إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موقف فاطمة الزهراء عليها السلام يوم القيامة من قتلة الإمام الحسين عليه السلام!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موقف فاطمة الزهراء عليها السلام يوم القيامة من قتلة الإمام الحسين عليه السلام!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف





    موقف فاطمة الزهراء عليها السلام يوم القيامة من قتلة الإمام الحسين عليه السلام!


    للصديقة فاطمة عليها السلام يوم القيامة مواقف عديدة تقف فيها ضد قتلة الحسين وأنصارهم، فمنها عندما تأتي يوم القيامة وتقف في عرصات المحشر، فيأتيه الخطاب من الباري عزوجل.. يا فاطمي: سلي حاجتك، فتقول يا رب.. يارب أرني الحسين.. فيأتيها الحسين عليه السلام وأوداجه تشخب دماً، وهو يقول: يا رب، خذ لي اليوم حقي ممن ظلمني، عند ذلك تقف سلام الله عليها مؤقتا موقفا شريفا من مواقف يوم القيامة، ثم تنزل عن نجيبها فتأخذ قميص الحسين عليه السلام بيدها ملطخا بدمه:


    لابـد ان تـرد القـيامة فـاطم * وقميصها بــدم الحسين ملطخ
    ويل لمـن شـفعاؤه خـصمائه * والصـور فـي القـيامة يـنفخ


    وتقول يا رب، هذا قميص ولدي، وقد علمت ماصنع به، يا عدل، احكم بيني وبين قاتل ولدي.. أنت الجبار العدل اقضي بيني وبين من قتل ولدي.. فيغضب عند ذلك الجليل، وتغضب لغضبه جهنم والملائكة اجمعون.. فيأتيها النداء من قبل الله عزوجل: يا فاطمة! لك عندي الرضا فتقول يا رب انتصر لي من قاتله، فيأمر الله تعالى عنقا من النار فتخرج من جهنم، فتلتقط من جهنم قتلة الحسين بن علي عليه السلام كما يلتقط الطير الجيد من الحب الرديء، ثم يعود العنق بهم إلى النار فيعذبون فيها بأنواع العذاب، ولها مواقف آخر مع انصار الحسين واصحابه وشيعته وفيمن بكى عليه في الدنيا وأقام العزاء لمصابه الجليل حيث ورد في الأخبار الشريفة، انها تأتي يوم القيامة، فتقول يا رب حاجتي أن تغفر لي، ولمن نصر ولدي الحسين عليه السلام.
    اللهم اشفعني فيمن بكى على مصيبته.. الهي أنت المنى وفوق المنى، أسألك أن لا تعذب محبي ومحب عترتي بالنار.. إلهي وسيدي ذريتي من النار ووعدك الحق وأنت لا تخلف الميعاد.. فيأتيها الخطاب.. يا فاطمة قد غفرت لشيعتك.. وشيعة ولدك الحسين.. يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن اخلق السماوات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك ومحبي عترتك بالنار.. فعند ذلك يود الخلائق أنهم كانوا فاطميين، فتسير فاطمة ومعها شيعتها، وشيعة ولدها.


    من كتاب الأسرار الفاطمية - صفحة 526.


    ونسألكم الدعاء.

  • #2
    الأخ الكريم
    ( خادم العباس 313 )
    دمتم ودامت مواضيعكم وأختيارتكم الهادفه
    تحياتي وتقديري








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X