إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلقة خاصة بمولد علي الاكبر . يوم غد الاربعاء. لبرنامج " امسيات النور "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلقة خاصة بمولد علي الاكبر . يوم غد الاربعاء. لبرنامج " امسيات النور "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد


    مبارك لكم ذكرى مولد شبل الامام الحسين
    عليه السلام
    مولانا علي الاكبر صلوات الله عليه .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	v_aliakbar_05.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	83.6 كيلوبايت 
الهوية:	863530

    تبقون مع حلقة بولادة مولانا علي الاكبر عليه الاسلام
    ضمن برنامجكم " امسيات النور "

    معكم في التقديم :
    علا محمد + فاطمة صاحب

    وفي الاخراج :رؤى جميل

    الموضوع : كيف نوجه شبابنا الى القدوة الحقيقية المتمثلة بعلي الاكبر عليه السلام؟


    نرجو لكم متابعة ولائية طيبة .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	تنزيل (6).jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	10.0 كيلوبايت 
الهوية:	863531


  • #2
    اسعد الله ايامكم وكل عام وانتم بمليون خير
    بمناسبة مولد الامام علي الاكبر نقدم ونزف اجمل التهاني المليئة بعطر الياسمين
    الى امام الزمان الحجة ابن الحسن عج والى كل امة محمد ص واله .
    والى كادر امسيات النور المتالقين .


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Db5LieuUQAEYz7k.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	125.0 كيلوبايت 
الهوية:	842320

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللهم صل على محمد وال محمد
      ********************
      علي الأكبر بن الإمام الحسين ( عليهما السلام )
      اسمه ونسبه :
      علي الأكبر بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .
      ولادته :
      ولد علي الأكبر في الحادي عشر من شعبان 35 هـ ، أو 41 هـ .
      أُمّه :
      السيّدة ليلى بنت أبي مُرَّة بن عروة بن مسعود الثقفي وأُمّها ميمونة بنت أبي سفيان بن حرب بن أُمية .
      صفاته :
      كان ( عليه السلام ) من أصبح الناس وجهاً ، وأحسنهم خُلُقاً ، وكان يشبه جدّه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في المنطق والخَلق والخُلق .
      قال الإمام الحسين ( عليه السلام ) حينما برز علي الأكبر يوم الطف( اللَّهُمَّ أشهد ، فقد برز إليهم غُلامٌ أشبهُ النَّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك )
      شجاعته :
      لمّا ارتحل الإمام الحسين ( عليه السلام ) من قصر بني مقاتل خفق وهو على ظهر فرسه خفقة ثمّ انتبه ( عليه السلام ) وهو يقول( إنَّا للهِ وإنَّا إليهِ راجِعُون والحمدُ للهِ رَبِّ العَالَمين )كرَّرها مرَّتين أو ثلاثاً .
      فقال علي الأكبر ( عليه السلام )( ممَّ حمدتَ الله واسترجَعت )
      فأجابه ( عليه السلام )( يا بُنَي إنِّي خفقتُ خفقة فعنَّ لي فارس على فرس وهو يقول : القوم يسيرون ، والمنايا تسير إليهم ، فعلمت أنّها أنفسنا نُعِيت إلينا ) .
      فقال علي الأكبر ( عليه السلام )( يا أبَه ، لا أراك الله سوءاً ألَسنا على الحق ) ؟ فقال ( عليه السلام ) بلى والذي إليه مَرجِع العباد.
      فقال علي الأكبر ( عليه السلام )( فإنّنا إذَن لا نُبالي أن نموت مُحقِّين ) ، فأجابه الإمام الحسين ( عليه السلام )( جَزَاك اللهُ مِن وَلدٍ خَير مَا جَزَى وَلَداً عن والِدِه ) .
      موقفه يوم العاشر :
      روي أنّه لم يبقَ مع الإمام الحسين ( عليه السلام ) يوم عاشوراء إلاَّ أهل بيته وخاصَّته .
      فتقدّم علي الأكبر ( عليه السلام )وكان على فرس له يدعى الجناح ، فاستأذن أبَاه ( عليه السلام ) في القتال فأذن له ، ثُمَّ نظر إليه نظرة آيِسٍ مِنه ، وأرخَى عينيه ، فَبَكى ثمّ قال( اللَّهُمَّ كُنْ أنتَ الشهيد عَليهم ، فَقد بَرَز إليهم غُلامٌ أشبهُ النَّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك ) .
      فشَدَّ علي الأكبر ( عليه السلام ) عليهم وهو يقول :
      أنَا عَليّ بن الحسين بن علي تالله لا يَحكُمُ فينا ابنُ الدَّعي***نحن وبيت الله أولَى بِالنَّبي
      أضرِبُ بالسَّيفِ أحامِي عَن أبي ***ضَربَ غُلام هَاشِميٍّ عَلوي

