إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الثلاثاء / 23/ 7/ 2019 / موعدكم مع برنامج " اسوار النور "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الثلاثاء / 23/ 7/ 2019 / موعدكم مع برنامج " اسوار النور "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد






    موعدكم مع البرنامج المباشر " اسوار النور "

    والذي يأتيكم كل ثلاثاء الساعة العاشرة والنصف صباحا .

    إعداد وتقديم : هند الفتلاوي
    إخراج : خديجة الموسوي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	44519030_491714477998707_1666179697407366363_n.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	37.5 كيلوبايت 
الهوية:	863920

    الموضوع : " حصن الحجاب والستر "

    هل يساهم الحجاب في الحفاظ على عفة المرأة وحشمتها ؟
    وهل يعد تقيدا لحريتها الشخصية ؟






    نرجو لكم متابعة طيبة






  • #2
    ما بين مفهومي الستر والحجاب













    كيف ينظر الإسلام إلى مسألة حجاب المرأة؟

    لقد كان المصطلح المستخدم إسلامياً لموضوع ستر المرأة لبدنها عن الأجنبي هو مصطلح "الستر"، وعبر التاريخ استبدلت كلمة "الستر" ب"الحجاب"، وكان من المفضل أنْ يستخدم دائماً كلمة "الستر"، إذ إنّ معنى الحجاب الّلغويّ هو البردة. وحينما تُستخدم في مورد الستر فذلك باعتبار أنّ جسد المرأة يكون خلف سترها، ومن هنا تخيّل جمع أنّ الإسلام أراد أنْ تبقى المرأة خلف حائل، ووراء البردة، وتُحبس في دارها ولا تخرج منه!

    إنّ الستر الذي فرضه الإسلام على المرأة لا يعني أنْ لا تخرج المرأة من بيتها. ولم تُطرح في ثقافة الإسلام مسألة حبس المرأة وسجنها في الدار. نعم كان هذا العُرف سائداً في بعض الحضارات القديمة كما في الهند وإيران، ولكن لا وجود لهذا العرف في الإسلام.

    حجاب المرأة في الإسلام يعني: أنْ تستر المرأة بدنها حينما تتعامل مع الرجال، وأنْ لا تخرج أمامهم مثيرة. النصوص القرآنيّة تُثبت هذا المعنى ولم تستخدم كلمة الحجاب فيها، كما تُؤيده فتاوى الفقهاء.

    إنّ الآيات القرآنيّة التي ألقت الضوء هنا ـ سواء في سورة النور أو سورة الأحزاب ـ ذكرت حدود ستر المرأة وطبيعة تعاملها مع الرجال الأجانب، دون أن تستخدم كلمة "الحجاب". نعم هناك آية في القرآن استخدمت كلمة "الحجاب"، وهي خاصّة في نساء النبيّ صلى الله عليه واله وسلم. نحن نعلم أنّ هناك أحكاماً خاصّة بنساء النبيّ صلى الله عليه واله وسلم وردت في القرآن الكريم.

    فالقرآن الكريم يُخاطب نساء النبيّ صلى الله عليه واله وسلم صراحةً: "وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ". وقد أراد بذلك أنْ يحول دون أنْ تتحوّل "أمّهات المؤمنين"، بحكم ما لهنّ من احترام وتقدير في قلوب المسلمين، إلى أدوات بيد العناصر الأنانيّة المخرّبة يستغلّونهنّ على طريق مطامحهم السياسيّة والاجتماعيّة كما حدث لأمِّ المؤمنين "عائشة" بعد أنْ خالفت هذا الحكم، فحدث الانقسام السياسيّ الذي ترك آثاراً مفجعة في تاريخ الإسلام. وقد كانت نفسها تُظهر أسفها على ما حدث وتتمنّى لو كان لها جمع من الأبناء يُقتلون ولا يحدث ما حدث. وسرُّ منع نساء النبيّ صلى الله عليه واله وسلم عن الزواج بعد وفاته - كما أرى - هو عين ما تقدّم، يعني: أنّ الزوج اللاحق يُمكنه أنْ يُسيء الاستفادة من مركز زوجته فيحدث ما يحدث. من هنا فإذا كان هناك حكم أشدّ وآكد في خصوص نساء النبيّ فيعود لعوامل سياسيّة واجتماعيّة.

    على أيّة حالة فالآية التي استخدمت فيها كلمة "الحجاب" هي الآية (53) من سورة الأحزاب إذ تقول: "وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاء". وحينما يُستخدم مصطلح "آية الحجاب" في التاريخ الإسلاميّ يُراد به هذه الآية لا غيرها.
    أمّا كيف شاعت كلمة "الحجاب" في العصر الأخير بدلاً من اصطلاح الفقهاء الشائع "الستر"، فإنّ أمر هذه المسألة مجهول عندي، ولعلّه نشأ جرّاء الخلط بين الستر الإسلاميّ والحجاب الذي تعارفت عليه أمم أخرى.


