إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الردر العتيد على ابن تيمية العنيد في حديث المؤاخاة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الردر العتيد على ابن تيمية العنيد في حديث المؤاخاة


    المورد الحادي عشر
    حديث المؤاخاة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطبين الطاهرين
    واللعنة على أعدائهم من الأولين والأخرين
    وبعد
    ومن الفضائل التي ينكرها الشيخ ابن تيمية حديث المؤاخاة حيث
    قال في المنهاج / 5 / 71 :
    وهو يرد على العلامة الحلي رجمه الله تعالى
    ومنها أن النبي صلى الله عليه و سلم لم يؤاخ عليا ولا غيره وحديث المؤاخاة لعلي ومؤاخاة أبي بكر لعمر من الأكاذيب وإنما آخى بين المهاجرين والأنصار ولم يؤاخ بين مهاجري ومهاجري .
    ولأن
    نذكر بعض احاديث المؤاخاة التي ينكرها ابن تيمية
    أخرج الحاكم في المستدرك / 3 / 16
    بسنده عن ابن عمر قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، آخى بين أصحابه ، فآخى بين أبي بكر وعمر ، وبين طلحة والزبير ، وبين عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف فقال علي عليه السلام : يا رسول الله ، إنك
    قد آخيت بين أصحابك ، فمن أخي ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما ترضى يا علي أن أكون أخاك ، قال ابن عمر : وكان علي جلدا شجاعا ، فقال علي : بلى يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت أخي في الدنيا والآخرة .
    وأخرج الترمذي في السنن / 5 / 636 :
    عن ابن عمر قال : آخى رسول الله عليه الصلاة والسلام بين أصحابه ، فجاء علي تدمع عيناه ، فقال : يا رسول الله : آخيت بين أصحابك ، ولم تواخ بيني وبين أحد ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت أخي في الدنيا والآخرة .
    وقال الترمذي هذا حديث حسن غريب
    وأخرج الحاكم في المستدرك / 3 / 136 قال :
    ( حدثنا ) محمد بن صالح بن هانئ ثنا أحمد بن نصر ثنا عمرو بن طلحة القناد ثنا أسباط ابن نصر عن سماك بن حرب
    عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال كان علي يقول في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله إن الله
    يقول أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم والله لا ننقلب على إعقابنا بعد إذ هدانا الله والله لئن مات أو قتل لا قاتلن على
    ما قاتل عليه حتى أموت والله إني لأخوه ووليه وابن عمه ووارث علمه فمن أحق به مني [1] ،



