إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أربعون حديثاً من فضائل التربة الحسينية وحول ألإمام حسين: {عليه السلام}:

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أربعون حديثاً من فضائل التربة الحسينية وحول ألإمام حسين: {عليه السلام}:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    🌾🌹🌾🌹🌾🌹🌾🌹🌾
    {1- أنّ الله سبحانه: ألقى على الأرض المسؤولية حيث أريق دم الحسين «عليه السلام» على قطعة منها فصارت الكرة الأرضية مسؤولية عن دم الحسين «عليه السلام» فهي ضمنت دم الحسين «عليه السلام» بمعنى ضمّ ذمة إلى ذمة مع العلم أن الأرض جميعها لم تشترك في قتل الإمام الحسين «عليه السلام» وإنما الجناية وقعت على قطعة من الأرض فضمّن الأرض كلها. «راجع أتمام البحث في هذا المصدر»{1}.
    * * * * * * * * * * * *
    {{وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً}}.{1}.
    {2 - أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه: في كامل الزيارات قال: حدثني محمد بن الحسن بن احمد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن العباس بن معروف، عن محمد بن سنان، عن رجل قال: سألت أبا عبد الله «عليه السلام» عن قوله تعالى:{{ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً}}. قال: ذلك قائم آل {بيت النبي} محمد «عليهم السلام» يخرج فيقتل بدم الحسين «عليه السلام»، فلو قتل أهل الأرض لم يكن مسرفاً، وقوله: {{فلا يسرف في القتل}}. أي لم يكن ليصنع شيئاً فيكون مسرفاً ثم قال أبو عبدا لله «عليه السلام»: يقتل والله ذراري قتلة الحسين «عليه السلام» لفعال آبائهم {بفعال آبائه}.{2}.
    * * * * * * * * * * * *
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    {3 - في الحديث الشريف {الكامل في الزيارات/ الباب 88 فضل كربلاء/ ص 267}: أرض كربلاء أفضل عند الله من جميع الأراضي كلّها وإنها تُزفّ إلى الجنة وتكون أفضل بقعة فيها. خلق الله تعالى ارض كربلاء قبل الكعبة بأربعة وعشرين ألف عام –كامل الزيارات.
    {{إن زيارة قبر الحسين تعدل عشرين حجة و أفضل من عشرين عمرة و حجة }}. فروع الكافي 1/324 ابن بأبويه ثواب الأعمال ص52».
    «روي عن عمرو بن ثابت ، عن أبيه ، عن أبي جعفر{ عليه السلام }. قال: خلق الله تبارك وتعالى أرض كربلاء قبل أن يخلق الكعبة بأربعة وعشرين ألف عام ، وقدَّسها وبارك عليها ، فما زالت قبل خلق الله الخلق مقدَّسة مباركة ، ولا تزال كذلك حتى يجعلها الله أفضل أرض في الجنة ، وأفضل منزل ومسكن يسكن الله فيه أولياءه في الجنة.» «بحار الأنوار- 101/- {3}.
    - كربلاء المقصود أرض الكوفة»« إن إبراهيم أنجاه الله من أرض العراق حيث نشأ وولد في مدينة الكوفة في عصر النمرود المتأله الجبار»،«تفسير قوله تعالى:ونجينا ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين»«جزء من محاضرة»«تفسير سورة الأنبياء«75- 70»«للشيخ المنتصر الكتاني»
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء أطهر أرض:
    {1- عن النبي{صلّى الله عليه و آله}.قال:وهي أطهر بُقاع الأرض و أعظمها حرمةً، و إنُها لمن بطحاء الجنُة.{1}.
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء مصلخ العشق‏ ألألأ هي:
    {2- قال الإمام على {عليه السلام}:هذا مصارع عشاق شهداء لا يسبقهم من كان قبلهم ولا يلحقهم من كان بعدهم. {2}.
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء سفينة النجاة لكل البشرية:
    {3- قال رسول الله محمد {صلى الله عليه و آله}: يقبر ابني بأرض يقال لها كربلاء هي البقعة التي كانت فيها قبة الإسلام نجا الله التي عليها المؤمنين الذين امنوا مع نوح في الطوفان. {3}.
    * * * * * * * * * * * *
    سجدة على تربت العاشق‏ اللاهي:
    {4- كان الإمام الصادق {ع}.لا يسجد ألا على تربة الحسين {ع}. تذللا لله و إستكانة إليه. {4}.
    * * * * * * * * * * * *
    عطر الحب:
    {5- قال الإمام على {عليه السلام}: وأها لك أيتها التربة ليحشرن منك قوم يدخلون الجنة بغير حساب. {5}.
