إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(آفة الطمع) محور الاحد لبرنامج (أمسيات النور)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (آفة الطمع) محور الاحد لبرنامج (أمسيات النور)



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    برنامج
    أمسيات النور

    ستكون برفقتكم
    في الاعداد
    ليلى عبد الهادي وعلا محمد

    وفي التقديم
    ليلى عبد الهادي وفاطمة المدني

    وفي الاخراج على الهواء مباشر
    رؤى جميل

    وفقرات الحلقة هي:
    الفقرة الاولى

    باب الريان
    وصف الجنة
    في سورة الواقعة


    الفقرة الثانية

    فقرة المحور
    جمع رمضاني
    آفة الطمع
    إن سئلنا أنفسنا ماهي نسبة شغفنا بالحصول على ملذات الدنيا وهل هناك خطر يهدد نفوسنا بأن نقع في آفه الطمع؟ وهل هناك طمع ممدوح وآخر مذموم ام ان الطمع بأجمعه مذموم؟
    ماهو العلاج الرباني لهذه الآفة وكيف نجتثها من نفوسنا؟

    الفقرة الثالثة
    فاصلة ام نقطة
    فاصلة ام نقطة لشخص كان سبباً او عائقاً في تحقيق أبرز أحلام حياتك وقد جاء ليصحح خطأه لكنك تعتقدين أن العمر والأوان فات لتصحيحها؟

    الفقرة الرابعة
    البريد الرمضاني
    البريد الوارد لنا من الدول المختلفة


    الفقرة الخامسة


    حرري خيالك
    صورة وتعبير
    نشرح لك الصورة وتعطينا اقرب تفسير لها او التفسير الامثل والاقرب







  • #2
    فاصلة او نقطة ؟!
    الكثير الذين يتدخلون في حياة الاخرين وقد يسلبونهم فرصة قد لا تعوض او تتكرر ،كالطلب من البنت الرضوخ للزواج وترك الدراسة رغم تفوقها خشية من الا تجد العريس المناسب واللقطة،فيقحموها بالبيت والانجاب والتربية ويبعدوها عن تحقيق حلمها بالرقي ونيل الشهادة .
    او فرض تحصيل علمي على الاولاد على اخر بحجة تحقيق حلم الوالدين او المباها،كان يفرضون الطب على الهندسة او اي مجال علمي يرغب به الولد وقد يبدع فيه ،فاما ينجح واما يفشل لانه خارج عن رغبته او ارادته ،وهنا ياتي الندم بعد فوات الاوان ويقولون ياليتنا .
    هنا لاتنفع لانقطة ولا فاصلة ،وانما يجب تحكيم العقل وقدرة الاشخاص بدل اتخاذ القرارات عنهم وبالتالي لا ينفع الندم والاعتذار لان العمر والفرصة قدلا تتحقق او تعود مرة اخرى .

    تعليق


    • #3
      السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته
      ~~~ ~~~ ~~~~

      ••• "افة الكذب" •••
      ~~~~~~~~~~~~~~~~~
      قال امير المؤمنين "علي" عليه السلام
      الدنيا ساعة فاجعلها طاعة ونفسك
      الطماعة علمها القناعة ..
      فالعزة في القناعة ؛؛ والذل في الطمع والجري وراء حطام الدنيا الفانية يُذهب البركة ويجعل الشخص في شعور دائم بالفقر ، فهو يؤدي إلى إذلال النفس في طلب الرزق بدلاً من التوكل على الله تعالى والرضى بما كتبه ، في قول "الرسول" عليه الصلاة كان يستعيذ من الطمع والجشع ، حيث قال ” اللهُم إِني أَعوذ بِكَ مِن علْم لا ينْفع ، وَمنْ قلْبٍ لا يخشعُ، ومِنْ نَفْس لا تشبعُ …”.

      •••••••••••••••••••••••••••••
      ••••••••••••••••

      تعليق


      • #4
        المستمعات الكريمات " حمامة السلام , فداء الكوثر "

        شكرا لطيب تواصلكم وحسن استماعكم وحضوركم ومشاركاتكم.

        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	images (41).jpg 
مشاهدات:	3 
الحجم:	6.1 كيلوبايت 
الهوية:	842421

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X