إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سلوني قبل أن تفقدوني/ مصادر سنية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سلوني قبل أن تفقدوني/ مصادر سنية

    ( سلوني قبل أن تفقدوني )

    عدد الروايات : ( 37 )

    إبن حجر - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة والطور - رقم الصفحة : ( 465 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - قوله : ( سورة والذاريات - بسم الله الرحمن الرحيم ) : .... وأخرجه عبد الرزاق من وجه آخر ، عن أبي الطفيل ، قال : شهدت علياًً وهو يخطب وهو يقول : سلوني فوالله لا تسألوني عن سيكون إلى يوم القيامة إلاّ حدثتكم به وسلوني ، عن كتاب الله فوالله ما من آية إلاّ وأنا أعلم أبليل أنزلت أم بنهار أم في سهل أم في جبل ، فقال بن الكواء : وأنا بينه وبين علي وهو خلفي فقال : ما الذاريات ذروا فذكر مثله ، وقال فيه ويلك سل تفقها ولا تسأل تعنتا وفيه سؤاله ، عن أشياء غير هذا وله شاهد مرفوع أخرجه البزار وإبن مردويه بسند لين عن عمر.



    مستدرك الحاكم - كتاب التفسير - تفسير سورة إبراهيم - تفسير آية الذين بدلوا نعمة الله كفرا إلخ - رقم الحديث : ( 3394 )

    3299 - أخبرني : أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ، ثنا : أحمد بن حازم الغفاري ، ثنا : أبو نعيم ، ثنا : بسام الصيرفي ، ثنا : أبو الطفيل عامر بن واثلة ، قال : سمعت علياًً (ع) قام ، فقال : سلوني قبل أن تفقدوني ، ولن تسألوا بعدي مثلي ، فقام إبن الكواء فقال : من الذين بدلوا نعمة الله كفراًً وأحلوا قومهم دار البوار ؟ ، قال : منافقوا قريش ، قال : فمن الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ؟ ، قال : منهم أهل حروراء ، هذا حديث صحيح عال ، وبسام بن عبد الرحمن الصيرفي من ثقات الكوفيين ممن يجمع حديثهم ولم يخرجاه.




    مستدرك الحاكم - كتاب التفسير - تفسير سورة الذاريات - رقم الحديث ( 3788 )

    3695 - أخبرنا : أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة ، ثنا : الحسن بن علي بن عفان ، ثنا : محمد بن عبيد الطنافسي ، ثنا : بسام بن عبد الرحمن الصيرفي ، ثنا : أبو الطفيل ، قال : رأيت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ر) قام على المنبر ، فقال : سلوني قبل أن لا تسألوني ولن تسألوا بعدي مثلي قال : فقام إبن الكواء فقال : يا أمير المؤمنين ، ما الذاريات ذروا قال : الرياح قال : فما الحاملات وقرا قال : السحاب قال : فما الجاريات يسرا قال : السفن قال : فما المقسمات أمراً قال : الملائكة قال : فمن الذين بدلوا نعمة الله كفراًً وأحلوا قومهم دار البوار جهنم قال : منافقو قريش ، هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه.




    الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب النكاح - باب فيما يحرم من النساء وغير ذلك - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 269 )

    7418 - عن أبى صالح قال : قال علي سلوني فإنكم لن تسألوا مثلى ولن تسألوا مثلى فقال إبن الكوا : أخبرنا : ، عن الأختين المملوكتين ، وعن بنت الأخ من الرضاعة فقال : سل عن ما يعنيك فإنك ذاهب في التيه فقال : إنما أسأل عما لا نعلم فأما ما نعلم فإنا لا نسأل عنه قال : أما الأختان المملوكتان فأحلتهما آية وحرمتهما آية ولا آمر به ولا أنهى عنه ولا أفعله أنا ولا أهل بيتي فذكره ، رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح ، ورواه البزار بنحوه.



    الداني - السنن الواردة في الفتن - باب من الأشراط

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    431 - حدثنا : عبد الله بن عمرو ، قال : ، حدثنا : عتاب بن هارون ، قال : ، حدثنا : الفضل بن عبيد الله ، قال : ، حدثنا : محمد بن الفضل الهمداني ، قال : ، حدثنا : أبو نعيم محمد بن يحيى الطوسي قال : ، حدثنا : إبراهيم بن موسى الفراء الرازي ، قال : ، حدثنا : زيد بن الحباب ، قال : ، حدثنا : عيسى بن الأشعث ، عن جويبر ، عن النزال بن سبرة : قال علي بن أبي طالب (ع) على المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : يا أيها الناس ، سلوني قبل أن تفقدوني ، قالها ثلاث مرات ، فقام إليه صعصعة بن صوحان العبدي ، فقال : يا أمير المؤمنين ، نبئنا متى خروج الدجال ؟ ، فقال : يا إبن صوحان اقعد ، علم الله مقالتك ....



