إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصيام الحقيقي الكامل في نظر اهل البيت (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصيام الحقيقي الكامل في نظر اهل البيت (ع) .

    الصيام الحقيقي الكامل في نظر اهل البيت (ع) .
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    الصيام هو عبارة عن الامساك عن الاكل والشرب وغيرهما من المفطرات قربة الى الله تعالى .
    والصيام هو عبادة تركية يكفي فيها نية الكف والامساك عن المفطرات المذكورة وجدت هذه المفطرات في زمان النية او لم توجد .
    والمهم في عبادة الصيام - بل وكل عبادة - هو مقوماتها التي ترتكز وتبتني العبادة عليها بشكلها الكامل المتكامل ، ومقومات العبادة الكاملة هي :
    1 - عبادة الجوارح . وهي سيطرة الصائم على جميع جوارحه ليمسكها ويمنعها عن الطعام والشراب وبقية المفطرات المادية المحسوسة التي يجب اجتنابها اثناء النهار .
    2 - عبادة الجوانح . وهي أن يكون تفكير الصائم ومشاعره وأحاسيسه وملكاته النفسية كلها داخلة في إطار الصوم فمثلا يتوقف أو يمسك عن الحقد والكره والحسد والتعالي على الآخرين وحب الذات والبخل والطمع والجشع كما توقف وامسك عن المفطرات المادية المحسوسة كالأكل والشرب وغيرها .
    فالغاية الأساسية من الصيام ليس هو الجوع والعطش ، وإنما الإحساس بالجوع والعطش الذي يؤدي بالصائم إلى التفكير والشعور والاحساس بعطش الآخرين وجوعهم والمبادرة الى مساعدتهم وخصوصا في الطبقة المحرومة من الفقراء والمساكين وغيرهم من الناس .
    فلو كان الصيام صيام جوارح فقط لم يصدق عليه انه عبادة حقيقية ، ولذلك اشار الامام علي (ع) الى هذه الحقيقة بقوله : ( كَمْ مِنْ صَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ صِيَامِهِ إِلاَّ الْجُوعُ وَ الظَّمَأُ ، وَكَمْ مِنْ قَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ قِيَامِهِ إِلاَّ السَّهَرُ وَ الْعَنَاءُ ...... ) .
    نهج البلاغة ، الحكم ، الحكمة رقم 142 .

    وقد ورد في دعاء كميل بن زياد التوجه والابتهال الى الله تعالى للتوفيق في الجمع بين الجوارح والجوانح في هذا المقطع : ( ....... قَوِّ عَلى خِدْمَتِكَ جَوارِحي وَاشْدُدْ عَلَى الْعَزيمَةِ جَوانِحي ...... ).
    وفي رواية عن رسول الله (ص) لما سمع إمرأة صائمة تسب جارية لها ، فدعاها النبي (ص) لطعام فامتنعت لكونها صائمة فقال (ص) : ( كيف تكونين صائمة وقد سببت جاريتك ؟! إن الصوم ليس من الطعام والشراب ، وإنما جعل الله ذلك حجابا عن سواهما من الفواحش من الفعل والقول يفطر الصائم ، ما أقل الصوام وأكثر الجواع ) .
    ميزان الحكمة ، محمد الريشهري ، ج 2 ، ص 1688 .

    وعن مولاتنا فاطمة الزهراء (ع) : ( ما يصنع الصائم بصيامه إذا لم يصن لسانه وسمعه وبصره وجوارحه ) . بحار الأنوار ، العلامة المجلسي ، ج 93 ، ص 295 .

    وعن الامام الصادق (ع) : ( لا صيام لمن عصى الامام ، ولا صيام لعبد آبق حتى يرجع ، ولا صيام لامرأة ناشزة حتى تتوب ، ولا صيام لولد عاق حتى يبر ) .
    دعائم الاسلام ، ص 268 .

    وقال (ع) ايضا : ( إذا صمت فليصم سمعك وبصرك وفرجك ولسانك . وتغض بصرك عمالا يحل النظر إليه، والسمع عما لا يحل استماعه إليه واللسان من الكذب والفحش ...... ) . بحار الأنوار ، العلامة المجلسي ، ج 93 ، ص 295 .

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم


    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X