إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النفاق في العهد المكي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النفاق في العهد المكي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اولا: يقول الكثير من أهل السقيفة ان النفاق بدأ في المدينة، حتى يبعدون بعض الرموز التي كان النفاق معشعش في نفوسهم والشواهد على ذلك كثيرة جداً.، فمن اجل دفع الشبه عن اسيادهم قالوا ذلك.

    ثانيا: العجيب، انهم يستدلون بروايات مقابل الآيات. يعني آية مكية، نزلت تحكي عن نفاق المسلم الذي في مكة، يذهب ويرفع الآية بحديث. هذا عجيب!!

    الآن، نلقي نظرة في القرآن مع تفسير علمائهم للآيات.

    -الآية الأولى-


    • { إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ غَرَّ هَظ°ؤُلَاءِ دِينُهُمْ غ— وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }
    [ سورة الأنفال : 49 ]

    ظ،- قال السمعاني : "هؤلاء قوم كانوا أسلموا بمكة ولم يهاجروا، فكان في قلوبهم بعض الريب، فخرجوا مع المشركين وقالوا: إن نرى مع محمد قوة انتقلنا إليه، فلما رأوا قلة المؤمنين وضعف شوكتهم قالوا هذا القول، فأنزل الله تعالى هذه الآية {إذ يقول المنافقون} الآية" (1)

    ظ¢- قال إبن عبد السلام :"{والذين في قلوبهم مرض} المشركون، أو قوم تكلموا بالإسلام / وهم بمكة، أو قوم مرتابون لم يظهروا عداوة النبي صلى الله عليه وسلم بخلاف المنافقين، والمرض في القلب: هو الشك."(2)

    ظ£- قال البغوي الشافعي :"هؤلاء قوم كانوا مستضعفين بمكة قد أسلموا، وحبسهم أقرباؤهم من الهجرة، فلما خرجت قريش إلى بدر، أخرجوهم كرها، فلما نظروا إلى قلة المسلمين ارتابوا وارتدوا، وقالوا: غر هؤلاء دينهم، فقتلوا جميعا."(3)

    وكذلك قاله مجاهد وعامر الشعبي ومعمر وروي عن ابن عباس، وغيرهم الكثير الكثير.. فليراجع القاريء تفسير الآية.

    ______________
    (1) تفسير السمعاني جظ¢ صظ¢ظ§ظ، - الناشر: دار الوطن، الرياض - السعودية الطبعة: الأولى، 1418هـ- 1997م
    (2) تفسير العز بن عبد السلام جظ، صظ¥ظ¤ظ، - الناشر: دار ابن حزم - بيروت الطبعة: الأولى، 1416هـ/ 1996م
    (3) تفسير البغوي جظ£ صظ£ظ¦ظ§ - الناشر: دار طيبة للنشر والتوزيع الطبعة: الرابعة، 1417 هـ - 1997 م

    قال علي

    من ضحك في وجه عدو لنا من النواصب والمعتزلة والخارجية والقدرية
    ومخالف مذهب الامامية ومن سواهم لا يقبل الله منه طاعة أربعين سنة
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X