إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وقـــفة تـــأمل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وقـــفة تـــأمل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ******************
    سقط في حفرة مظلمة و إختنق من ضيقها ؟
    فلما رموا له حبلا ليخرجوه لف الحبل على عنقه بإحكام ؟! سحبوا الحبل فمات خنقا !!! سيتبادر في ذهنك أنه شخص مجنون ؟!
    مالذي يجعل أحدهم يلف الحبل على عنقه في اللحظة التي ينتظر فيها الخلاص و الخروج من حفرة مظلمة ؟ ...
    لا تتعجب هذا بالضبط حال من إذا ضاق به أمرا أو أظلمت حوله الحياة !
    هرب إلى المعاصي أكثر متوهما أنها قد تنفس شيئا من ضيقته وهي في الحقيقة لا تزيده إلا ضيقا و إختناقا وموتا بإختصار الحزن لا تبعده سيجارة!
    والضيق لا تذهبه أغنية أو قيتارة!
    وغيرها من المعاصي التي ظن الغافلون أن بها جلاء للصدور و راحة للقلوب!
    فما إزدادوا بها إلا عتمة وضيقا وضياعاً عد إلى الله تقرب إليه سبحانه
    أسجد له بإخلاص
    تمسك بحبل الطاعات
    ذلك هو طوق النجاة ، فليس هناك أجمل من الحياة مع الله
    كن مع الله في السراء والضراء و ستجد الطمأنينة والسكينة وتربح دنياك وأخراك. .
    قد يراك البعض تقيا !
    وقد يراك آخرون مجرما !
    وقد يراك آخرون منافقا!
    وقد يراك آخرون... ؟؟؟
    لكن أنت أدرى بنفسك السر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك هو سر علاقتك بربك فلا يغرك المادحون
    ولا يضرك القادحون .
    قال الله تعالى بل الإنسان على نفسه بصيرة . من خطورة العيش بين الطاعة و المعصية أنك لا تدري في أي فترة منهم ستكون الخاتمة
    لذلك لا تغتر واستقم. . إفعل الطاعة إخلاصا.. لا تخلصا وحافظ على النفل تقربا لا تكرما فأنت والله أحوج للطاعة وربك سبحانه غني عنها .
    ولا تنسى الحرام يبقى حراما حتى لو كان الجميع يفعله
    لا تتنازل عن مبادئك و دعك منهم فسوف تحاسب وحدك لذا إستقم كما أمرت لا كما رغبت !

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد


    عن مولانا أمير المؤمنين (عليه السلام) :


    (( إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ ))



    أختنا الفاضلة



    زادكم الله من فضله وتقبل أعمالكم .





    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X