إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هي السيدة فاطمة المعصومة؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هي السيدة فاطمة المعصومة؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نبارك لكم ذكرى ميلاد السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام

    نسب السيدة فاطمة المعصومة



    السيدة فاطمة المعصومة هي بنت الإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السلام ) سابع أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، و هي أخت الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) ، و هما من أم واحدة و هي السيدة " تُكْتَم " ، و كانت السيدة تُكْتَم من أفضل النساء في عقلها و دينها 1 .
    و مما يدلّ على شدة حرص السيدة تُكْتَم على عبادتها و انقطاعها إلى ربها ، أنها لمّا ولَدَت الإمام الرضا ( عليه السلام ) قالت : أعينوني بمُرضعة ، فقيل لها: أنقص الدّرُّ ؟ ـ أي نقص لبن الرضاع ـ .
    قالت : ما أكذب ، ما نقص الدّر ، و لكن عَلّيَ ورِدٌ 2 من صلاتي و تسبيحي ، و قد نقص منذ ولَدْتُ 3 .
    ولادتها و وفاتها

    ولدت السيدة فاطمة المعصومة ( عليها السلام ) في الأول من ذي القعدة سنة : 183هجرية ، و توفيت في العاشر من ربيع الثاني سنة : 201 هجرية ، و إنما سميت بالمعصومة لورعها و تقواها .
    رُوِيَ عَنِ الامام الصَّادِقِ ( عليه السلام ) أَنَّهُ قَالَ : " إِنَّ لِلَّهِ حَرَماً وَ هُوَ مَكَّةُ ، أَلَا إِنَّ لِرَسُولِ اللَّهِ حَرَماً وَ هُوَ الْمَدِينَةُ ، أَلَا وَ إِنَّ لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ حَرَماً وَ هُوَ الْكُوفَةُ ، أَلَا وَ إِنَّ قُمَّ الْكُوفَةُ الصَّغِيرَةُ ، أَلَا إِنَّ لِلْجَنَّةِ ثَمَانِيَةَ أَبْوَابٍ ثَلَاثَةٌ مِنْهَا إِلَى قُمَّ تُقْبَضُ فِيهَا امْرَأَةٌ مِنْ وُلْدِي اسْمُهَا فَاطِمَةُ بِنْتُ مُوسَى ، وَ تُدْخَلُ بِشَفَاعَتِهَا شِيعَتِي الْجَنَّةَ بِأَجْمَعِهِمْ " 4 .
    هذا و قد إزدهرت ببركة وجود قبرها مدينة قم المقدسة و التي هي من معاقل شيعة أهل البيت ( عليهم السلام ) منذ زمن بعيد ، و تأسست فيها حوزة علمية تُعَدُّ اليوم أكبر و أقوى حوزة علمية تشعُّ منها أنوار علوم العترة الطاهرة ( عليهم السلام ) .

    المصادر

    1. انظر : دلائل الإمامة : 309 .

    2. الوِرد : العمل المندوب و المستحب ، مقابل الواجب ، و الجمع : أوراد .

    3. عيون أخبار الرضا : 1 / 15 .

    4. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 57 / 228 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي .


    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من ألولين والأخرين .

    الأخت الكريمة
    ( شجون الزهراء )
    جميل ورائع ماكتبتم وسطرتم


    جعله الله في ميزان حسناتكم
    وأحسن عاقبتكم وجزاكم الله خير الجزاء .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X