إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🍃🌻🍃 رعاية وملاطفة اليتيم*🍃🌻🍃

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🍃🌻🍃 رعاية وملاطفة اليتيم*🍃🌻🍃

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    🍃🌻🍃🌻🍃🌻🍃🌻🍃
    ـ ثواب الرعاية والملاطفة :صحيح ان رعاية وملاطفة اليتيم هو واجب ديني وإنساني، ولكن التعاليم الإسلامية عينت له اجراً وثواباً ...- (من مسح يده على رأس يتيم له كتب الله له بكل شعرة مرت عليها يده قصراً أوسع من الدنيا بما فيها) (بحار الانوار، ج 8 ص 79)، (وفي رواية أخرى(.. كتب الله له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات) (تفسير البرهان، ج1، والكتب الروائية الاخرى).وقال ايضاً: (من سمع صوت بكاء يتيم فهدأه بملاطفته، يقول الله: وعزتي وجلالي لأوجب له الجنة).- وتقول روايات اخرى (من كان في بيته يتيم يعيش معه يبارك الله له في عيشه) وأخرى عن الامام الرضا (عليه السلام) (احب الخلق الى الله من ادخل السرور في قلب اليتيم).ـ فيما يجتنب ويترك :اوصينا بالاجتناب عن القيام ببعض الاعمال والتصرفات، وطلب منا ان نتصرف مع اليتيم بحيث لا يتضرر ولا يتعرض للخطر من جراء ذلك، وهناك حالات عديدة وكثيرة نذكر بعضها هنا:1ـ يحتاج اليتيم الى الحنان والمحبة وليس الى الترحم والتوجع، وهذا يقع على عاتق المسؤولين والاولياء، خصوصاً الامهات، فعليهم ان يبعدوا ابناءهن عن هذا الامر، فإن التوجع والترحم يقضي على النشاط والحيوية الداخلية للطفل.2ـ الحنان والحب مطلوبان، ولكن الافراط مضر ومؤذي، كما يجب اجتناب الحب الافراطي، لأنه يؤدي الى سوء الاستفادة الضارة منه.3ـ يقوم بعض الناس ولإظهار حبهم ورعايتهم للأطفال بتهيئة وشراء ادوات اللعب الثمينة وإعطائها للأطفال، او الافراط والمبالغة في الشراء منها، وهذا ضار ويؤدي الى سوء التعليم والتربية.4ـ من الضروري الابتعاد والاجتناب عن تحقير وتسفيه جميع الاشخاص والافراد، وخصوصاً الايتام، وخصوصاً ذرية الشهداء لأنه ذنب عظيم؛ لأن الصغير كبير عند الله، فقد ورد عن رسول الله (صلى الله عليه و آله وسلم): (لا تحقرن احداً من المسلمين فإن صغيرهم عند الله كبير).5ـ يجب مداواة قلوب الايتام الكسيرة، وليس زيادة آلامها وعذابها، ولذا اعتبرت الروايات الدينية عندنا ان إبكاء اليتيم يهتز منه عرش الله.6ـ إذا كان اليتيم يعيش في بيتك، فلا تشدد وتضغط عليه، فتمهد بذلك لضياعه ويأسه وفراره.7ـ يجب المراقبة والاهتمام بحيث لا يتعرض اليتيم امام المجتمع والآخرين للكبت، او لإهانة مشاعره بسبب فقدانه الاب.8ـ يجب الانتباه لليتيم لئلا يعتبر نفسه شخصاً يستحق الترحم والعطف ويستحقر نفسه، ولئلا يمد يده لهذا وذاك.9ـ لا تطرد اليتيم فيتوهم انه شخص منبوذ؛ ولأنه في تلك الحالة سيتحول الى شخص متشائم، وعدواني وليكن بينك وبينه علاقة وروابط متينة.10ـ اخيراً لا بد من التضحية امام اليتيم، ولكن التضحية ايضاً لو كانت في غير محلها سوف تسبب الآلام والاوجاع، وسوف تعرض حس المسؤولية عنده للضرر
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X