إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابن تيمية يفتي بجواز تعبد السنة والوهابية بمذهب الامام جعفر الصادق (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابن تيمية يفتي بجواز تعبد السنة والوهابية بمذهب الامام جعفر الصادق (ع) .

    ابن تيمية يفتي بجواز تعبد السنة والوهابية بمذهب الامام جعفر الصادق (ع) .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .


    ظهرت عدة تسجيلات لمقاطع فيديو في السنوات الماضية القريبة يظهر فيها بعض مشايخ ودعاة اهل السنة المتعصبين والوهابية المنحرفين يستغيثون بألم وحرقة وبكاء بعوام الناس والامراء بادراك السنة من خطر الزحف الشيعي الجعفري الذي امتد الى البلدان والقرى والمناطق السنية حتى وصل التشيع الى قعر بيوتهم ووسط اسرهم نسائهم و أولادهم .
    ولا ادري ما هو سبب استغاثتهم وشعورهم بالخطر من مذهب الشيعة الجعفرية الإثنى عشرية رغم اننا مسالمين من جميع النواحي وليس لنا أذية أو خطر على أي مسلم في الكون وجريمتنا الوحيدة هي اننا نتبع نهج ووصية رسول الله (ص) بالتمسك بالثقلين الكتاب والعترة .
    ولو كان اتباع مذهب الشيعة الجعفرية خطرا على أي مسلم سني لما افتى بجواز اتباع مذهبنا والتعبد به بعض علماء السنة كشيخ الأزهر محمود شلتوت .
    بل صرح شيخ الاسلام ! - كما يعبرون هم عنه - ابن تيمية بجواز التعبد بالمذهب الجعفري للشيعة الامامية واليكم اخوتي واخواتي القراء الافاضل الكرام نص فتوى شيخ الاسلام ! بهذا الخصوص :

    *** قال ابن تيمية في منهاج السنة ، ج 4 ، ص 126 :
    ( فإن جعفر بن محمد لم يجئ بعد مثله وقد أخذ العلم عنه هؤلاء الأئمة كمالك وابن عيينة وشعبة والثوري وابن جريج ويحيى بن سعيد وأمثالهم من العلماء المشاهير الأعيان ) .

    *** وقال ايضا في منهاج السنة ج 2 ، ص 243 - 244 :
    ( فلو قدّر من يجوز له التقليد إماماً من أئمة أهل البيت - كعلي ابن الحسين ، وأبي جعفر الباقر ، وجعفر الصادق ، وأمثالهم - لكان ذلك سائغاً جائزاً عند أهل السُّنَّة ، لم تقل أهل السُّنَّة إنَّه لا يجوز - لمن يجوز له التقليد - تقليد هؤلاء وأمثالهم ، بل أهل السُّنَّة متفقون على أنَّ تقليد الواحد من هؤلاء وأمثالهم كتقليد أمثالهم ، يسوغ هذا لمن يسوغ له ذلك . وأكثر علماء السُّنَّة على أنَّ التقليد في الشرائع لا يجوز إلا لمن عجز عن الاستدلال ) .

    *** وقال ايضا في منهاج السنة ، ج 4 ، ص 109 :
    ( فأهل السنة مقرون بإمامة هؤلاء فيما دلت الشريعة على الإتمام بهم فيه وعلى الإمامة فيما يمكن الإتمام بهم فيه كما أن هذا الحكم ثابت لأمثالهم ...... ) .


    *** وقال ايضا في منهاج السنة ، ج 4 ، ص 110 - 111 :
    ( ...... وإلا ، فلا يقول أهل السُّنَّة : إن يحيى بن سعيد ، وهشام بن عروة ، وأبا الزناد ، أولى بالاتباع من جعفر بن محمد ، ولا يقولون : إنَّ الزهري ، ويحيى بن أبي كثير ، وحمَّاد بن أبي سليمان ، ومنصور بن المعتمر ، أولى بالاتباع من أبيه أبي جعفر الباقر ، ولا يقولون : إنَّ القاسم بن محمد ، وعروة بن الزبير ، وسالم بن عبد الله ، أولى بالاتباع من علي بن الحسين ، بل كلّ واحد من هؤلاء ثقة فيما ينقله ، ومصدَّق في ذلك ، وما بيَّنه من دلالة الكتاب والسُّنَّة على أمر من الأمور فهو من العلم الذي يُستفاد منه ، فهو مُصدَّق في الرواية والإسناد ، مقبول في الدلالة والإرشاد ، وإذا أفتى بفتيا وعارضه غيره ، رُدَّ ما تنازعوا فيه إلى الله ورسوله كما أمر - سبحانه - بذلك ، وهذا حكم الله ورسوله بين هؤلاء جميعهم ، وهكذا كان المسلمون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعهد الخلفاء الراشدين ) .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X