إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثالث دمعة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثالث دمعة

    جانن ثلث دموع بعيني بيهن تعبت انه البين
    اول دمعة تذكرت موقف
    رادت توكع بس لحكت كضتها العين
    ثاني دمعة تذكرت موقف هواي اصعب من الاول
    رادت توكع هم لحكت كضتها العين
    بس ثالث دمعه الاذتني تذكرت موقف
    رادت توكع مالحكت وتكضها العين
    طاحت هية والدمعات اللي وياهة
    صدك طاحت حتة العين
    ثالث دمعة تدري شذكرت
    ذكرت رمح اللي بيوم الطف لمن شايل راس حسين

  • #2
    آه ياحسين أحرقت قلوب المؤمنين صح لسانك أخي وبارك الله فيك . موفق
    تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
    أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


    تعليق


    • #3
      قال الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله:

      «إنّ لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبداً».

      إنّ لفقد الأحبة والمقرّبين لوعة ومرارة في نفس كلّ شخص، فمن يفقد عزيزاً عليه يتجرّع ألماً وغصّة في الأيّام الأولى من فقده، وقد تصيبه حالة من الكآبة وعدم التوازن، يعزف فيها عن الطعام والشراب والنوم، لكن مع مرور الأسابيع والشهور يندمل الجرح وتهدأ النفوس وتزول الأحزان شيئاً فشيئاً وتعود الأشياء إلى طبيعتها السابقة. فأعظم المصائب وأشدّ البلايا وقعاً على الإنسان تفتر حدّتها وتخفّ وطأتها بفضل عامل الزمن ونعمة النسيان.

      لكنّ مصيبة واحدة لم تبرد لوعتها ولم ينطفئ لهيبها برغم تقادم السنين ومضيّ الأعوام والقرون، ألا وهي مصيبة أبي عبد الله الحسين سلام الله عليه.

      كل عام قُبيل شهر محرّم بأيّام تلبّس الحيطان بالسواد، وتتلبّد القلوب بغيوم الحزن، وتتّقد حرارة مصيبة عاشوراء في الصدور من جديد.

      سلمت اناملك ما اجمل هذه الكلمات
      وفقك الله وسدد خطاك

      مع تحياتي
      عاشقة المؤمل
      sigpic

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        مشكورات اخواتي للاطلالة الكريمة وتشرفت بمروركن الكريم

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X