    الداني - السنن الواردة في الفتن - باب من الأشراط

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    666 - أخبرنا : عبد الله بن عمرو المكتب ، قال : ، حدثنا : عتاب بن هارون ، قال : ، حدثنا : الفضل بن عبيد الله بن الفضل ، قال : ، حدثنا : محمد بن الفضل الهمداني ، قال : ، حدثنا : أبو نعيم محمد بن يحيى الطوسي ، قال : ، حدثنا : إبراهيم بن موسى الفراء الرازي ، قال : ، حدثنا : زيد بن الحباب ، قال : ، حدثنا : عيسى بن الأشعث ، عن جويبر ، عن النزال بن سبرة ، قال : خطبنا علي بن أبي طالب (ع) على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : أيها الناس سلوني قبل أن تفقدوني ، قالها ثلاث مرات ، فقام إليه الأصبغ بن نباتة ، فقال : من الدجال يا أمير المؤمنين ....



    إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 364 )

    12840 - حدثنا : إبن نمير ، عن الصلت بن بهرام ، عن عبد الرحمن بن مسعود ، عن أبي المعتمر أو أبي الجويرية قال : نادى علي على المنبر فقال : سلوني ، فقال رجل : أتؤتي النساء في أدبارهن ؟ ، فقال : سفلت سفل الله بك ! ألم تر أن الله تعالى يقول : أتأتون الفاحشة الآية.



    إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 227 )

    25897 - إبن عيينة ، عن يحيى بن سعيد ، قال : لم يكن أحد من أصحاب النبي (ص) : يقول : سلوني إلاّ علي بن أبي طالب.



    إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 698 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    37067 - قال : ، وحدثنا : أبوبكر قال : ، حدثنا : مالك بن إسماعيل قال : ، حدثنا : عبد الرحمن بن حميد الرؤاسي قال : ، حدثنا : عمرو بن قيس ، عن المنهال بن عمرو ، قال عبد الرحمن : أظنه ، عن قيس بن السكن ، قال : قال علي على منبره : إني إنافقأت عين الفتنة ، ولو لم أكن فيكم ما قوتل فلان وفلان وفلان أهل النهر ، وأيم الله لولا أن تتكلوا فتدعوا العمل لحدثتكم بما سبق لكم على لسان نبيكم ، لمن قاتلهم مبصراً لضلالتهم عارفاًً بالذي نحن عليه ، قال : ثم قال : سلوني فإنكم لا تسألوني ، عن شئ فيما بينكم وبين الساعة ولا عن فئة تهدي مائة وتضل مائة إلاّ حدثتكم ولا شايعها ، قال : فقام رجل فقال : يا أمير المؤمنين ، حدثنا : ، عن البلاء ، فقال أمير المؤمنين ....



    أبو يعلى الموصلي - مسند أبي يعلى - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 311 )

    367 - حدثنا : عبيد الله بن عمر القواريري ، حدثنا : هشام بن عبد الملك ، حدثنا : شعبة ، عن محمد بن عبيد الله أبي عون سمعت أبا صالح يقول : خرج علي ، فقال : سلوني فسأله بن الكواء ، عن بنت الأخ من الرضاعة فقال علي : ذكرت إبنة حمزة لرسول الله (ص) ، فقال : هي إبنة أخي من الرضاعة.



    الطحاوي - مشكل الآثار - باب بيان مشكل ..

    1610 - بما قد ، حدثنا : إبراهيم بن مرزوق ، قال : ، حدثنا : عبد الله بن داود الخريبي ، عن بسام الصيرفي ، عن أبي الطفيل ، قال : قام علي (ع) على المنبر فقال : سلوني قبل أن لا تسألوني ، ولن تسألوا بعدي مثلي ، فقام إليه إبن الكواء فقال : ما كان ذو القرنين ، أملك كان أو نبي ؟ ، قال : لم يكن نبياًً ولا ملكاًً ، ولكنه كان عبداً صالحاًً ، أحب الله فأحبه ، وناصح الله فنصحه ، ضرب على قرنه الأيمن فمات ، ثم بعثه الله عز وجل ، ثم ضرب على قرنه الأيسر فمات ، وفيكم مثله.




