إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(آفة الكذب) محور الاثنين لبرنامج (أمسيات النور)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (آفة الكذب) محور الاثنين لبرنامج (أمسيات النور)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    برنامج
    أمسيات النور

    ستكون برفقتكم
    في الاعداد
    ليلى عبد الهادي وعلا محمد

    وفي التقديم
    ليلى عبد الهادي وفاطمة المدني

    وفي الاخراج على الهواء مباشر
    رؤى جميل

    وفقرات الحلقة هي:
    الفقرة الاولى

    باب الريان
    وصف الجنة
    من القرآن الكريم


    الفقرة الثانية

    فقرة المحور
    جمع رمضاني
    آفة الكذب
    ما هي دوافع الكذب؟ وكيف نستطيع التخلص من هذه الآفة المدمرة في مجتمعنا؟

    الفقرة الثالثة

    صوم وأثر
    الصوم وكسب محبة الناس

    الفقرة الرابعة


    من أمسيات شهر رمضان المبارك ألتقطنا لك أهم الأحداث في فقرة خبر عاجل


    الفقرة الخامسة

    حرري خيالك
    صورة وتعبير
    نشرح لك الصورة وتعطينا اقرب تفسير لها او التفسير الامثل والاقرب




    الملفات المرفقة

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    لفقرة باب الريان
    *-*-*-*-*-*-*-*-*
    جاء في القرآن الكريم العديد من الآيات التي ورد فيها وصف الجنة وما فيها من الملذات والنعيم العظيم الذي أعده الله تعالى للمؤمنين ومن هذه الآيات:
    قَالَ تعالى:وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ جَزَاء بِمَا كَانُوا يعْملُونَ( سورة الْوَاقِعَة).
    قال تعالى:إن أصحابَ الجنة اليوم في شغل فاكهون هم وأزواجهم في ظِلال على الأرائك متكئون لهم فيها فاكهة و لهم ما يَدَّعون سلام قولاً من ربٍّ رحيم( سورة يس).
    قال تعالى:مثلُ الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى (سورة محمد).