      ثمّ يرجع إلى أبيه فيقول( يا أباه العطش ).
      فيقول له الحسين ( عليه السلام )( اِصبِرْ حَبيبي ، فإنَّك لا تُمسِي حتّى يَسقيك رسولُ الله ( صلى الله عليه وآله ) بكأسه ) .
      ففعل ذلك مِراراً فرآه منقذ العبدي وهو يشدُّ على الناس فاعترضه وطعنه فصُرِع واحتواه القوم فقطَّعوهُ بِسِيوفِهِم .
      فجاء الحسين ( عليه السلام ) حتّى وقف عليه وقال( قَتَلَ اللهُ قوماً قتلوك يا بُنَي ما أجرأهُم على الرحمن وعلى انتهاك حرمة الرسول)
      وانهملت عيناه بالدموع ثمّ قال ( عليه السلام ) : ( عَلى الدُّنيا بَعدَك العفا ) .
      وقال لفتيانه( احملُوا أخَاكُم ) ، فحملوه من مصرعه ذلك ، ثمّ جاء به حتّى وضعه بين يدي فسطَاطه.
      شهادته :
      استشهد علي الأكبر ( عليه السلام ) في العاشر من المحرّم 61 هـ بواقعة الطف في كربلاء ، ودفن مع الشهداء ممّا يلي رجلي أبيه الحسين ( عليه السلام ) .
      مدّة عمره :
      19 سنة على رواية الشيخ المفيد ، أو 25 سنة على رواية غيره ، ويترجّح القول الثاني لما روي أنّ عمر الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) يوم الطف كان ثلاثاً وعشرين سنة وعلي الأكبر أكبر سنّاً منه .

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اللهم صل على محمد وال محمد
        ****************************
        بــــــــــباقات من الورد الجـــــــــــــــوري
        وبأروع روائــــــــــح العطور الولائيه
        وبأحـــــــــلى ترانيـــــــــــــم العشاق
        نتقـــــــدم بازكى لتهاني والتبريكات الى مــــــــــولانا
        الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه واله وسلم
        والى أمير المؤمنين علي والى الامام الحسين عليهما السلام

        والى جميع كادر الأذاعة الاعزاء بميلاد النـــــــور المحمدي
        علي الأكبر (عليه السلام )


        التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 16-04-2019, 09:14 PM.

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          متباركين بولادة الاقمار المحمدية وبولادة قمر ال هاشم مولانا علي الأكبر وكل عام وانتم بخير.

          🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


          ولد في بيت النبوة كان في وقته مرآة الجمال النبوي وانموذجا من منطقه البليغ الرائع، حتى أن أباه عليه السلام إذا اشتاق إلى رؤية ذلك المحيا الأبهج الذي يقول فيه حسان مصرحا بالحقيقة غير مبالغ:
          وأحسن منك لم تر قط عيني
          وأجمل منك لم تلد النساء
          خلقـــت مبــــــرأً عـــــن كـــل عيب
          كأنـــــك قد خلقت كما تشاء

          *صفاته عليه السلام*
          إن من مكارم الأخلاق أن يتحلى المرء بالصفات الحميدة ويتخلى من العادات الذميمة وهذه الأخلاق سواء أكانت حميدة أم ذميمة يكتسبها المرء وراثيا، وبيتيا، ومجتمعا. وشرائع السماء التي بعثها الله سبحانه وتعالى لخلقه عن طريق رسله وأنبيائه كلها تدعو إلى مكارم الأخلاق، لا سيما رسالة سيد الأنبياء ورسله صلى الله عليه وآله وسلم حيث قال: صلى الله عليه وآله وسلم إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق فهو يريد أن يجعل حياة البشرية كلها حياة هانئة رغيدة خالدة، لا تبيدها الحقب والأعوام لأن رسالته خاتمة الرسالات.
          *وعلي الأكبر عليه السلام هو ربيب ذلك البيت الطاهر الذي هو خلاصة الوجود من طيب الأرومة ومكارم الأخلاق، من حلم، وعلم، وشجاعة، وكرم، وتواضع، وبلاغة. وما إلى ذلك من المكارم التي ليس من العجيب ان يرثها عن آبائه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
          🌺🌺🌺🌺🌺

          تعليق


          • #6
            مستمعاتنا الغوالي " خادمة الحوراء زينب , يا قائم ال محمد ,
            فداء الكوثر "

            بوركت ايامكم وكل عام وانتم بالف الف خير .
            وجزاكم الله خيرا على طيب الحضور .

            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	3dlat.com_02_18_b5a5_a4e8e2f44e1e13.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	20.8 كيلوبايت 
الهوية:	842329

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X