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء النجم المشع الوهاج:
    {6- قال الإمام على بن الحسين {عليه السلام}: تزهر أرض كربلاء يوم القيامة كالكوكب الدري و تنادى إنا ارض الله المقدسة الطيبة المباركة التي تضمنت سيد الشهداء و سيد شباب أهل الجنة. {6}.
    * * * * * * * * * * * *
    مقارنة بين كربلاء وبيت المقدس‏:
    {7 - قال الإمام أبو عبد الله {عليه السلام}: الغاضرية من تربة بيت المقدس.{7}.
    * * * * * * * * * * * *
    تربت كربلاء فيها الشفاء:
    {8 - عن الإمام موسى بن جعفر {عليه السلام}. قال: ولا تأخذوا من تربتي شيئا لتبركوا به فأن كل تربة لنا محرمة ألا تربة جدي الحسين بن على {عليهما السلام}. فأن الله عزوجل جعلها شفاء لشيعتنا و أوليائنا. {8}.
    * * * * * * * * * * * *
    واحدة من المستحبات ألأربعة المطلوبة:
    {9- قال الإمام موسى الكاظم {عليه السلام}: لا تستغني شيعتنا عن أربع: خمره يصلى عليها و خاتم يتختم به و سواك يستاك به و سبحة من طين قبر أبى عبد الله {عليه السلام}. {9}.
    * * * * * * * * * * * *
    آثار عجيبة في التسبيح والسجود: على التربة الوردية للإمام الحسين:{عليه السلام}:
    {10- قال الإمام الصادق {ع}.السجود على طين قبر الحسين {ع}.ينور إلى الأرض السابعة و من كان معه سبحة من طين قبر الحسين {ع}. كتب مسبحا و أن لم يسبح بها. {10}.
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء منصة صعود:
    {11- قال الإمام الصادق {عليه السلام}: من أتى قبر الحسين {عليه السلام}. عارفا بحقه كتبه الله عزوجل في اعلي عليين.{11}.
    * * * * * * * * * * * *
    من علأئم المولي الشيعي:
    {12- قال الإمام الصادق {عليه السلام}: من لم يأت قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. و هو يزعم انه لنا شيعة حتى يموت فليس هو لنا شيعه و أن كان من أهل الجنة فهو من ضيفان أهل الجنة. {12}.
    * * * * * * * * * * * *
    ريحانة رسول الله محمد :{صلى الله عليه و آله}.
    قالَ رَسُولُ اللّهِ صلّى اللّه عليه و آله:
    {13-«إن لِقَتْلِ الْحُسَين{عليه السّلام}. حَرارَةً في قُلُوبِ الْمُؤ منينَ لا تَبْرَدُ اَبَداً».{13}.
    * * * * * * * * * * * *
    ولادة جديدة:
    {14- عن حمران قال: زرت قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. فلما قدمت جاء أنى أبو جعفر محمد بن على {عليه السلام}. فقال {عليه السلام}. ابشر يا حمران فمن زار قبور شهداء آل محمد {ص}. يريد الله بذلك وصلة نبيه حرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه. {14}.
    * * * * * * * * * * * *
    تربت كربلاء والحجب السبع:
    {15- بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياالله.
    قال الصادق {عليه السلام}: السجود على تربة الحسين {عليه السلام}.يخرق الحُجُب السبع.{15}.
    قال الإمام العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى -: وقفت على رسالة لبعضهم, وهو المدعو السيد عبد الرضا !! المرعشي الشهرستاني بعنوان " السجود على التربة الحسينية " ومما جاء فيها {ص 15 } : وورد أن السجود عليها أفضل , لشرفها وقداستها وطهارة من دفن فيها . فقد ورد الحديث عن أئمة العثرة الطاهرة عليهم السلام , ينور إلى الأرض السابعة , وفي آخر : أنه يخرق الحجب السبعة , وفي آخر : يقبل الله صلاة من يسجد عليها ما لم يقبله من غيرها , وفي آخر أن السجود على طين قبر الحسين ينّور الأرضيين .
    الأرض لك مسجد فحيثما أدركت الصلاة فصلّ، قال{صلى الله عليه وآله}.لأبي ذر.
    ابن عباس: أن النبي{صلى الله عليه وآله}. سجد على الحجر.
    عليّ أمير المؤمنين: إذا كان أحدكم يصلي فليحسر العمامة عن جبهته.
    جابر بن عبد الله، قال: كنت اُصلي مع رسول الله{صلى الله عليه وآله وسلم}. الظهر فآخذ قبضة من حصى في كفي لتبرد حتى أسجد عليه من شدة الحر.
