إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صيام القلب .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صيام القلب .

    صيام القلب .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    نبارك لجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات بحلول شهر رمضان المبارك اعاده الله على جميع الامة الاسلامية بالامن والامان والغفران وقبول الاعمال .

    القلب كما يعتبر العضو المهم و المضخة الرئيسية التي يعمل ويشتغل بواسطته سائر أعضاء الجسد ، كذلك يعتبر العضو المهم الذي يفعل العبادة ويحقق القرب من الله سبحانه وتعالى .
    قال تعالى : (( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )) . سورة الرعد ، الآية 28 .
    فالعبادة اذا نبعت من صميم القلب كانت عبادة مستقرة ومطمئنة تقع في دائرة القبول ، واذا خرجت من غير القلب كانت كالزبد الذي يذهب جفاءا وان كانت صحيحة بحسب الظاهر .
    في الحديث القدسي أوحى الله الى ابراهيم : ان يا ابراهيم ابني لي بيتا ، فاستعد ابراهيم وهيأ مواد البناء الاساسية وبنى بيتا لله سبحانه ، ثم أوحى الله مرة ثانية الى ابراهيم : ان يا ابراهيم ابني لي بيتا ، فلبى الأمر وبنى بيتا كما فعل في المرة الاولى ، ثم جاءه النداء مرة ثالثة ، ان يا ابراهيم ابني لي بيتا ، فأمتثل ابراهيم كما فعل في المرة الاولى والثانية ، ثم جاءه الوحي والنداء مرة رابعة ان يا ابراهيم ابني لي بيتا ، فقال ابراهيم (ع) : الهي الم ابني لك بيتا في المرة الاولى والثانية والثالثة ، فقال الله جل جلاله : ابني الي بيتا في قلوب الناس .
    وفي حديث قدسي اخر : أوحى الله تعالى الى نبيه داود (ع) : (( فرّغ لي بيتا أسكن فيه ، فقال : يا رب إنك تجل عن المسكن ، فأوحى إليه : فرّغ لي قلبك )) .
    المصدر : التستري ، الخصائص الحسينيّة ، تحقيق الحسيني ، منشورات أنوار الهدى والاعتصام ، قُمّ ، ص 396 .
    و ورد في الحديث القدسي ايضا : (( لا تسعني أرضي ولا سمائي ، ولكن يسعني قلب عبدي المؤمن )) .
    المصدر السابق .
    فبيت الله الحقيقي هو القلب .
    فعلى الانسان المؤمن ان يصفي قلبه للعبادة وذكر الله حتى يتقبل الله منه العمل ويكون الله قريبا من عبده اقرب من حبل الوريد .
    وقد بينت الاحاديث والاقوال النورانية المباركة لأهل البيت (ع) دور القلب في العبادة ، وخصوصا الصيام ، وهذه بعض الاحاديث في هذا الجانب :
    *** قال الإمام علي (ع) : (( صيام القلب عن الفكر في الآثام ، أفضل من صيام البطن عن الطعام )) . غرر الحكم ، 5873 .
    *** قال الإمام علي (ع) : (( صوم القلب خير من صيام اللسان ، وصيام اللسان خير من صيام البطن )) . غرر الحكم ، 5890 .
    *** وقال الإمام علي (ع) : (( صوم النفس عن لذات الدنيا أنفع الصيام )) . غرر الحكم ، 5874 .
    *** وقال الإمام علي (ع) : (( صوم الجسد الإمساك عن الأغذية بإرادة واختيار خوفا من العقاب ورغبة في الثواب والأجر ، صوم النفس إمساك الحواس الخمس عن سائر المآثم ، وخلو القلب من جميع أسباب الشر )) . غرر الحكم ، 5888 .

  • #2
    الأخ الفاضل العباس اكرمني . نبارك لكم قدوم شهر التوبة والغفران والعتق من النار شهر الضيافة الإلهية شهر رمضان المبارك . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على هذا الموضوع الذي يدل على دور القلب في االأفعال العبادية . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق


    • #3

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X