إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السؤال الخامس ( المسابقة الرمضانية الكبرى )

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السؤال الخامس ( المسابقة الرمضانية الكبرى )




    اللهم صل على محمد وال محمد
    بسم الله الرحمن الرحيم



    كان معنا ف الاسئلة السابقة كلا من
    صادق مهدي حسن 4 نقطة
    خادمة ام ابيها 4 نقطة
    فداء الكوثر4 نقطة
    خادمة الحوراء زينب 4 نقطة
    حمامة السلام 4 نقطة

    روضة الزهراء 4 نقطة

    ام كرار 4 نقطة
    ( ام كرار ارسلت لي الاجوبة للاسئلة السابقة ع الخاص تشكرات كثيرات

    السؤال الخامس
    صيام الأطفال لشهر رمضان العديد من الفوائد التربوية والاجتماعية اذكرها ؟
    ثم اذكر الحديث القدسي للامام الباقر عليه السلام عن نفس الموضوع



    انتظر مشاركاتكم معي
    ملاحضة : الاعضاء غير المشاركين للاسئلة السابقة ويحبوا المشاركة معنا
    ارسال الاجوبة ع الخاص لمدة اقصاها يوم واحد فقط
    كونوا معي دائما
    بالتوفيق

    التعديل الأخير تم بواسطة صدى المهدي; الساعة 11-05-2019, 02:30 AM.

  • #2
    الرد
    ====
    وينجم عن صيام الأطفال لشهر رمضان العديد من الفوائد التربوية والاجتماعية وأهمها:
    • تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
    • المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
    • إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
    • تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
    • تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.

    • ((وغيرها الكثير الكثير من الفوائد))

      وفي الحديث عن الإمام الباقر (عليه السلام) ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.)


    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
      الرد
      ====
      وينجم عن صيام الأطفال لشهر رمضان العديد من الفوائد التربوية والاجتماعية وأهمها:
      • تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
      • المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
      • إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
      • تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
      • تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.

      • ((وغيرها الكثير الكثير من الفوائد))

        وفي الحديث عن الإمام الباقر (عليه السلام) ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.)

      ماشا الله ماشا الله ع الرد السريع والممتاز

      الله يبارك بيكم
      شكرا للمتابعة معنا

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اللهم صل على محمد وال محمد
        *********************
        جواب السؤال الخامس
        ***************
        1-تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
        2-المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
        3-إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
        4-تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
        5-تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.
        وعن الإمام الباقر (عليه السلام) ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.)
        مع أمنياتي لكم بالموفقية وربي يتقبل صيامكم وقيامكم وطاعاتكم



        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صلي على محمد وال محمد
          🍃🧚‍♀ï¸?🍃🧚‍♀ï¸?🍃🧚‍♀ï¸?🍃🧚‍♀ï¸?🍃
          ظ،- تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
          ظ¢- المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
          ظ£- إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
          ظ¤- تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
          ظ¥- بالإضافة إلى ما يجسده الصيام في نفس الطفل من صدق الإخلاص لله عز وجل بالبعد عن الكذب والخداع وتخفيف اندفاع نفس الطفل وراء رغباتها.
          ظ¦-
          تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.
          🍃🌻🍃🌻🍃🌻🍃🌻🍃
          .قال الاِمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام : «إنّا نأمر صبياننا بالصيام اذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم ، فان كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل ، فاذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم اذا كانوا أبناء تسع سنين بما أطاقوا من صيام فاذا غلبهم العطش أفطروا» (2).
          🍃🌻🍃🌻🍃🌻🍃🌻🍃
          2) الكافي 4 : 124 | 1 باب صوم الصبيان


          التعديل الأخير تم بواسطة خادمة ام أبيها; الساعة 10-05-2019, 11:19 PM.

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
            تقبل الله اعمالكم وطاعاتكم
            الجواب
            تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
            2-المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
            3-إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
            4-تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
            5-تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.
            وعن الإمام الباقر (عليه السلام) ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.)
            المصدر:الكافي 4:124/1 باب صوم الصبيان

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              ✴✴✴✴✴✴✴✴

              جواب السؤال الخامس
              من كتاب الكافي باب صوم الصبيان ..

              ✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴

              1-تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.

              2-المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.

              3-إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.

              4-تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.

              5-تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.

              ✴✴✴✴✴✴✴

              وعن الإمام الباقر (عليه السلام)

              إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.

