إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(دور الشباب في المشروع المهدوي) محور الخميس لبرنامج (رسائل شبابية)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (دور الشباب في المشروع المهدوي) محور الخميس لبرنامج (رسائل شبابية)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    ستكونون مع البرنامج الاسبوعي

    (رسائل شبابية)

    برنامج حواري مباشر يتناول أهم الجوانب المرتبطة بالناشئة والشباب ويبين المشاكل والصعوبات التي تواجه هذه الشريحة في المجتمع لتوظيف قدراتهم وانماء قابلياتهم على الوجه الصحيح


    كل يوم خميس عند السابعة والنصف مساءً

    إعداد وتقديم
    نهاوند العبودي

    اخراج
    زينب قاسم

    ومحور حلقة هذا الاسبوع هو:
    دور الشباب في المشروع المهدوي
    ما هو موقف الشباب من القضية المهدوية وكيف يقرأها اليوم؟
    هل يقف أمامها متطلعا لمعرفة كل زواية من زواياها؟ أم يقف صامتا أمام ما يراه ويسمعه؟




    التعديل الأخير تم بواسطة فدك فاطمة; الساعة 18-04-2019, 09:19 AM.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الى برنامج .. رسائل شبابية
    دور الشباب في المشروع المهدوي

    ------------------------------------------
    --------------------------

    سريعة على النتاج المهدوي في المستقبل يعطينا صورة على طبيعة الدور الذي يجب أن يتهيأ شبابنا له، فالإمام صلوات الله عليه سيقيم دولة العدل الإلهية وسيسيطر على كل العالم ويُنهي الجور والظلم الذي يسيطر على العالم ، وهذه العملية حتى تتم لا بد وأن تكون هناك قاعدة صالحة تحتضن المشروع المهدوي وتلبي له مشاريعه الحضارية وبرامجه القيادية وتلتزم بطاعته، وقد قدّر للعراق في نفس الوقت أن يكون عاصمة العالم باعتبار أن عاصمة الإمام أرواحنا له الفدا ستكون النجف الأشرف، مما يعني أن الشباب العراقي على وجه الخصوص سيكون صاحب الابه الإمام صلوات الله عليه ،،

    وإن ( النصرة ) لا تتهيأ إلّا من خلال تعبئة شاملة
    لكل القدرات والإمكانات التي تستلزمها معارك شرسة واستحقاقات ضخمة، خصوصاً وأن فترة ما قبل الظهور الشريف ستشهد الهجوم السفياني على العراق مما يضاعف مسؤولية الشباب وغيرهم لمواجهة استحقاقات تلك المرحلة ولكي يرتقوا لمصاف الحاملين أعباء القضايا الكبرى والحاسمة للأمة ،،

    أعتقد أن شبابنا ومن خلال ما تحقق طوال هذه الفترة قد تقدموا بشكل كبير باتجاه حمل الأمانة، برغم ما نراه من انحرافات هنا وهناك، وبالرغم من شذوذ البعض غافلاً عن هذا الطريق إلا أننا يجب ان لا نغفل أن القطاع الأكبر منهم توّاق لتجسيد ولائه لأهل البيت عليهم السلام ولإمامنا المنتظر روحي فداه، غاية ما هنالك أن (سبل التوعية ) لا زالت دون المستوى المطلوب الذي يتناسب وطبيعة الغزو الثقافي والفكري الذي تعمل عليه مئات الفضائيات ضد شبابنا وأمتنا، بالرغم أننا نمتلك اليوم الفضائيات، والمنبر بكل أصنافه يعيش حالة حرية فريدة في التاريخ الشيعي بالقاء الكلمة الصادقة الى ان تظهر شمس الأمل والحقيقة وقائدها ومنقذها الأمام الموعود المهدي من ال بيت محمد صلوات الله عليهم اجمعين .

    ✴✴✴✴✴✴✴✴✴
    ✴✴✴✴✴

    تعليق


    • #3
      مستمعتنا الغالية " فداء الكوثر "

      شكرا للحضور المميز والمشاركات الرائعة .

      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	uploadf0b34a2133.jpg 
مشاهدات:	16 
الحجم:	10.0 كيلوبايت 
الهوية:	842332

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X