إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أروقة الامـــــــــــــــــــــانة ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أروقة الامـــــــــــــــــــــانة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




    قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَدِّ الأَمَانَةَ إِلَى مَنْ ائْتَمَنَكَ، وَلَا تَخُنْ مَنْ خَانَكَ»


    الامانة ذلك الخُلق النبوي المبارك الذي عُرف به نبينا الاكرم الصادق الامين (صلى الله عليه واله)


    وهي رأس مال المجتمع الإنساني، والسبب في شدّ أواصر المجتمع وتقوية الروابط بين الناس في نظامهم الاجتماعي وحياتهم الدنيويّة والأُخرويّة

    وهي كذلك من الصفات التي تربط الإنسان من جهة مع الله تعالى

    وتربطه مع غيره من أفراد البشر من جهة ثانية

    ومن جهة ثالثة ترسم علاقته مع نفسه أيضاً ومع الطبيعة والبيئة كذلك

    وقد اُعتبرت الكتب السماويّة، والشرائع الإلهيّة، أمانة بيد البشر.


    إنّ جميع النعم الماديّة والمواهب المعنويّة الإلهيّة على الإنسان في بدنه ونفسه، هي في الحقيقة أمانات بيد الإنسان.

    فالأموال والثروات الماديّة، والمقامات والمناصب الاجتماعيّة والسياسيّة هي أمانات بيد الناس، ويجب عليهم مراعاتها من موقع الحفظ وأداء المسؤوليّة.


    قال الصادق عليه السلام: (لا تغتروا بصلاتهم ولا بصيامهم، فإن الرجل ربما لهج بالصلاة والصوم، حتى لو تركه استوحش، ولكن اختبروهم عند صدق الحديث، وأداء الأمانة ).

    قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله: (أداء الأمانة يجلب الرزق، والخيانة تجلب الفقر ).

    هذا علاوة على مالهذا الخُلق القويم من ذكر قراني

    قال تعالى :


    ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ﴾


    ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرً﴾

    ومن انواع الامانات الاخرى :


    ولاية أهل البيت عليهم السلام

    في الحديث عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال: "إنّ الله تعالى خلق الأرواح قبل الأجساد بألفي عام، وجعل أعلاها وأشرفها أرواح محمّد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والأئمّة بعدهم... ومن أقرّ بولايتهم، ولم يدعّ منزلتهم منّي ومكانهم من عظمتي، جعلته معهم في روضات جناني، وكان لهم فيها ما يشاؤون عندي، وأبحتهم كرامتي وأحللتهم جواري وشفّعتهم في المذنبين من عبادي وإمائي، فولايتهم أمانة عند خلقي..."


    أعمال الإنسان: ومن أنواع ومصاديق الأمانة أيضاً عمل الإنسان


    كتمان السرّ: وهو يعتبر من أعظم مصاديق حفظ الأمانة، ففي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:

    "المجالس بالأمانة، وليس لأحد أن يُحدّث بحديث يكتمه صاحبه إلّا بإذنه، إلّا أن يكون ثقة أو ذكراً له بخير"


    والاولاد أمانه من الله تعالى من المهم مراعاتها ..


    وفي النهاية، يبقى التحلي بهذه الصفة القويمة من خلال قوّة العزم والإرادة والتعود على أفعال الصدق والأمانة فترة من الزمن

    وفي قول الامام علي أمير المؤمنين ومولى الموحّدين علي عليه السلام

    "وإنّما هي نفسي أروّضها بالتقوى, ي لتأتي آمنة يوم الخوف الأكبر، وتثبت على جوانب المزلق"











    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	18127_857992574260617_1163098797979555047_n.jpg 
مشاهدات:	5 
الحجم:	16.1 كيلوبايت 
الهوية:	863483




المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X