إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نبارك لكم ( ذكرى ميلاد منقذ البشرية الامام المهدي المنتظر )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبارك لكم ( ذكرى ميلاد منقذ البشرية الامام المهدي المنتظر )

    الخامس عشر من
    شهر شعبان المبارك عام 255 هــ
    ميلاد الإمام الحجة
    ابن الحسن العسكري عجّل الله فَرَجه
    الإمامة الإلهية الهادية
    المذخورة لقيادة العالَم
    بالقسط و العدل ..
    بعد قرون من الظلم و الجور
    مباركُ يومُه المسعود،
    و متَّعنا الله سبحانه بأيامه المرتقَبة
    و جعلنا من أنصاره
    و الثابتين على منهاجه المبين


    العالم ينتظر المصلح!
    آمنت الإنسانية عبر الأزمان المختلفة بفكرة وجود مخلص ينقذها من الويلات التي تمر بها، واختلفت فكرة ونوعية المخلص بين شرائح الإنسانية، بحيث أن كل طائفة وجماعة لها تصور خاص عنه، لتصل لذلك اليوم الذي يتساوى فيه أبناء الجنس الإنساني في الحقوق والواجبات.

    فذهبت بعض التحليلات الى أن العلم لو طور فإنه كفيل في إيصال البشرية الى مرامها، وقال آخرون أن القانون هو الذي من شأنه تحقيق أماني وتطلعات البشرية، وذهب الأكثرية الى أن البشرية حتى تصل الى أقصى غاياتها فلا بد من وجود مصلح عالمي من أبناء جنسها.


    نورٌ أضاء الأرض وازدهرت به عند الصـباح مهامــــهٌ وبــــوادي

    نورٌ تشعشع من جبــين مبشــــرٍ بالحق محبـــوبٍ لكـــــل فــــــؤاد
    سبـــــط النـــبي محمــدٍ وسميـــــه والطيّب الآباء والأجدادِ
    مولى لنصر الدين منتظــر ومـــــا بسواه يُرجى رفــعَ كلِّ فســـــــادِ
    فهو الكفيلُ لنصـرة الـــدين الـــذي عُدِمَ النصيرُ ومالـــه من فـــــادِ
    فالله أكـبرُ قــــوة وهــــي التـــــي لم تبق من طاغٍ ولا من عــــــــادِ
    هي في وليِّ الأمرِ قامت فهــو لا يخشى قوى الشيطان يوم جهــــادِ
    وبه العروش تخرُّ حتى لا ترى عرشاً لضلاّلٍ ولا أوغاد
    وهناك تزدهرُ الفضيلة والهدى أودى بكلِّ تناحرٍ وعــــــــــوادِ
    بالعدل تمتلئُ البسيطةُ بعدمــــا مُلئت بظلمٍ صارخٍ ونكـــــــادِ


    ما هو الفرق بين مهدي المسلمين والمنقذ في الأديان؟

    إن فرق المنقذ في الأديان و بين مهدي المسلمين، هو أن الشعوب المقهورة عندما تتعرض للظلم والاضطهاد الشديدين ترسم فإنها صورة مشرقة لمستقبلها المجهول هرباً من واقعها المرير، أضف الى ذلك أن فكرة المنقذ في أدبياتهم لا تخرج عن حد القبيلة أو العرق أو الرقعة الجغرافية التي يسكنها أتباع الطائفة، أما المسلمون فإنهم إعتبروا أن الإيمان بالمهدي (المخلص) من عقائدهم الثابتة، حتى مع تطور الرقعة الجغرافية التي يحكمونها حيث إمتدت الى شرق الأرض وغربها، مما يعني أنها لم تنشأ في أزمان متأخرة بداعي الإضطهاد والفرار من الواقع، كما أن المهدي ـ حسب عقيدة المسلمين ـ صاحب رسالة عالمية وهدف آلهي يشمل كافة أبناء البشرية على إختلاف ألوانهم وأشكالهم.


    اسعد الله ايامكم ف ليلة اشرقت الارض بنور ربها
    اسعد الله ايامكم وجعلنا الله واياكم من المنتظرين لفرج مولانا صاحب العصر والزمان
    اللهم عجل لوليك الفرج



    التعديل الأخير تم بواسطة صدى المهدي; الساعة 20-04-2019, 02:28 PM.

  • #2
    الأخت الفاضلة صدى المهدي . أسعد الله أيامكِ بذكرى ولادة منقذ البشرية من الظلم والجور والفساد الإمام الحجة بن الحسن المهدي (عليه السلام) . سلمت أناملكِ على هذا الموضوع المطرز بالمونتاج الرائع والأبيات الشعرية الجميلة والكلمات الراقية بحق الإمام القائم المنتظر (عليه السلام) . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .



    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X