    السلام عليكم يامحبين الحسين الشهيد {عليه السلام.}فوائد تربة الحسين {عليه السلام}. : للتربة الحسينية المباركة شرف عظيم ومنزلة رفيعة كما أكدت عليها الروايات الواردة عن أهل البيت {عليهم السلام}. فهي:
    1 ـ شفاء من كل داء وأمان من كلِّ خوف:فقد ثبت أنّ للتربة الحسينية أثراً في علاج الكثير من الإمراض التي تعسّر شفاءها بواسطة العقاقير الطبية، وقد جرّب الكثير من محبي الإمام الحسين {عليه السلام}, ونالوا الشفاء ببركة صاحب التربة المقدسة.
    روى محمد بن مسلم عن الإمامين الباقر والصادق {عليهما السلام}. من أن للإمام الحسين {عليه السلام}. ثلاث فضائل مميزات ينفرد بها عن غيره من جميع الخلق مع ما له من الفضائل الأخرى والتي يصعب عدّها قال {عليه السلام}: «... أن جعل الإمامة في ذريته، والشفاء في تربته، وإجابة الدعاء عند قبره... » .
    وقد علق الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء على هذا الحديث بقوله: ولعل المراد بالحجب السبعة هي الحاءات السبعة من الرذائل التي تحجب النفس على الاستضاءة بأنوار الحق وهي:{الحقد، الحسد، الحرص، الحدة، الحماقة، الحيلة، الحقارة.
    فالسجود على التربة من عظيم التواضع والتوسل بأصفياء الحق يمزقها ويخرقها ويبدلها بالحاءات السبع من الفضائل وهي: الحكمة، الحزم، الحلم، الحنان، الحصانة، الحياء، الحب}{3}.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

    * *
    عندما نرىقبته الشريفة كأنما نراه:
    {16- قال رسول الله محمد {ص}: ألا و إن الإجابة تحت قبته والشفاء في تربته، و الأئمة {عليهم السلام}. من ولده. {19}.
    * * * * * * * * * * * *
    علموا أبنائكم حب الحسين: {عليه السلام}:
    {17- قال الإمام الصادق {عليه السلام}: حنكوا أولادكم بتربة الإمام الحسين {ع}. فإنها أمان.{17}.
    * * * * * * * * * * * *
    أفضل دواء مجرب:
    {18- قال أبو عبد الله {عليه السلام}: في طين قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. الشفاء من كل داء وهو الدواء الأكبر. {81}.
    * * * * * * * * * * * *
    ‏مدرسة المعرفة:
    {19 - قال أبو الحسن موسى بن جعفر {عليه السلام}: أدنى ما يثاب به زائر أبى عبد الله {عليه السلام}. بشط فرات إذا عرف حقه و حرمته و ولايته إن يغفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر. {19}.
    * * * * * * * * * * * *
    من زار الحسين كما زار الله:
    {20- قال الإمام الرضا {عليه السلام}: من زار قبر الإمام الحسين {ع}. بشط الفرات كان كمن زار الله. {20}.
    * * * * * * * * * * * *
    الشهادة و الزيارة:‏
    {21- قال الإمام الصادق {عليه السلام}: زوروا قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. ولا تجفوه فانه سيد شباب أهل الجنة من الخلق و سيد شباب الشهداء. {21}.
    * * * * * * * * * * * *
    من أفضل الأعمال زيارة الإمام الحسين،:
    {22- قال أبو عبد الله {عليه السلام}: زيارة قبر الإمام الحسين بن على {عليهما السلام}. من أفضل ما يكون من الأعمال.{22}.
    * * * * * * * * * * * *
    زيارت عاشوراء:
    {23 - قال الإمام الصادق {عليه السلام}: من زار الإمام الحسين {عليه السلام}. يوم عاشوراء وجبت له الجنة. {23}.
    * * * * * * * * * * * *
    أفضل ألفضائل:
    {24 - قال أبو عبد الله {عليه السلام}: من بات عند قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. ليلة عاشورا لقي الله يوم القيامة ملطخا بدمه كأنما قتل معه في عرصة كربلاء.{24}.
    * * * * * * * * * * * *
    علائم الإيمان‏:
    {25 - قال أبو محمد الحسن العسكري {عليه السلام}: علامات المؤمن خمس: صلاة الخمسين، و زيارة الأربعين، ولتختم في اليمين، و تعفير الجبين والجهر بسم الله الرحمن الرحيم.{25}.
    * * * * * * * * * * * *
    الفرات و كربلاء:
    {26 - قال أبو عبد الله: إن أرض كربلاء و ماء الفرات أول ارض و أول ماء قدس الله تبارك و تعالى. {62}.
