إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصـص قـرآنيـة عامـة فى بقية احوال قارون بعد خسفه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصـص قـرآنيـة عامـة فى بقية احوال قارون بعد خسفه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ********************
    فقال له موسى يا بن لاوى لا تزدنى من كلامك يا ارض خذيه فابتلعته بقصره وخزائنه
    وهذا ما قاله موسى عليه السّلام لقارون يوم أهلكه اللّه فعيره اللّه ما قاله لقارون فعلم موسى أن اللّه قد عيره بذلك فقال:
    يا رب ان قارون دعانى بغيرك ولو دعانى بك لاجبته
    يا رب لو علمت ان ذلك لك رضى لاجبته
    فقال اللّه يا موسى وعزتى وجلالى وجودى ومجدى وعلو مكانى
    لو أن قارون كما دعاك دعانى لاجبته ولكنه لما دعاك وكلته اليك.
    قال القمى سئل بعض اليهود امير المؤمنين عليه السّلام عن سجن طاف اقطار الارض بصاحبه
    فقال عليه السّلام: يا يهودى
    اما السجن الذى طاف أقطار الارض بصاحبه فانه الحوت الذى حبس يونس عليه السّلام فى
    بطنه فدخل فى بحر القلزم
    ثم خرج الى بحر مصر ثم دخل بحر طبرستان ثم خرج من دجلة الغور
    قال: ثم مرت به تحت الارض حتى لحقت بقارون وكان قارون هلك فى ايام موسى وكل اللّه به ملكا يدخله فى الارض كل يوم قامة رجل وكان يونس فى بطن الحوت يسبح اللّه ويستغفره
    فسمع قارون صوته فقال للملك الموكل به: أنظرنى فأنظره
    ثم قال قارون: من أنت؟ - قال يونس: انا المذنب الخاطى يونس متى
    قال: فما فعل شديد الغضب للّه موسى بن عمران؟
    قال: هيهات هلك
    قال: فما فعل الرؤف الرحيم على قومه هرون بن عمران؟
    قال: هلك
    قال: فما فعلت كلثم بنت عمران التى كانت سميت لى؟
    قال هيهات ما بقى من آل عمران احد
    فقال قارون: وا اسفا على آل عمران
    فشكر اللّه تعالى له ذلك فأمر الملك الموكل به ان يرفع عنه العذاب ايام الدنيا فرفع عنه الحديث
    وقال الباقر عليه السّلام: ان يونس لما آذاه قومه وساق الحديث الى ان قال فألقى نفسه فالتقمه الحوت
    فطاف به البحار السبعة حتى صار الى البحر المسجور وبه يعذب قارون
    فسمع قارون دويا فسئل الملك عن ذلك فأخبره أنه يونس وأن اللّه حبسه فى بطن الحوت
    فقال له قارون: أتاذن لى ان أكلمه؟
    فأذن له فسئله عن موسى فأخبره أنه مات فبكى
    ثم سئله عن هرون فأخبره أنه قد مات فبكى وجزع جزعا شديدا
    وسئله عن اخته كلثم وكانت مسماة له فاخبره انها ماتت فبكى وجزع جزعا شديدا
    قال: فاوحى اللّه الى الملك الموكل به أن ارفع عنه العذاب بقية ايام الدنيا للرقة على قرابته.
    لئالي الأخبار - الشيخ محمد نبي التويسركاني ج 5
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 09-06-2019, 10:27 PM.

  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا كثيرا



    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X