إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بيـــــــــــــــــن الواقع والخيال ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بيـــــــــــــــــن الواقع والخيال ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    ................


    بين الواقع والخيال

    نعم نحتاج كثيرا لان نعيش الواقع بكل تفاصيله لكي لانكون ممن يتنكل لاهله او لايتواصل مع عمله الذي يحتاج منه الجهد والتركيز الواقعي

    وكذلك لكي لاندخل دوامات الشرخ بين القول والعمل دوامات المثالية التي يدعيها البعض بعوالمه الخيالية وواقعاً هو لايطبق منها شيئا ...


    لكن الكل يعلم أن الواقع جاف خالٍ من المشاعر ببعض المرات خاصة بالنسبة للمرأة كونها العاطفية الاكثر برحلة الحياة

    كذلك نعلم أن الكثير من الطموحات والاهداف والامنيات لو ألبسناها ثوب الواقع لتحطمت على صخوره المميتة الصلدة ..؟

    إذن ماالحل ؟؟

    الحل ان تكون مراوحا بين الواقع والخيال

    تارة انت واقعي تتحدث بما قدمت من اعمال واثبت لك من قواعد ..

    وتارة انت خيالي تلجأ بفكرك ويقينك واتكالك على رب كريم واسع الخيرات قادر على كل شيء قدير ..

    تعطي خيالاتك الشرعية والقوة والمشاعر وكأنها تحققت واقعا ً..


    تعمل ماعليك وتسعى سعيك والباقي اتركه لله وتأمل وأسرح بفيوضات جوده وكرمه( جل وعلا)


    فالامل بغد افضل ورب كريم هي مشاعر تدقّ بعمق الايمان بالتوكل لابالتواكل بالتسليم لابالاستسلام


    هذا علاوة على ان التفاؤل والفرح وتوقع الافضل كلها مشاعر تجعلك تعمل وتُتنج وتتقدم وتتطور

    عكس الحزن والتشاؤم والواقعية البحتة فالكل يعلم ان بها من الاحباطات والتقهقر الكثير


    قد يرد سؤال :

    الان انا مسرور او حزين مادخل ذلك بواقعي ومستقبلي ؟؟

    السرور والتفاؤل يعني علو الطاقة علو الذبذبات علو الهمة علو الانتاج

    وسيجعلك تنظر لكل شي بسرور وبرؤية متفائلة وبهذا تتعامل مع الامور وفق هذه المشاعر


    والحزن عكس ذلك سيصبغ كل واقعك بالسوداوية ونفاذ الصبر والالم ...


    من هنا كانت لمشاعرنا ولخيالاتنا المتسعة برحمة الله جل وعلا لها اكبر الاثر بتحقيق المستقبل الاجمل لنا وجذب الفرص الاحسن لنا

    عش اللحظة بكل سعادتها وبالشكر لله مازجاً بين خيوط الواقع والخيال الجميل برب كريم


    والله (جل وعلا) عند حسن ظن عبده به ..




















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	received_822007934627405.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	11.3 كيلوبايت 
الهوية:	863873
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X