إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الامام علي (ع) مصداق لصفات الأنبياء (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامام علي (ع) مصداق لصفات الأنبياء (ع) .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .


    كان الامام علي بن ابي طالب (ع) منبعا للفضائل والمناقب جامعا لكل صفات الكمال والاخلاق الحميدة متأسيا ومقتديا بذلك على طريقة وأثر حبيبه وأديبه ومعلمه النبي المصطفى الامجد ابي القاسم محمد (ص) الذي تأدب على يد الله ووصل الى قمة ورأس الاخلاق الفاضلة الحميدة ولذلك وصفت اخلاقه (ص) بالعظمة . قال تعالى : { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ } . (1) .

    فاخذ الامام علي (ع) ينهل من وعاء علم النبي المصطفى (ع) ومن اخلاقه الحسنة العظيمة . حتى وصل الامام علي ابن ابي طالب (ع) لان يكون في محل اعجاب واكبار من النبي (ص) له . فمدحه النبي (ص) بأفضل وأجمل مدح .

    ومدح النبي (ص) لأمير المؤمنين (ع) هذه المرة يختلف عن مدحه له في كل مرة . فهذه المرة شبهه النبي (ص) في مدحه بالأنبياء (ع) وان دل هذا التشبيه على شيء فإنما يدل على سمو وعلو ورفعة درجة أمير المؤمنين علي (ع) عند الله عز وجل وعند رسوله المصطفى (ص) .


    روي في كشف الغمة : من مناقب الخوارزمي عن أبي الحمراء قال : قال رسول الله(ص) : (( من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه وإلى نوح في فهمه وإلى يحيى بن زكريا في زهده وإلى موسى بن عمران في بطشه فلينظر إلى علي بن أبي طالب عليه السلام )) . قال أحمد بن الحسين البيهقي : لم أكتبه إلا بهذا الاسناد.

    وقد روى البيهقي في كتابه المصنف في فضائل الصحابة يرفعه بسنده إلى رسول الله (ص) أنه قال : (( من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه وإلى نوح في تقواه و إلى إبراهيم في حلمه وإلى موسى في هيبته وإلى عيسى في عبادته فلينظر إلى علي بن أبي طالب عليه السلام )) .

    ومن كتاب المناقب عن الحارث الأعور صاحب راية علي (ع) قال : بلغنا أن النبي (ص) كان في جمع من أصحابه فقال : (( أريكم آدم في علمه ونوحا في فهمه وإبراهيم في حكمته ، فلم يكن بأسرع من أن طلع علي (ع) فقال أبو بكر : يا رسول الله أقست رجلا بثلاثة من الرسل ؟ بخ بخ لهذا الرجل من هو يا رسول الله ؟ قال النبي (ص) : ألا تعرفه يا أبا بكر ؟ قال : الله ورسوله أعلم ، قال : أبو الحسن علي بن أبي طالب ، قال أبو بكر : بخ بخ لك يا أبا الحسن وأين مثلك يا أبا الحسن ؟ )) . (2).
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



    (1) الآية 4 من سورة القلم .

    (2) كشف الغمة / ص 33 - 34 ~~~ بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 39 / الصفحة 38 .

  • #2
    الزميل العزيز والأخ الفاضل المشرف الغالي المرتجى . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على هذا كتابة ونشر هذا الموضوع الراقي في قسم المناسبات الاسلامية . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم
      وبارك الله بكم
      شكرا كثيرا مولانا

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X