              ✴✴✴✴✴✴✴✴✴
              ✴✴✴✴✴

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته..
                جواب السؤال الخامس :
                شهر رمضان مدرسة للاختبار وتهذيب النفس ،فبه يمسك الصائم عن الاكل والشرب والمحرمات وبواسطته نهذب اخلاق ابنائنا ونعودهم على الصبر والتحمل ومعرفة معاناة الفقراء والتمسك العقائدي والديني منذ الصغر،لان الصيام ركن من اركان الاسلام فرضه الله على كل مسلم وفق شروط حددها الشرع وتعويد ابنائنا على القيام به حتى قبل تكليفهم به نوع من انواع الطاعة واحترام ارادة الله لانه يورث محبة العبد لخالقه .
                وينجم عن صيام الأطفال لشهر رمضان العديد من الفوائد التربوية والاجتماعية وأهمها:

                تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
                المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
                إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
                تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
                تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.

                ((وغيرها الكثير الكثير من الفوائد))

                وفي الحديث عن الإمام الباقر (عليه السلام) ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.)..

                وفقكم الله لكل خير ..

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  اللهم صل على محمد وال محمد
                  *********************
                  جواب السؤال الخامس
                  ***************
                  1-تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
                  2-المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
                  3-إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
                  4-تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
                  5-تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.
                  وعن الإمام الباقر (عليه السلام) ((إنا نأمر صبياننا بالصلاة إذا كانوا بني خمس سنين فمروا صبيانكم بالصلاة إذا كانوا بني سبع سنين ونحن نأمر صبياننا بالصوم إذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم إن كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل فإذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم إذا كانوا بني تسع سنين بالصوم ما استطاعوا من صيام اليوم فإذا غلبهم العطش أفطروا.)
                  مع أمنياتي لكم بالموفقية وربي يتقبل صيامكم وقيامكم وطاعاتكم



                  تقبل الله منا ومنكم
                  اللهم صل على محمد وال محمد
                  شكرا عزيزتي ع الاهتمام والمتابعة معي
                  ليبارك الله بكم

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام أبيها مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    اللهم صلي على محمد وال محمد
                    ً?چƒً?§?‍♀ï¸?ً?چƒً?§?‍♀ï¸?ً?چƒً?§?‍♀ï¸?ً?چƒً ?§?‍♀ï¸?ً?چƒ
                    ظ،- تهذيب النفس وتنمية الأحاسيس وإيقاظ المشاعر مع عوامل ضبط النفس على القيم السلوكية والعادات الحسنة التي تسمو بنفس الإنسان وترتقي به في مدارج الكمال.
                    ظ¢- المشاركة الانفعالية والعاطفية ودفع الطفل للإحساس بالآخرين.
                    ظ£- إحساس الطفل بأنه يعيش الأجواء الاجتماعية المرافقة لرمضان مع أسرته ومجتمعه.
                    ظ¤- تنمية قوة الإرادة عند الأطفال من تصميمهم على الاستيقاظ وقت السحور لتناوله مع الكبار استعداداً للصيام وتزداد فرحتهم باصطحابهم إلى المسجد لصلاة الفجر في سكون الليل.
                    ظ¥- بالإضافة إلى ما يجسده الصيام في نفس الطفل من صدق الإخلاص لله عز وجل بالبعد عن الكذب والخداع وتخفيف اندفاع نفس الطفل وراء رغباتها.
                    ظ¦-
                    تعويد الطفل على الصبر والجلد والتحمل.
                    ً?چƒً?Œ»ً?چƒً?Œ»ً?چƒً?Œ»ً?چƒً?Œ»ً?چƒ
                    .قال الاِمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام : «إنّا نأمر صبياننا بالصيام اذا كانوا بني سبع سنين بما أطاقوا من صيام اليوم ، فان كان إلى نصف النهار أو أكثر من ذلك أو أقل ، فاذا غلبهم العطش والغرث أفطروا حتى يتعودوا الصوم ويطيقوه فمروا صبيانكم اذا كانوا أبناء تسع سنين بما أطاقوا من صيام فاذا غلبهم العطش أفطروا» (2).
                    ً?چƒً?Œ»ً?چƒً?Œ»ً?چƒً?Œ»ً?چƒً?Œ»ً?چƒ
                    2) الكافي 4 : 124 | 1 باب صوم الصبيان



                    اللهم صل على محمد وال محمد
                    شكرا عزيزتي ع الاهتمام والمتابعة معي
                    ليبارك الله بكم

                    تعليق

                    يعمل...
                    X