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللهم صل على محمد وال محمد
      ******************
      لفقرة جمع رمضاني ومحور الحلقة آفة الكذب
      *****************************
      الكذب: هو الإخبار عن الشيء بخلاف الواقع وليس الإخبار مقصوراً على القول بل قد يكون بالفعل كالإشارة باليد أو هزّ الرأس وقد يكون بالسكوت.
      والكذب من علامات المنافق ومن أسباب نزع الثقة من الكاذب والنظر إليه بعين الخيانة وهو دليل ضعة النفس والكذّاب يقلّب الحقائق وأخطر أنواعه ما يرتبط بالدين وشريعة سيّد المرسلين. وفي روايات أهل البيت عليهم السلام وُصِف الكذب بأنّه نوع من الخيانة التي من الممكن أن تقود للوقوع في موبقات أخرى كالسرقة والغشّ مثلاً روي عن النبي صلى الله عليه واله أنّه قال:كبرت خيانة أن تحدّث أخاك حديثاً هو لك مصدّق وأنت به كاذب.
      ولشدّة خطورة هذه الآفة على الفرد والمجتمع فإنّ أوّل مسألة وصّى بها رسول الله صلى الله عليه واله أمير المؤمنين عليه السلام هي الصدق واجتناب الكذب فقال صلى الله عليه واله:يا علي أوصيك في نفسك بخصال فاحفظها عني ثمّ قال: اللهم أعنه أما الأولى فالصدق فلا يخرجنّ من فيك كذبة أبداً والثانية الورع..
      (دوافع الكذب ومظاهره)
      للكذب دوافع كثيرة وعديدة منها الخوف من النقد والخوف من العقاب أو العتاب قلّة التديّن والالتزام بالشريعة اعتياد الكذب سوء التربية والمحيط الاجتماعي وغير ذلك... وهناك مظاهر عديدة للكذب منتشرة بين الناس منها:
      1. الكذب على الله وعلى رسوله: وهو من أقبح أنواع الكذب ومثاله المفتي بغير علم والمفسّر للقرآن برأيه والتقوّل على الله وعلى رسوله الكذب.
      قال تعالى(فَمَنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)(وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَ إِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُور). وتتعدّد دواعي الكذب على الله وعلى رسوله ومهما تنوّعت فهي بالنتيجة كذب فنجد من يكذّب للترغيب والترهيب ومن يكذّب لإبكاء الناس أو لترويج أفكار باطلة أو غير ذلك. كلّه ينطبق عليه قول النبي صلى الله عليه واله:من كذّب عليّ متعمّداً فليتبوّأ مقعده من النار.
      2. الكذب في المعاملات التجارية (البيع والشراء)وهو يحصل بين الناس كثيراً كالذي يحلف ويقسم بالأيمان الكاذبة على جودة سلعته أو يصفها بأوصاف مبالغ فيها وغير حقيقيّة وهو ما يسمى بـالغشّ فالغشّ نوع من الكذب على المشتري في السلعة والروايات التي نهت عن ذلك كثيرة جداً ويكفي منها قول الإمام الصادق عليه السلام:من غشّنا ليس منّا.
      3. الكذب للفتنة بين الناس: بعض الناس يعيش عقد نفسيّة فتراه لا يهدأ له بال ولا يقرّ له حال حتَّى يحدث فتنة ويفسد ذات البين فينسج الأكاذيب والأباطيل لإفساد الودّ بين الأخوة ولتوتير الحياة الزوجية فكم نرى من أواصر قد تقطّعت وأرحام قد تخاصمت وأزواج قد طُلّقت وغير ذلك بسبب كذبة.
      4. الكذب المقرون بالحسد: تقدّم في بحث أصول الكفر أنّ الحسد قد يولّد معاصي وكبائر متعدِّدة من أبرزها الكذب فالحاسد إذا رأى من هو متفوّق عليه بمالٍ أو منصب أو علم قد نراه يكذب ليقلّل من شأن الطرف الآخر ويرميه بكلّ صفة نقص.
      5. الكذب للتخلّص من المواقف المحرجة: وهو من مظاهر الكذب الشائع والمنتشر كثيراً وهذا النوع له دواعٍ وهي في الغالب تكون خوفاً من العقاب أو العتاب كحال من يكذب على والديه أو مدرّسه أو مسؤوله وهكذا.
      6. الكذب لتسويغ الأخطاء وتبريرها: هذا النوع منتشرٌ جداً بين الناس أيضاً فمن يريد أن يسوّغ بخله أو قسوته أو تقصيره أو عمله الخاطئ يلجأ عادةً إلى الكذب.
      وهناك مظاهر كثيرة أخرى منتشرة بين الناس أيضاً كالكذب لاستدرار عطف الناس والتملّق لأرباب الثراء وأصحاب المناصب والكذب في دعوى المحبّة والصداقة والكذب على الأولاد رغبةً في التخلّص منهم أو تخويفاً لهم بالإضافة إلى نقل الأخبار الكاذبة والكذب السياسي والدجل الإعلامي كما نرى في الحرب الإعلامية على المقاومة الإسلامية في هذه الأيام وعلى رموزها القيادية وغير ذلك.
      آثار الكذب:
      تقدّم أنّ للذنوب آثاراً في الدنيا قبل الآخرة فكما أنّ الذي لا يتصدّق لا يزيد الله في رزقه والذي لا يصل رحمه لا يزيد الله في عمره والعاقّ لوالديه يسلّط الله عليه أولاداً يعقّوه كذلك هو الأمر بالنسبة للكذب ومن أهم آثاره أنّه:
      1. يورث الفقر: رُوِي عن أمير المؤمنين عليه السلام:اعتياد الكذب يورث الفقر.
      2. الكذب مفتاح الشرّ:عن الإمام الباقر عليه السلام:إنّ الله عزّ وجلّ جعل للشرّ أقفالاً وجعل مفاتيح تلك الأقفال الشراب والكذب شرّ الشراب.
      3. ذهاب الإيمان: إنّ الكذب يؤدّي إلى خراب الإيمان فلا يذوق الكاذب طعم الإيمان رُوِي أنّه سُئِل النبي صلى الله عليه واله: يكون المؤمن جباناً؟ قال:نعم قيل: ويكون بخيلاً؟ قال: نعم ويكون كذّاباً؟ قال: لا.
      4. ذهاب بهاء المؤمن: عن الإمام الصادق عليه السلام قال:قال النبي عيسى بن مريم عليه السلام:من كثر كذبه ذهب بهاؤه.
      5. يؤدّي إلى النفاق: رُوِي عن النبي صلى الله عليه واله:الكذب بابٌ من أبواب النفاق.
      6. اللعنة والهلاك: قال تعالى قُتِلَ الْخَرَّاصُون والخرّاصون أي الكاذبون وقُتل أي لُعِن وهلِك.
      7. اسوداد الوجه يوم القيامة: قال تعالىï´؟وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ.
      علاج الكذب:
      علاج الكذب مسألة بغاية الأهمية وينبغي أن يبدأ الفرد بنفسه حتَّى يؤدّي بالتدريج إلى علاج هذه الآفة في المجتمع لأنّ المجتمع لو ترك الكذب واتجه في معاملاته وسلوكياته إلى الصدق لزال الظلم واستقام أمر المجتمع.
      من الأمور التي ينبغي العمل عليها للتخلّص من هذه الآفة:
      1. التعرّف على جذور الكذب؛ لكي يعالج الكذب من جذوره، فإن كانت المشكلة ضعف الإيمان فيجب عليه تقوية دعائم الإيمان وإذا كان الدافع هو الحسد والتكبّر فعليه معالجة المشكلة من خلال معالجة الكِبر والحسد..
      2. التأمّل والتفكّر في الآيات والروايات التي ذمّت الكذب فاعتبرته مفتاح كلّ شرّ وبيّنت آثاره السلبية على الفرد والمجتمع لما لهذا التفكّر من عامل مهمّ ومساعد لترك هذا العمل المذموم.
      3. قوّة الشخصية لأنّ أحد دوافع الكذب هو ضعف الشخصية والشعور بالدونية فالكاذب يريد جبران نقصه من خلال الكذب ولهذا لا يتورّع عنه.
      4. العلاج العملي للكذب ويمكن من خلال الترويض الدائم للنفس ومجاهدتها والعمل على خلاف رغبتها حتَّى تقلع عن هذا الفعل القبيح. فالنفس ميّالة بطبيعتها إلى ما تحب وينبغي أن لا يدع الإنسان نفسه لما تهواه وتريده بل عليه أن يوقفها عند حدّها وأن يحاسبها فيما لو أقدمت على الكذب إلى أن يتخلّص من هذه الرذيلة شيئاً فشيئاً.
      التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 19-05-2019, 10:36 PM.

