إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العلاقة بين شهر رمضان وبين الكتب السماوية .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العلاقة بين شهر رمضان وبين الكتب السماوية .

    العلاقة بين شهر رمضان وبين الكتب السماوية .
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    مما يزيد من فضيلة شهر رمضان وايامه على بقية الشهور والايام هو انه شهر نزول كل الكتب السماوية على الانبياء اولي العزم وهم ابراهيم وموسى وعيسى وداوّد ومحمد (ع) الذين بعثوا الى اقوامهم برسالات سماوية وقوانين ربانية وضوابط الهية كفيلة بسعادة الفرد والمجتمع لو سار على نهجها ووفق قواعدها والتزم بقوانينها .
    فبالإضافة الى ايمان المسلم الصائم بفضائل هذا الشهر الفضيل وما اعده الخالق الجليل للصائم على المسلم ايضا ان يؤمن بالكتب السماوية التي انزلت في هذا الشهر المبارك العظيم فلا يصح إيمان مسلم إلا بالإيمان بكتب الله ورسله قال تعالى : { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ } . البقرة ، 285 .
    فالإيمان بالكتب السماوية وهي صحف ابراهيم وتوراة موسى وانجيل عيسى وزبور داوّد وفرقان - قرآن - محمد (ع) هو جزء مكمل لأجزاء الإيمان وبدون الإيمان بالكتب السماوية يكون الإيمان ناقصا غير كامل .
    نعم نحن لا نؤمن الأن بجميع ما في الكتب السماوية - ان صح التعبير - المتداولة حاليا ، لان يد التحريف عبثت فيها فحرفت ما فيها من الكلم عن مواضعه .
    ومما يدل على نزول الكتب السماوية في شهر رمضان المبارك هو ما رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع) أنه قال : (( نَزَلَ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً فِي شَهْرِ رَمَضَانَ إِلَى الْبَيْتِ الْمَعْمُورِ ، ثُمَّ نَزَلَ فِي طُولِ عِشْرِينَ سَنَةً ، ـ ثُمَّ قَالَ ـ قَالَ النَّبِيُّ (ص) : نَزَلَتْ صُحُفُ إِبْرَاهِيمَ فِي أَوَّلِ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ ، وَ أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ لِسِتٍّ مَضَيْنَ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ ، وَ أُنْزِلَ الْإِنْجِيلُ لِثَلَاثَ عَشْرَةَ لَيْلَةً خَلَتْ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ ، وَ أُنْزِلَ الزَّبُورُ لِثَمَانَ عَشَرَ خَلَوْنَ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ ، وَ أُنْزِلَ الْقُرْآنُ فِي ثَلَاثٍ وَ عِشْرِينَ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ )) . المصدر : الكافي ، للكليني ، ج 2 ، ص 629 .
    وتواريخ نزول الكتب السماوية بحسب الاختلاف في الروايات بين الفريقين هي :
    1 - نزولت صحف ابراهيم (ع) في الليلة الاولى من شهر رمضان .
    2 - نزول توراة موسى (ع) لست مضين - ليالي - من شهر رمضان الذي يصادف في مثل هذا اليوم .
    3 - نزول انجيل عيسى (ع) بعد ثلاثة عشرة ليلة خلت من شهر رمضان .
    4 - نزول زبور داوّد بعد ثمانية عشرة ليلة خلت من شهر رمضان .
    5 - هناك قول بنزول القرآن الكريم معجزة النبي محمد (ص) في ليلة الثالث والعشرون من شهر رمضان ، وهناك قول أخر بنزول القرآن في اليوم الخامس والعشرون من شهر رمضان .

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث المبارك
    شكرالكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل العباس اكرمني . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع الذي يبين نزول الكتب السماوية في شهر رمضان المبارك . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X