إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضل رد الشبهات في كلام اهل البيت المعصومين (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضل رد الشبهات في كلام اهل البيت المعصومين (ع) .



    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .


    لا شك ان هداية وانقاذ انسان من شباك وفخ الضلالة من اعظم الاشياء اجرا عند الشارع المقدس وعند جميع الانبياء والاوصياء الابرار والمؤمنين الاخيار .
    وقد روي عن امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (ع) عن رسول الله (ص) قوله : ( .... لأن يهدي الله على يديك رجلاً ، خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت .... ) . (1) .

    ولا يوجد تضليل وضلالة اخطر من شبهات ومغالطات الوهابية والنواصب للشيعة الضعفاء البسطاء العوام الذين لم يتحصنوا ولم يتدرعوا بدرع العلم والفهم في رد انحرافاتهم وزيغهم عن الحق وكشف الملابسات .
    ولذلك بين الائمة المعصومين (ع) بان انقاذ الشيعي من خطر فكر النواصب اهم من انقاذه من الاسر عند غير الناصبي لو دار الامر بالتزاحم بينهما .
    ولأهمية هذا الموضوع انقل لكم بعض كلمات وروايات اهل البيت الطيبين الطاهرين المعصومين (ع) في فضل وثواب دفع العالم الشبهات والمغالطات عن عوام الشيعة .
    في الإحتجاج : بالإسناد عن أبي محمد العسكري (ع) قال : قال علي بن موسى الرضا (ع) : أفضل ما يقدمه العالم من محبينا وموالينا أمامه ليوم فقره وفاقته وذله ومسكنته أن يغيث في الدنيا مسكينا من محبينا من يد ناصب عدو لله ولرسوله ، يقوم من قبره و الملائكة صفوف من شفير قبره إلى موضع محله من جنان الله فيحملونه على أجنحتهم ، ويقولون : طوباك ، طوباك يا دافع الكلاب عن الأبرار ، و يا أيها المتعصب للأئمة الأخيار . (2) .

    في الإحتجاج : بالإسناد إلى أبي محمد العسكري (ع) قال : قال علي بن أبي طالب (ع) : من كان من شيعتنا عالما بشريعتنا فأخرج ضعفاء شيعتنا من ظلمة جهلهم إلى نور العلم الذي حبوناه به جاء يوم القيامة وعلى رأسه تاج من نور يضيئ لأهل جميع العرصات ، وعليه حلة لا يقوم (لا يعادلها) لأقل سلك منها الدنيا بحذافيرها (بأجمعها) ، ثم ينادي مناد يا عباد الله هذا عالم من تلامذة بعض علماء آل محمد ألا فمن أخرجه في الدنيا من حيرة جهله فليتشبث بنوره ليخرجه من حيرة ظلمة هذه العرصات إلى نزه الجنان فيخرج كل من كان علمه في الدنيا خيرا أو فتح عن قلبه من الجهل قفلا ، أو أوضح له عن شبهة . (3) .

    في الإحتجاج : بإسناده إلى أبي محمد العسكري عليه السلام قال : حدثني أبي ، عن آبائه ، عن رسول الله صلى الله عليه و آله أنه قال : أشد من يتم اليتيم الذي انقطع عن أبيه يتم يتيم انقطع عن إمامه ولا يقدر على الوصول إليه ، ولا يدري كيف حكمه فيما يبتلي به من شرائع دينه ، ألا فمن كان من شيعتنا عالما بعلومنا وهذا الجاهل بشريعتنا المنقطع عن مشاهدتنا يتيم في حجره ألا فمن هداه وأرشده وعلمه شريعتنا كان معنا في الرفيق الأعلى . (4) .

    في الإحتجاج : بالإسناد إلى أبي محمد العسكري عليه السلام قال : قال جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام : علماء شيعتنا مرابطون بالثغر الذي يلي إبليس وعفاريته ، يمنعونهم عن الخروج على ضعفاء شيعتنا ، وعن أن يتسلط عليهم إبليس وشيعته النواصب ، ألا فمن انتصب لذلك من شيعتنا كان أفضل ممن جاهد الروم والترك والخزر ألف ألف مرة لأنه يدفع عن أديان محبينا ، وذلك يدفع عن أبدانهم . (5) .

    بيان : المرابطة : ملازمة ثغر العدو .
    والخزر بالتحريك : اسم جبل خزر العيون أي ضيقها .

    في الإحتجاج : بالإسناد عن أبي محمد (ع) قال : قال علي بن أبي طالب (ع) : من قوى مسكينا في دينه ضعيفا في معرفته على ناصب مخالف فأفحمه لقنه الله يوم يدلى في قبره أن يقول : الله ربي ، ومحمد نبيي ، وعلي وليي ، والكعبة قبلتي ، والقرآن بهجتي وعدتي ، والمؤمنون إخواني . فيقول الله : أدليت بالحجة فوجبت لك أعالي درجات الجنة فعند ذلك يتحول عليه قبره أنزه رياض الجنة . (6) .

    توضيح المعاني في الرواية :

    الإفحام : الإسكات في الخصومة .
    والإدلاء : الإرسال .
    والبهجة بالفتح : الحسن والسرور .


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    (1) ميزان الحكمة / محمد الريشهري / الجزء 4 / الصفحة 3443 ~~~ الكافي / الشيخ الكليني / الجزء 5 / الصفحة 28 ~~~ بحار الانوار / للعلامة المجلسي / الجزء 21 / الصفحة 361 .

    (2) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 2 / الصفحة 11 / الحديث 21 .

    (3) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 2 / الصفحة 2 - 3 / الحديث 2 .

    (4) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 2 / الصفحة 2 / الحديث 1 .

    (5) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 2 / الصفحة 5 / الحديث 8 .

    (6) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 2 / الصفحة 7 - 8 / الحديث 14 .


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا كثيرا

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X