إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لبرنامج امسيات النور ... نبذه من حياة الامام الكاظم ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لبرنامج امسيات النور ... نبذه من حياة الامام الكاظم ع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نتقدم من مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف بأسمى آيات العزاء, بذكرى استشهاد النور الساطع, والقمر الطالع، سليل الأطهار ونور الله في ظلمات الأرض, سر الله المستودع, حجة الله في أرضه وسمائه، الامام المظلوم الشهيد المسموم موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام في 25 من رجب, يوم تجدد أحزان آل محمد, ويوم المصيبة الكبرى على الشيعة الموالين. عظم الله أجورنا وأجوركم...

    نبذة مختصرة عن الامام الكاظم ع

    اسمه ونسبه (عليه السلام): الإمام موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام).
    كنيته (عليه السلام): أبو الحسن، أبو إبراهيم، أبو علي، أبو إسماعيل... والأُولى أشهرها.
    ألقابه: (عليه السلام) الكاظم، العبد الصالح، الصابر، الأمين... وأشهرها الكاظم.
    تاريخ ولادته (عليه السلام) ومكانها: 7 صفر 128ﻫ، المدينة المنوّرة ـ الأبواء.
    أُمّه (عليه السلام): أُمّه السيّدة حَميدة البربرية.
    مدّة عمره (عليه السلام) وإمامته: عمره 55 سنة، وإمامته 35 سنة.
    حكّام عصره (عليه السلام): أبو جعفر المنصور المعروف بالدوانِيقي، لأنّه كان ولفرط شحه وبخله وحبّه للمال يحاسب حتّى على الدوانيق، والدوانيق جمع دانق، وهو أصغر جزء من النقود في عهده، محمّد المهدي، موسى الهادي، هارون الرشيد.
    سجنه (عليه السلام): أمر هارون الرشيد بسجن الإمام الكاظم(عليه السلام)، ثمّ أخذ ينقله من سجنٍ إلى سجن، حتّى أدخله سجن السندي بن شاهك الذي لم تدخل الرحمة إلى قلبه، وقد تنكّر لجميع القيم، فكان لا يؤمن بالآخرة، ولا يرجو لله وقاراً، فقابل الإمام(عليه السلام) بكلّ قسوة وجفاء، فضيّق عليه في مأكله ومشربه، وكَبّله بالقيود، ويقول الرواة: إنّه قيّده(عليه السلام) بثلاثين رطلاً من الحديد. وأقبل الإمام(عليه السلام) على عادته على العبادة، فكان في أغلب أوقاته يصلّي لربّه، ويقرأ كتاب الله، ويُمجّده ويحمده على أن فرّغه لعبادته.
    سبب شهادته (عليه السلام): عهد هارون إلى السندي باغتيال الإمام (عليه السلام)، فدسّ له سُمّاً فاتكاً في رطب، وأجبره السندي على تناوله، فأكل(عليه السلام) منه رطبات يسيرة، فقال له السندي: زِد على ذلك، فرمقه الإمام(عليه السلام) بطرفه وقال له: «حَسبُكَ، قد بَلغتُ ما تحتاجُ إليه»
    وتفاعل السمّ في بدنه (عليه السلام)، وأخذ يعاني الآلام القاسية، وقد حفّت به الشرطة القُساة، ولازمه السندي، وكان يُسمعه مُرّ الكلام وأقساه، ومنع عنه جميع الإسعافات ليُعجّل له النهاية المحتومة.
    تشييعه (عليه السلام): خرج الناس على اختلاف طبقاتهم لتشييع جثمان الإمام الكاظم(عليه السلام)، وخرجت الشيعة وهي تلطم الصدور وتذرف الدموع. وسارت مواكب التشييع في شوارع بغداد وهي متّجهة إلى محلّة باب التبن وقد ساد عليها الحزن، حتّى انتهت إلى مقابر قريش في بغداد، فحُفِر للجثمان العظيم قبر فواروه فيه.
    تاريخ شهادته (عليه السلام) ومكانها: 25 رجب 183ﻫ، بغداد.
    مكان دفنه (عليه السلام): بغداد، الكاظمية.

  • #2
    اعظم الله اجورنا واجوركم
    احسنتم
    بارك الله بكم

    تعليق


    • صورة الزائر الرمزية
      ضيف تم التعليق
      تعديل التعليق
      الهم الصلي على محمد وآل محد،

  • #3
    مستمعاتنا الغاليات " ام فاطمة وحوراء , صدى المهدي "

    حضور طيب وتواصل مبارك شكرا لكم .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	136723941519.gif 
مشاهدات:	28 
الحجم:	18.6 كيلوبايت 
الهوية:	842291

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X