    تفسير عبدالرزاق - سورة الذاريات

    2878 - نا : عبد الرزاق ، عن معمر ، عن وهب بن عبد الله عن أبي الطفيل ، قال : شهدت علياًً وهو يخطب ويقول : سلوني فوالله لا تسألوني ، عن شيء يكون إلى يوم القيامة إلاّ حدثتكم به وسلوني ، عن كتاب الله ، فوالله ما من آية إلاّ وأنا أعلم بليل نزلت أم بنهار وأم في سهل ، أم في جبل ، فقام إليه إبن الكواء ، وأنا بينه وبين علي وهو خلفي فقال : ما والذاريات ذروا فالحاملات وقرا فالجاريات يسرا فالمقسمات أمرا ، فقال له علي : ويلك سل تفقها ولا تسأل تعنتا.



    الخطيب البغدادي - الفقيه والمتفقه - باب الزجر..

    1075 - وقد قال النبي (ص) لعبد الرحمن بن سمرة ، فيما : ، أنا : أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن يحيى العلوي الزيدي الكوفي ، أنا : أبو المثنى محمد بن أحمد بن موسى الدهقان بالكوفة ، نا : الحسن بن علي بن عفان البزاز ، نا : أبو أسامة ، عن عوف بن أبي جميلة ، وإسماعيل بن مسلم ، عن الحسن ، عن عبد الرحمن بن سمرة ، قال : قال لي رسول الله (ص) : يا عبد الرحمن لا تسأل الإمارة ، فإنك إن أعطيتها ، عن مسألة وكلت إليها ، وإن أعطيتها ، عن غير مسألة أعنت عليها ، فإن قال قائل : فقد قال علي بن أبي طالب : سلوني قبل أن تفقدوني ؟ قيل له : الخبر عنه بذلك معروف.



    الأزرقي - أخبار مكة - ما جاء في البيت المعمور

    37 - حدثنا : أبو الوليد قال : ، حدثنا : مهدي بن أبي المهدي ، قال : ، حدثنا : عبد الله بن معاذ الصنعاني ، قال : ، حدثنا : معمر ، عن وهب بن عبد الله عن أبي الطفيل ، قال : شهدت علياًً (ع) وهو يخطب ، وهو يقول : سلوني ، فوالله لا تسألوني عن شيء يكون إلى يوم القيامة إلاّ حدثتكم به ، وسلوني عن كتاب الله ، فوالله ما منه آية إلاّ وأنا أعلم أنها بليل نزلت أم بنهار ، أم بسهل نزلت أم بجبل فقام إبن الكواء ، وأنا بينه وبين علي (ر) ، وهو خلفي ، قال : أفرأيت البيت المعمور ، ما هو ؟ ، قال : ذاك الضراح فوق سبع سموات تحت العرش يدخله كل يوم سبعون الف ملك لا يعودون فيه إلى يوم القيامة.



    جامع بيان العلم - باب في إبتداء العالم ...

    527 - وحدثني : أحمد بن فتح ، نا : حمزة بن محمد ، نا : إسحاق بن إبراهيم ، نا : محمد بن عبد الأعلى ، ثنا : محمد بن ثور ، عن معمر ، عن وهب بن عبد الله عن أبي الطفيل ، قال : شهدت علياًً (ر) وهو يخطب ويقول : سلوني فوالله لا تسألوني ، عن شيء يكون إلى يوم القيامة إلاّ حدثتكم به وسلوني ، عن كتاب الله ، فوالله ما منه آية إلاّ وأنا أعلم بليل نزلت أم بنهار أم بسهل نزلت أم بجبل ، فقام إبن الكواء وأنا بينه وبين علي (ر) فقال : ما الذاريات ذروا فالحاملات وقرا فالجاريات يسرا فالمقسمات أمرا ؟ ، قال : ويلك سل تفقها ولا تسل تعنتا.



    الطبري - جامع البيان - سورة إبراهيم

    18959 - حدثنا : الحسن ، قال : ، ثنا : الفضل بن دكين ، قال : ، ثنا : بسام الصيرفي ، قال : ، ثنا : أبو الطفيل عامر بن واثلة ، ذكر أن علياًً ، قام على المنبر فقال : سلوني قبل أن لا تسألوني ، ولن تسألوا بعدي مثلي ، فقام إبن الكواء فقال : من الذين بدلوا نعمة الله كفراًً وأحلوا قومهم دار البوار قال : منافقو قريش.



