر مناراً نستضيء بها حياتنا


        ومن ظواهر شخصيته الكريمة هي السخاء، وإنه كان من أندى الناس كفاً، وأكثرهم عطاءً للمعوزين. لقد قام الإمام موسى (عليه السلام) بعد أبيه الإمام الصادق (عليه السلام) بإدارة شؤون جامعته العلمية التي تعتبر أول مؤسسة ثقافية في الإسلام، وأول معهد تخرجت منه كوكبة من العلماء وقد قامت بدور مهم في تطوير الحياة الفكرية، ونحو الحركة العلمية في ذلك العصر، وامتدت موجاتها إلى سائر العصور وهي تحمل روح الإسلام وهديه، وتبث رسالته الهادفة إلى الوعي المتحرّر واليقظة الفكرية، لقد كان الإمام موسى (عليه السلام) من ألمع أئمة المسلمين في علمه، وسهره على نشر الثقافة الإسلامية وإبراز الواقع الإسلامي وحقيقته


        ويضاف إلى نزعاته الفذّة التي لا تُحصى حلمه وكظمه للغيظ، فكان الحلم من خصائصه ومقوماته، وقد أجمع المؤرخون أنه كان يقابل الإساءة بالإحسان، والذنب بالعفو، شأنه في ذلك شأن جدّه الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وقد قابل جميع ما لاقاه من سوء وأذى، ومكروه من الحاقدين عليه، بالصبر والصفح الجميل حتى لقب بالكاظم وكان ذلك من أشهر ألقابه


        وما أحوج المسلمين إلى التوجيه المشرق ، والرسالة التي سطرها لنا هذا الإمام في التضحية في سبيل الله والانطلاق نحو العمل المثمر البناء

        تعليق


        • #5
          🍃✨🍃الفقرة الثانية🍃✨🍃
          إحترام الفقير وإكرامه
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
          🍃💠🍃💠🍃💠🍃💠🍃💠🍃
          كرَمُ الإمام*




          كان الإمام الكاظم يتفقّد فقراءَ المدينة ، فيخرج في الليل ويوزّع عليهم الطعام والمال ، وكانوا لا يعرفون من أين يأتيهم ذلك*

          وحُكي أن المنصورَ طلب من الإمام الكاظم ( عليه السلام ) الجلوسَ للتهنئة في عيد النيروز واستلام الهدايا*

          فقال الإمام : إني قد فتّشتُ الأخبار عن جدّي رسولِ الله ( صلى الله عليه وآله ) فلم أجد لهذا العيد خبراً وأنه سنّة للفرس ، ومحاها الإسلام ، ومعاذَ الله أن نحيي ما محاه الإسلام*

          ولكن المنصور أصرّ على الإمام أن يفعل ذلك ، فجلس الإمام كارهاً ودخل عليه الأمراء والقادة يهنّئونه ويقدّمون الهدايا والتحف ، وكان خادمُ المنصور يسجّل كلَّ ذلك*

          فجاء في آخر الناس شيخٌ طاعنٌ في السن ، فقال له : يا بن بنت رسول الله إني رجلٌ فقير ، وليس معي هدية ولكن أتحفك بثلاث أبيات قالها جدّي في جدِّك الحسين (عليه السلام )

          عجبتُ لمصقول علاك فرندُهُ يومَ الهياج وقد علاك غبارُ
          ولأسهم نفذتك دون حرائر يدعون جدّك والدموعُ غزارُ
          ألا تغضغضت السهام وعاقَها عن جسمكَ الإجلالُ والإكبارُ

          أبيات رقيقة يتعجّب فيها الشاعر لجرأة السيف على ضرب جسم علاه الغبار ، وعلى سهام تستهدف رجلاً يدافع عن بنات النبي ، وكان الأولى بالسهام أن تتحطّم إجلالاً وإكباراً له*




          تأثر الإمام وقال للشيخ : اجلس بارك الله فيك ، وقال لخادم المنصور : انطلق إلى سيّدك وعرّفه بهذا المال وما يصنع به ، فذهب الخادم وعاد وهو يقول : كلها هبة مني له ، يفعل بها ما أراد*
          فالتفت الإمام إلى الشيخ وقال : قد وهبتُها لك*

          تعليق


          • #6
            مستمعاتنا العزيزات " فداء الكوثر , خادمة ام ابيها "


            شكرا لطيب تواصلكم وروعة الحضور .

            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	تنزيل (1).jpg 
مشاهدات:	3 
الحجم:	5.7 كيلوبايت 
الهوية:	842289

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X