    * * * * * * * * * * * *

    كربلاء كعبه أنبياء:
    {27 - قال أبو عبد الله {عليه السلام}: ليس نبي في السموات والأرض و إلا يسألون الله تبارك و تعالى إن قدس الله يوذن لهم في زيارة الإمام الحسين {عليه السلام}. ففوج ينزل و فوج يعرج. {27}.
    * * * * * * * * * * * *
    طريق الجنة:
    {82 - قال أبو عبدا لله {عليه السلام}: موضع قبر الحسين {عليه السلام}. ترعة من ترع الجنة. {82}.
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء حرم الأمن‏:
    {29 - قال أبو عبد الله {عليه السلام}: إن الله اتخذ كربلاء حرما آمنا مباركا قبل إن يتخذ مكة حرماً».{29}.
    * * * * * * * * * * * *
    الزيارة، فريضة ألاهية:‏
    {30- قال أبو عبد الله {عليه السلام}: لو أن أحدكم حج دهره ثم لم يزر الحسين بن على {عليهما السلام}. لكان تاركا حقا من حقوق رسول الله {ص}.لان حق الحسين فريضة من الله تعالى واجبه على كل مسلم. ».{30}.
    * * * * * * * * * * * *
    حديث العشق و المحبة:
    {31 - عن أبى عبد الله قال: من أراد الله به الخير قذف في قلبه حب الإمام الحسين {عليه السلام}. و زيارته و من أراد الله به السوء قذف في قلبه بغض الحسين {عليه السلام}. و بغض زيارته. {31}.
    * * * * * * * * * * * *
    من علائم الشيعي الملتزم:
    {32 - قال الإمام الصادق {عليه السلام}: من لم يأت قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. و هو يزعم انه لنا شيعة حتى يموت فليس هو لنا شيعة و إن كان من أهل الجنة فهو من ضيفان أهل الجنة. {{ ، وقصد الإمام أنه يكون قادراً ومستطيعاً ولا يزور . {32}.
    * * * * * * * * * * * *
    كربلاء الطريق إلى الكمال‏ المطلق:
    {33 - قال أبو عبد الله {عليه السلام}: من لم يأت قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. حتى يموت كان منتقص الإيمان منتقص الدين، أن ادخل الجنة كان دون المؤمنين فيها. {33}.
    * * * * * * * * * * * *
    من شروط الإيمان:
    {34 - قال الإمام الصادق {عليه السلام}: من أراد أن يكون في جوار نبيه و جوار على و فاطمة {عليهم السلام}. فلا يدع زيارة الحسين {عليه السلام}. {34}.
    * * * * * * * * * * * *
    حج مقبول ممتاز:
    {35 - قال أبو جعفر {عليه السلام}: زيارة قبر رسول الله {صلى الله عليه و آله}. و زيارة قبور الشهداء، و زيارة قبر الإمام الحسين بن على {عليهما السلام}. تعدل حجة مبرورة مع رسول الله {صلى الله عليه و آله}.{35}.
    * * * * * * * * * * * *
    زيارة المظلوم‏:
    {36-عن أبى جعفر و أبى عبد الله {عليهما السلام}. يقولان: من أحب أن يكون مسكنه و مأواه الجنة، فلا يدع زيارة المظلوم. {36}.
    * * * * * * * * * * * *
    سفرات النور:
    {37 - قال الإمام الصادق {عليه السلام}: من سره إن يكون على موائد النور يوم القيامة فليكن من زوارا لحسين بن على {عليهما السلام}. {37}.
    * * * * * * * * * * * *
    الزيارة عشق حب الحسين‏:{عليه السلام}:
    {38 - قال الإمام باقر {عليه السلام}: لو يعلم الناس ما في زيارة قبر الإمام الحسين {عليه السلام}. من الفضل، لماتوا شوقاً. {38}.
    * * * * * * * * * * * *
    من زاره كربلاء وأدركه الموت مات شهيداً:‏
    {39 - قال أبو عبد الله {عليه السلام}: لا تدع زيارة الحسين بن على {عليهما السلام}. و مُرّ أصحابك بذلك يمد الله في عمرك و يزيد في رزقك و يحييك‏ الله سعيدا ولا تموت إلا شهيدا. {39}.
    * * * * * * * * * * * *
    القبة العلوية المبارك:‏
    {40 - قال الإمام الصادق {عليه السلام}: «شاطئ‏ء الوادي الأيمن» الذي ذكره الله في القرآن، { قصص/30}. هو الفرات و «البقعة المباركة» هي كربلاء. {40}.