    [1] المعجم الكبير / 11 / 107 ، فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل / 2 / 652 ، سنن النسائي الكبرى / 5 / 125 ،
    خصائص علي / 1 / 82 ،
    تفسير ابن أبي حاتم / 3 / 777 ،
    تفسير ابن كثير / 1 / 411
    الدر المنثور / 2 / 338 ،
    فتح القدير / 388 ،
    ذخائر العقبى / 1 / 99 ،
    تاريخ مدينة دمشق / 42 / 56 ،
    الأحاديث المختارة / 2 / 233
    إحياء علوم الدين / 2 / 190 ،
    المغني عن حمل الأسفار / 1 / 483 ،
    فلك النجاة في الإمامة والصلاة / 192 ،
    جواهر المطالب في مناقب الإمام علي / 1 / 268 ،
    الإكمال في أسماء الرجال / 231 ،
    نظم درر السمطين / 96 ،
    أمالي المحاملي / 1 / 263 ، مناقب أمير المؤمنين / 1 / 358 ،
    ينابيع المودة / 2 / 187 ،
    أقول أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد / 9 / 1134 ،
    وقال : رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح
    وهذه ترجمة رجال الإسناد
    1 ـ ترجمة علي بن عبد العزيز البغوي
    قال ابن حجر في تهذيب التهذيب / 7 / 316 :
    علي بن عبد العزيز البغوي نزيل مكة.
    أحد الحفاظ المكثرين مع علو الاسناد مشهور وهو في طبقة صغار شيوخ النسائي .
    وقال في لسان الميزان / 4 / 241 :
    علي بن عبد العزيز البغوي الحافظ المجاور بمكة ثقة لكنه كان يطلب علي التحديث ويعتذر بأنه محتاج قال الدارقطني ثقة مأمون
    2 ـ القناد وهو من رجال مسلم
    3 ـ أسباط بن نصر وهو من رجال مسلم
    4 ـ سماك بن حرب وهو من رجال البخاري ومسلم
    5 ـ عكرمة وهو من رجال البخاري ومسلم
    إذن الرواية كما قال الهيثمي صحيحة
    وقال العيني في عمدة القارئ / 3 / 263 :
    وهو أخو رسول الله عليه الصلاة والسلام بالمؤاخاة وقال له أنت أخي في الدنيا والآخرة .
    وقال محب الدين الطبري في الرياض النضرة / 1 / 249 :
    ذكر اختصاصه بإخاء النبي صلى الله عليه وسلم
    عن ابن عمر قال: آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه فجاء علي تدمع عيناه قال يا رسول الله آخيت بين أصحابك ولم تؤاخ بيني وبين أحد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنت أخي في الدنيا والآخرة. خرجه الترمذي وقال غريب والبغوي في المصابيح في الحسان.
    وقال صفحة 276 :
    ومن أدل دليل على عظيم منزلته من رسول الله صلى الله عليه وسلم صنيعه في المؤاخاة كما تقدم، فإنه صلى الله عليه وسلم جعل يضم الشكل إلى الشكل يؤلف بينهما إلى أن آخى بين أبي بكر وعمر، وادخر عليا لنفسه وخصه بذلك، فيالها مفخرة وفضيلة!!
    وقال ابن حجر في فتح الباري على شرح البخاري / 11 / 268 :
    وَأَنْكَرَ اِبْن تَيْمِيَة فِي كِتَاب الرَّدّ عَلَى اِبْن الْمُطَهَّر الرَّافِضِيّ الْمُؤَاخَاة بَيْن الْمُهَاجِرِينَ وَخُصُوصًا مُؤَاخَاة النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعَلِيٍّ قَالَ : لِأَنَّ الْمُؤَاخَاة شُرِعَتْ لِإِرْفَاقِ بَعْضهمْ وَلِتَأْلِيفِ قُلُوب بَعْضهمْ فَلَا مَعْنَى لِمُؤَاخَاةِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَحَدٍ مِنْهُمْ وَلَا لِمُؤَاخَاةِ مُهَاجِرِيّ لِمُهَاجِرِيّ ، وَهَذَا رَدّ لِلنَّصِّ بِالْقِيَاسِ وَإِغْفَال عَنْ حِكْمَة الْمُؤَاخَاة لِأَنَّ بَعْض الْمُهَاجِرِينَ كَانَ أَقْوَى مِنْ بَعْض بِالْمَالِ وَالْعَشِيرَة وَالْقُوَى فَآخَى بَيْن الْأَعْلَى وَالْأَدْنَى لِيَرْتَفِق الْأَدْنَى بِالْأَعْلَى وَيَسْتَعِين الْأَعْلَى بِالْأَدْنَى وَبِهَذَا تَظْهَر مُؤَاخَاته صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعَلِيٍّ لِأَنَّهُ هُوَ الَّذِي كَانَ يَقُوم بِهِ مِنْ عَهْد الصِّبَا مِنْ قَبْل الْبَعْثَة وَاسْتَمَرَّ ، وَكَذَا مُؤَاخَاة حَمْزَة وَزَيْد بْن حَارِثَة لِأَنَّ زَيْدًا مَوْلَاهُمْ فَقَدْ ثَبَتَ أُخُوَّتهمَا وَهُمَا مِنْ الْمُهَاجِرِينَ ، وَسَيَأْتِي فِي عُمْرَة الْقَضَاء قَوْل زَيْد بْن حَارِثَة : أَنَّ بِنْت حَمْزَة بِنْت أَخِي ، وَأَخْرَجَ الْحَاكِم وَابْن عَبْد الْبَرّ بِسَنَدٍ حَسَن عَنْ أَبِي الشَّعْثَاء عَنْ اِبْن عَبَّاس " آخَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْن الزُّبَيْر وَابْن مَسْعُود " وَهُمَا مِنْ الْمُهَاجِرِينَ . قُلْت : وَأَخْرَجَهُ الضِّيَاء فِي الْمُخْتَارَة مِنْ الْمُعْجَم الْكَبِير لِلطَّبَرَانِيِّ وَابْن تَيْمِيَة يُصَرِّح بِأَنَّ أَحَادِيث الْمُخْتَارَة أَصَحّ وَأَقْوَى مِنْ أَحَادِيث الْمُسْتَدْرَك ، وَقِصَّة الْمُؤَاخَاة الْأُولَى أَخْرَجَهَا الْحَاكِم مِنْ طَرِيق جُمَيْع بْن عُمَيْر عَنْ اِبْن عُمَر " آخَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْن أَبِي بَكْر وَعُمَرُ ، وَبَيْن طَلْحَة وَالزُّبَيْر ، وَبَيْن عَبْد الرَّحْمَن بْن عَوْف وَعُثْمَان - وَذَكَرَ جَمَاعَة قَالَ - فَقَالَ عَلِيّ : يَا رَسُول اللَّه إِنَّك آخَيْت بَيْن أَصْحَابك فَمَنْ أَخِي ؟ قَالَ أَنَا أَخُوك " وَإِذَا انْضَمَّ هَذَا إِلَى مَا تَقَدَّمَ تَقَوَّى بِهِ ، وَقَدْ تَقَدَّمَ فِي " بَاب الْكَفَالَة " قُبَيْل كِتَاب الْوَكَالَة الْكَلَام عَلَى حَدِيث " لَا حِلْف فِي الْإِسْلَام " بِمَا يُغْنِي عَنْ الْإِعَادَة ، وَقَدْ سَبَقَ كَلَام السُّهَيْلِيّ فِي حِكْمَة ذَلِكَ الْمِيرَاث ، وَسَيَأْتِي فِي الْفَرَائِد حَدِيث اِبْن عَبَّاس ...





    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    دمتم ودامت مواضيعكم وأختيارتكم الهادفه
    بحث قّيم يبين نصب الناصبي ابن تيمية
    الكم خالص تحياتي وتقديري








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      ابن تيمية ناصبي أموي
      يا منبع الاسرار يا سر المهيمن في الممالك .
      يا قطب دائرة الوجود وعين منبعه كذلك .
      والعين والسر الذي منه تلقنت الملائك .

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X