      تعليق


      • #4
        مستمعتنا الكريمة " خادمة الحوراء زينب "

        بوركتم على طيب المشاركة والحضور

        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	0006-660x330.jpg 
مشاهدات:	3 
الحجم:	213.1 كيلوبايت 
الهوية:	842392

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صل على محمد وآل محمد
          〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️〰️
          فقرة .. جمع رمضاني • افة الكذب •

          ➿ قصة حبل الكذب قصير ➿

          تدور أحداث المثّل ، الكذب حبله قصير ، في مدينة بغداد قديماً ، حيث سرق من أحد التجار مبلغاً كبيراً من المال ، وكان السارق أحد من خدمه ، فبفطنة وحكمة شديدين ، قام التاجر بوضع خطة لكشف السارق ، وقال قولته الشهيرة التي أصبحت مثلاً كالتالي .

          بداية القصة :
          يروى أنه كان لتاجر غني من بغداد ، عشرة خدام ، وفي أحد الأيام تبين له ، أن أحدهم قد سرق منه كيساً ، وفيه ألف دينار ، أخذ التاجر يفكر كثيراً ، ويبحث عن طريقة ، تجعله يكشف من هو السارق ؟!

          الخطة : ⁉️⁉️
          وبعد تفكير عميق ، أعطى كل واحد من خدمه حبلاً ، طوله نصف متر ، وقال لهم : أن يحضروا إليه صبيحة اليوم التالي ، لأن السارق سوف يطول حبله ، بعشرة سنتيمترات .

          كشف السارق:
          وفي صبيحة اليوم التالي ، حضر جميع الخدام ، وأخذ يبحث حبل كل واحد منهم ، وكانت جميع الحبال ، بنفس الطول ، كما أعطاهم إياها سابقاً ، ما عدا واحداً ، كان طوله أقصر بعشر سنتيمترات ، فعرف أنه السارق .

          قصة المثّل :
          والذي حصل هو ، أن هذا السارق ، قام بقص عشر سنتيمترات من الحبل ، ظناً منه أن حبله فعلاً سيطول ، بعشر سنتيمترات ، وعند اكتشاف من هو السارق ، قال له التاجر : حبل الكذب قصير !! ثم اشتكاه وحبسه ، وأصبحت هذه الجملة مثلاً ، تناقلته الألسن ، حتى وقتنا الحالي !

          ⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓

          تعليق


          • #6
            مستمعتنا الكريمة " فداء الكوثر "

            شكرا لطيب مروركم وتقبل الله منكم صالح الاعمال .

            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	images (1).png 
مشاهدات:	1 
الحجم:	7.1 كيلوبايت 
الهوية:	842395

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X