إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زاد المعاد ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زاد المعاد ...

    بسمه تعالى وله الحمد

    وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الهداة الميامين



    (( زاد المعاد ))


    مما لا شكَّ فيه أنَّ لحياة الانسان جانبان أساسيان :

    الاول / الجانب المادي المتمثل بالحياة الدنيا بكل تفاصيلها وملاكاتها .

    والثاني / الجانب الروحي أو المعنوي والمتمثل بالحياة الاخروية .

    لذلك ترى أن الحياة الدنيا شأنها شأن جميع الماديات في نهايتها الزائلة والمحتومة ، رغم بريقها وزينتها

    ورغم مغرياتها الكثيرة ، إلاّ أنها الى نهاية وزوال ، قال تعالى في كتابه الكريم :

    {{ اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ ولَهْو وزِينَةٌ وتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ والْأَوْلاَدِ

    كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ، ثُمَّ يَهِيجُ فَتَراهُ مُصْفَرّاً، ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ،

    ومَغْفِرَةٌ مِنَ اللّهِ ورِضْوَانٌ، ومَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }}سورة الحديد / 20.

    فمن أدرك هذا المعنى نجا ، وجعل من الدنيا مزرعة للآخرة ، وطريقاً يُوصله الى مرضاة الله سبحانه

    قال تعالى :

    {{ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ }} سورة الانعام /48.

    وقال سبحانه أيضاً :

    {{ وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا }} سورة الكهف /88.

    وهذا يأتي من خلال مراقبة النفس ، واليقين بأنَّ الله مطلعٌ على أعمالنا والسعي للعمل الصالح

    قبل أن يأتي اليوم الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون ، إلاَّ من أتى الله بقلب سليم ، قال تعالى :

    {{ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الهَوَى فَإِنَّ الجَنَّةَ هِيَ المَأْوَى
    }} سورة النازعات /39-41.

    ومن ذلك قول أمير المؤمنين (عليه السلام) :

    (( فمن أشعر التّقوى قلبه ، برّز مهله وفاز عمله. فاهتبلوا هبلها، واعملوا للجنّة عملها

    فإنّ الدّنيا لم تخلق لكم دار مقام، بل خلقت لكم مجازا لتزوّدوا منها الأعمال إلى دار القرار )) نهج البلاغة .

    ومنه قوله (عليه السلام) :


    (( فَتَزَوَّدُوا فِي أَيَّامِ الْفَنَاءِ لِأَيَّامِ الْبَقَاءِ قَدْ دُلِلْتُمْ عَلَى الزَّادِ وَأُمِرْتُمْ بِالظَّعْنِ وَحُثِثْتُمْ عَلَى الْمَسِيرِ

    فَإِنَّمَا أَنْتُمْ كَرَكْبٍ
    وُقُوفٍ لَا يَدْرُونَ مَتَى يُؤْمَرُونَ بِالسَّيْرِ أَلَا فَمَا يَصْنَعُ بِالدُّنْيَا مَنْ خُلِقَ لِلْآخِرَةِ )) نهج البلاغة .

    وقوله (عليه السلام) :

    (( واعلم يا بنيّ أنّك إنّما خلقت للآخرة لا للدّنيا، وللفناء لا للبقاء، وللموت لا للحياة

    وأنّك في منزل قلعة (أي لا يدري ساكنه متى ينتقل عنه) ودار بلغة (أي تؤخذ منها الكفاية للآخرة)

    وطريق إلى الآخرة وأنّك طريد الموت الّذي لا ينجومنه هاربه، ولا يفوته طالبه، ولا بدّ أنّه مدركه

    فكن منه على حذر أن يدركك
    وأنت على حال سيّئة، قد كنت تحدّث نفسك منها بالتّوبة

    فيحول بينك وبين ذلك. فإذا أنت قد أهلكت نفسك )) نهج البلاغة .







    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X