    * * * * * * * * * * * *
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــصدر:
    من الكتب العربية والفارسية والانترنيت.
    {1- «مجلة النبأ - العدد 45: من المسئول عن دم الإمام الحسين «عليه السلام»{1}.
    1. {2- موقع:وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاّ بِالْحَقِّ. «الإسراء – الآية »33.{2 }.
    {3- «كامل الزيارات- ص63».{3}.
    « فضل كربلاء على مكة ألمكرمه - مجالس العوالي الثقافية»{3}.
    «كامل الزيارات، ابن قولويه: 450، وعنه بحار الأنوار، ألمجلسي: 98/107ح5» - «جود الإمام الحسين«عليه السلام» - مكتبة الإسلامية»العقائد»{4}.
    {3- «تهذيب، ج 6، ص73 / بحار الأنوار، ج 98، ص 116. »- {3} ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    {1- «بحار الأنوار، ج 98، ص 115/ كامل الزيارات، ص 264.» {1}.
    {2 - «تهذيب، ج 6، ص، 73 و بحار، ج 98»، {2}.
    {3- «كامل الزيارات، ص269، باب 88، ح ،8. » {3}.
    {4 - «وسائل ألشيعه، ج 3، ص 608. » {4}.
    {5- «شرح نهج البلاغة ابن أبى الحديد، ج 4، ص 169. »{5}.
    {6- «أدب ألطف، ج 1، ص 236، نقلاً عن به كامل الزيارات، ص 268.» {6}.
    {7- «كامل الزيارات، ص 269، باب 88، ح7. »{7}.
    {8- «جامع الأحاديث الشيعة، ج 12، ص 533. »{8}.
    {9- «تهذيب الأحكام، ج 6، ص 75. »{9}.
    {10-«من لايحضره الفقيه،ج 1،ص 268/ وسائل الشيعة،ج 3 ص 608. »{01}.
    {11- «من لا يحضره الفقيه، ج 2، ص581. » {11}.
    (12- « ?امل الزیارات، ص 193، بحار الأنوار، ج 98 ص 4» {12}.
    {13- « منبع: ?تاب جامع أحاديث ألشيعه ، ج 12، ص 556 » {13}.
    {14- «أمالي شیخ طوسی، ج 2، ص 28، چاپ نجف بحار،ج 98، ص 20»{14}.
    {15- «مصباح المتهجد، ص 511/ بحار الأنوار، ج 98، ص 135. »{15}.
    {16- «مستدرك الوسائل، ج 10، ص 335. » {16}.
    {17- «وسائل الشيعة، ج 10، ص 410. » {17}.
    {18- «كامل الزيارات، ص 275 / وسائل الشيعة، ج 10، ص 410. » {18}.
    {19- «مستدرك الوسائل، ج 10، ص 236، نقلاً عن كامل الزيارات، ص 138. »{19}.
    {20- «مستدرك الوسائل، ج 10، ص250؛ نقلاً عن كامل الزيارات.‏ » {20}.
    {21- «مستدرك الوسائل ج 10، ص 256 / كامل الزيارات ، ص 109. {21}.
    {22- «مستدرك الوسائل، ج 10، ص 311. » {22}.
    {23- «إقبال الأعمال، ص 568. » {23}.
    {24- «وسائل الشيعة، ج 10، ص 372. » {24}.
    {25- «وسائل الشيعة، ج 10، ص 373 / التهذيب، ج 6، ص 52. » {25}.
    {26- «بحار الأنوار، ج 98، ص 109/ كامل الزيارات، ص 269. »{26}.
    {27- «مستدرك الوسائل، ج 10، ص 244 به نقل از كامل الزيارات، ص111. » {27}.
    {82- «كامل الزيارات، ص 271، باب 89، ح 1. »{28}.
    {29- «كامل الزيارات، ص 267/ بحار الأنوار، ج 98، ص 110. »{29}.
    {30- « وسائل ألشیعه، ج 10، ص 333» {30}.
    {31 - «وسائل ألشيعه، ج 10 ص 388، بحار الأنوار، ج 98، ص 76»{31}.
    {32- « ?امل الزیارات، ص 193، بحار الأنوار، ج 98 ص 4» .{32}.
    {33- «وسائل ألشيعه، ج 10 ص 335. » {33}.
    {34- «وسائل ألشيعه، ج 10 ص 331، ح 39. »{34}.
    {35- «مستدر? الوسائل، ج 1 ص، 266 وكتاب ?امل الزیارات، ص 156».{25}.
    {36}. « مستدر? الوسائل، ج 10، ص.253». {36}.

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا كثيرا


    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X