    الطبري - ذخائر العقبى - رقم الصفحة : ( 83 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - ذكر أنه لم يكن أحد من الصحابة يقول : سلونى غيره ، عن سعيد بن المسيب قال : لم يكن أحد من أصحاب رسول الله (ص) : يقول : سلونى إلاّ علياًً ، أخرجه أحمد في المناقب والبغوى في المعجم وأبو عمر ، ولفظه ما كان أحد من الناس يقول : سلونى غير علي بن أبى طالب ، وعن أبى الطفيل ، قال : شهدت علياًً يقول : سلونى فوالله لا تسألونى ، عن شئ إلاّّ أخبرتكم وسلوني ، عن كتاب الله فوالله ما من آية إلاّ وأنا أعلم أبليل نزلت أم بنهار أم في سهل أم في جبل ، أخرجه أبو عمر.



    المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 470 )

    5594 - ولم يكن أحد من الصحب يقول ‏:‏ سالوني إلاّ هو.



    إبن عبدالبر - الإستيعاب في تمييز الأصحاب - الجزء الثاني

    - قال أحمد بن زهير‏ :‏ وأخبرنا : إبراهيم بن بشار قال :‏ ، حدثنا : سفيان بن عيينة ، حدثنا : يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب قال :‏ ما كان أحد من الناس يقول :‏ سلوني غير علي بن أبي طالب (ع)‏.‏

    - وروى معمر ، عن وهب بن عبد الله عن أبي الطفيل ، قال :‏ شهدت علياًً يخطب وهو يقول :‏ سلوني فوالله لا تسألوني ، عن شيء إلاّ أخبرتكم وسلوني ، عن كتاب الله فوالله ما من آية إلاّ ، وقال سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص ‏:‏ قلت لعبد الله بن عياش إبن أبي ربيعة‏ :‏ يا عم لو كان صغو الناس إلى علي ، فقال :‏ يا بن أخي إن علياًً (ع) كان له : ما شئت من ضرس قاطع في العلم وكان له البسطة في العشيرة والقدم في الإسلام والصهر لرسول الله (ص) والفقه في المسألة والنجدة في الحرب والجود في الماعون‏.‏



    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 565 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    4740 - مسند علي (ر) ، عن أبي الطفيل عامر بن واثلة ، قال : شهدت علي بن أبي طالب يخطب ، فقال في خطبته : سلونى فوالله لا تسألونى ، عن شئ يكون إلى يوم القيامة إلاّ حدثتكم به ، سلونى ، عن كتاب الله فوالله ما من آية إلاّ أنا أعلم أبليل نزلت أم بنهار أم في سهل ، نزلت أم في جبل ، فقال إليه إبن الكواء فقال : يا أمير المؤمنين ما الذاريات ذروا ؟....



    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 443 )

    11322 - عن عمر قال : كنت عند رسول الله (ص) وعنده قبض من الناس فأتاه رجل فقال : يا رسول الله أي الناس خير منزلة عند الله يوم القيامة بعد أنبيائه وأصفيائه ؟ ، فقال : المجاهد في سبيل الله بنفسه وماله حتى تأتيه دعوة الله وهو على متن فرسه آخذ بعنانه ، قال : ثم من ، قال : وإمرؤ بناحية أحسن عبادة ربه وترك الناس من شره ، قال : يا رسول الله فأي الناس شر منزلة عند الله يوم القيامة ؟ ، قال : المشرك ، قال : ثم من ؟ ، قال : والإمام الجائر يجود ، عن الحل وقد مكن وخص رسول الله (ص) أبواب الفتن ، فقال : سلوني ولا تسألوني ، عن شئ إلاّ أنبأتكم به ، فقلت رضينا بالله ربنا وبالاسلام ديناًً وبك نبياًً وحسناًً ما أتانا فسري عنه.



    المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 13 ) - رقم الحديث : ( 130 )

    36415 - عن سعيد بن المسيب قال : ما كان أحد من الناس يقول : سلوني ، غير علي بن أبي طالب.



    المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 13 ) - رقم الحديث : ( 165 )

    36502 - عن أبي المعتمر مسلم بن أوس وجارية بن قدامة السعدي أنهما حضرا علي بن أبي طالب يخطب وهو يقول : سلوني قبل أن تفقدوني ! فإني لا أسأل عن شئ دون العرش إلاّ أخبرت عنه.



    المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 14 ) - رقم الحديث : ( 612 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    39709 - عن علي : أنه خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وصلى على نبيه ثم قال : معاشر الناس ! سلوني قبل أن تفقدوني يقولها ثلاث مرات ، فقام إليه صعصعة بن صوحان العبدي فقال : يا أمير المؤمنين ! متى يخرج الدجال ؟ ، فقال : مه يا صعصعة ! قد علم الله مقامك وسمع كلامك ، ما المسؤل بأعلم بذلك من السائل ....



    المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 16 ) - رقم الحديث : ( 515 )

    45696 - عن أبي صالح قال : قال علي : سلوني فإنكم لا تسألون مثلي ولن تسألوا مثلي ، فقال إبن الكواء : أخبرني عن الأختين المملوكتين ، فقال : أحلتهما آية وحرمتهما آية ، لا آمر به ولا أنهى عنه ولا أفعل أنا ولا أحد من أهل بيتي ، ولا أحله ولا أحرمه.



    الحارث بن أبي أسامة - بغية الباحث - رقم الصفحة : ( 129 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    المقصد بالرجل هنا الإمام علي (ع)

    - ( 385 ) - حدثنا : العباس بن الفضل العبدي الأزرق ببغداد إملاءً وهو من أهل البصرة ، ثنا : حماد بن سلمة ، ثنا : سماك بن حرب ، عن خالد بن عررة قال : لما قتل عثمان (ر) عنه ذعرت ذعراً شديداًًً ، وكان سل السيف فينا عظيماً ، فخرجنا إلى السوق في بعض الحاجة ، فمررت بباب دار فإذا سلسلة معرضة مثنية على الباب ، وإذا جماعة فذهبت إدخل فمنعني رجل من القوم ، قال : القودعه فدخلت فإذا وسادة مثنية وإذا جماعة ، إذا جاء رجل عظيم البطن ، أصلع في حلة له فجلس فقال : سلوني ولا تسألوني إلاّ عما ينفع ويضر ، فقال له رجل : يا أمير المؤمنين ما والذريت ....



    أحمد بن صديق المغربي - فتح الملك العلي - رقم الصفحة : ( 75 )

    - حدثنا : سهل بن أبي الهدي ، ثنا : عبد الله بن معاذ الصنعانى ، ثنا : معمر ، عن وهب بن عبد الله بن أبي الطفيل ، قال : شهدت علي بن أبي طالب وهو يخطب وهو يقول : سلونى فوالله لا تسألونى ، عن شئ يكون إلى يوم القيامة إلاّ أخبرتكم به ، وسلوني ، عن كتاب الله فوالله ما منه آية إلاّ وأنا أعلم بليل نزلت أم بنهار أم بسهل أم بجبل ، فقام إبن الكوا وأنا بينه وبين علي وهو خلفي فقال : أرئيت البيت المعمور ما هو ؟ ، قال : ذاك الضراح فوق سبع سماوات تحت العرش يدخله كل يوم سبعون الف.



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 286 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - روى إبن هلال الثقفى في كتاب الغارات ، عن زكريا بن يحيى العطار ، عن فضيل ، عن محمد بن علي ، قال : لما قال علي (ع) : سلونى قبل أن تفقدوني ، فوالله لا تسألونني ، عن فئه تضل مائة ، وتهدى مائة إلا أنبأتكم بناعقتها وسائقتها ، قام إليه رجل فقال : أخبرني : بما في رأسي ولحيتي من طاقه شعر ، فقال له علي (ع) : والله لقد حدثني خليلي أن على كل طاقة شعر من رأسك ملكاًً يلعنك ، وإن على كل طاقة شعر من لحيتك شيطاناً يغويك ، وإن في بيتك سخلا يقتل إبن رسول الله (ص) ....



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 136 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - وروى المدائني أيضاًً ، قال : خطب علي (ع) فذكر الملاحم ، فقال : سلونى قبل أن تفقدوني ، أما والله لتشغرن الفتنة الصماء برجلها ، وتطأ في خطامها ، يا لها من فتنه شبت نارها بالحطب الجزل ، مقبلة من شرق الأرض رافعة ذيلها ، داعية ويلها ، بدجلة أو حولها ، ذاك إذا إستدار الفلك ، وقلتم : مات أو هلك ، بأى واد سلك ! فقال : قوم تحت منبره : لله أبوه ! ما أفصحه كاذباًً !.



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 46 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - ثم وقال (ع) : سلونى قبل أن تفقدوني ، روى صاحب كتاب الإستيعاب وهو أبو عمر محمد بن عبد البر ، عن جماعة من الرواة والمحدثين ، قالوا : لم يقل أحد من الصحابة (ر) : سلونى إلاّ علي بن أبى طالب.

    - وروى شيخنا أبو جعفر الاسكافي في كتاب نقض العثمانية ، عن علي بن الجعد ، عن إبن شبرمة ، قال ليس لأحد من الناس أن يقول على المنبر : سلونى إلاّ علي بن أبى طالب (ع).



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 57 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - من ذلك قوله : (ع) : ولم يكن ليجترئ عليها غيرى ، ولو لم أك فيكم ما قوتل أصحاب الجمل والنهروان ، وأيم الله لولا أن تتكلوا فتدعوا العمل لحدثتكم بما قضى الله عز وجل على لسان نبيكم (ص) : لمن قاتلهم مبصرا لضلالتهم ، عارفاًً للهدى الذى نحن عليه ، سلونى قبل أن تفقدوني ، فإني ميت ، عن قريب أو مقتول ، بل قتلاً ما ينتظر أشقاها أن يخضب هذه بدم ، وضرب بيده إليّ لحيته.



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 14 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - ووقع الأمر في الحجر الأسود بموجب ما أخبر به (ع) ، وقد وقفت له على خطب مختلفة فيها ذكر الملاحم ، فوجدتها تشتمل على ما يجوز أن ينسب إليه وما لا يجوز أن ينسب إليه ، ووجدت في كثير منها إختلالاً ظاهراًً ، وهذه المواضع التى أنقلها ليست من تلك الخطب المضطربة ، بل من كلام له وجدته متفرقا في كتب مختلفة ، ومن ذلك أن تميم بن أسامة بن زهير بن دريد التميمي إعترضه ، وهو يخطب على المنبر ويقول : سلونى قبل أن تفقدوني ، فوالله لا تسألونى عن فئة تضل مائة ، أو تهدى مائة إلاّ نبأتكم بناعقها وسائقها ، ولو شئت لأخبرت كل وأحد منكم بمخرجه ومدخله وجميع شأنه ، فقال : فكم في رأسي طاقة شعر ؟ ، فقال له : أما والله إني لأعلم ذلك ، ولكن أين برهانه لو أخبرتك به ولقد أخبرتك بقيامك ومقالك.



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 197 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - ثم سأل نفسه فقال : كيف يجوز ما ذكرتم على أمير المؤمنين (ع) مع قوله : سلونى قبل أن تفقدوني ، وقوله : إن هاهنا علماً جما يومئ إلى قلبه وقوله : لو ثنيت لي الوسادة لحكمت بين أهل التوراة بتوراتهم وبين أهل الإنجيل بإنجيلهم وبين أهل الزبور بزبورهم وبين أهل القرآن بقرآنهم.



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 202 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - وأما قوله : (ع) : سلونى قبل أن تفقدوني ، وقوله : إن هاهنا لعلماً جما إلى غير ذلك فإنه لا يدل على عظم المحل في العلم فقط على ما ظنه صاحب الكتاب ، بل هو قول واثق بنفسه آمن من أن يسأل عما لا يعلمه وكيف يجوز أن يقول : مثله على رؤوس الأشهاد وظهور المنابر سلونى قبل أن تفقدوني ، وهو يعلم أن كثيراًً من أحكام الدين يعزب عنه وأين كان أعداؤه والمنتهزون لفرصته وزلته ، عن سؤاله ، عن مشكل المسائل وغوامض الأحكام ! والأمر في هذا ظاهر.



    إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 106 )

    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

    - وخامسها : قوله سلونى قبل أن تفقدوني ، أجمع الناس كلهم على أنه لم يقل أحد من الصحابة ، ولا أحد من العلماء سلونى غير علي بن أبي طالب (ع) ذكر ذلك إبن
    عبد البر المحدث في كتاب الإستيعاب.

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين

    الأخ الكريم
    الشيخ عباس محمد
    بارك الله تعالى فيكم ورحم
    والديكم
    طرح رائع وموفق
    جعله الله تعالى في مييزان
    حسناتكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 03-07-2019, 11:03 AM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X