    * الشهيد الشيخ مرتضى مطهري – بتصرف يسير

    التعديل الأخير تم بواسطة صدى المهدي; الساعة 22-07-2019, 08:34 PM.

    تعليق


    • #3


      مفهومان لحجاب المرأة
      هناك مفهومان للحجاب يؤثّران بشكل كبير على دور المرأة ونشاطها وحضورها في المجتمع:
      المفهوم الأول: النظرة إلى الحجاب بشكل سلبيّ وتطبيقه بشكل يعزل المرأة عن المجتمع بشكل كامل، بحيث لا يبقى لها فعاليّة ممكنة مع هذا الحجاب وتصبح حياتها كلّها مختصرة ببيتها دون ارتباط بالمجتمع... هذه الطريقة من الحجاب لا تتماشى مع الكثير من الآيات القرآنية كقوله تعالى: ï´؟وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ...ï´¾8.كما وأنّه يتنافى مع السيرة والتاريخ الإسلاميّ، فالسيّدة فاطمة الزهراء عليها السلام كانت ركنا أساسيّاً من أركان المجتمع الإسلاميّ، وكذلك السيّدة زينب عليها السلام ودورها المعروف خصوصاً بعد كربلاء، وحملها لهذه الرسالة الخالدة، بل حتّى قبل كربلاء كان لها دورها الأساسيّ خصوصاً في المجتمع النسائيّ.

      المفهوم الثاني: وهو الحجاب الإيجابيّ الذي يحفظ المرأة في المجتمع، ويضمن لها الجوّ المناسب الذي يساعدها على العمل والفعّاليّة، فهو في الحقيقة دفعة نحو العمل والفعّاليّة والتأثير كما كانت سيّدة النساء عليها السلام وكما كانت قبلها أمّها خديجة رضوان الله تعالى عليها وكما كانت بعدها السيّدة زينب سلام الله عليها وبنات الرسالة بشكل عام؛ يقول الإمام الخميني قدس سره: يؤهّل الإسلام المرأة لأن يكون لها كالرجل دور في جميع الأمور، فكما يؤدّي الرجل دوراً في جميع الأمور فالمرأة أيضاً تمتلك مثل هذا الدور.

      *مكانة المرأة ودورها,نشر جمعية المعارف الاسلامية الثقافية,ط2, 2010م-1431هـ, ص46-56.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اللهم صلي على محمد وال محمد
        💢🦋💢🦋💢🦋💢🦋💢
        الحجاب

        الحجاب ستر لكل فتاة وهو سر الاناقة برأي الحجاب حصن للفتاة لذا

        علينا ان نلتزم به لانه من الواجبات التي امرنا الله سبحانه وتعالى ان نلتزم بها مع الصلاة والصوم والزكاة والخمس والحج وغيرها من العبادات
        ولقد شبهت المراة كانها جوهرة عند صائغ الذهب فهل شاهدتن في حياتكن ولو لمرة واحدة ان الصائغ يضع ذهبه في الشارع كما يعمل البقال او اصحاب المحلات .

        ان الصائغ يضع المجوهرات داخل زجاج محكم لعدم سرقته والعبث بهذه المجوهرات اذا الحجاب للمراة كالزجاج للمجوهرات وهذا يدل على ثمن المراة وجمالها وستر هذا الجمال عن الاجانب ضروري
        نرى الكثير من الفتيات في العديد من المحافظات تلبس البنطلون او التنورة والقميص الضيق الذي يضهر جمال المرأة ومفاتنها
        وترتدي حجابا او ربطة اوشال فما فائدة هذا الحجاب؟؟؟؟؟؟

        انه حجاب غير شرعي ولو تقوم بنزع الحجاب لكان خيرا لها لانها بهذا التصرف تسيئ الى الحجاب وقيمته وتجعل بعض الناس يفهمون الحجاب بمفهوم اخر غير مفهومه الحقيقي
        ولقد أوجب الله الحجاب لكل فتاة عندما تبلغ سن التكليف
        او التسع سنوات هلالية لانها تصبح قادرة على اداء الصلاة والصوم والعبادات الاخرى


        لكن هناك أُناس يعلمون يعلمون فوائده ويعلموها لبناتهم وهن صغيرات في عمر
        الورود ويقدرون اهمية الحجاب لكن لا يهتمون للحجاب ولا ينضرون
        الى بناتهم ماذا يلبسن من حجاب او لبس
        والحجاب لا يقتصر على ارتداء العباءة والشال لكن يرتبط ايضا بالجواريب لان هناك العديد من

        البنات يلبسن جواريب خفيفة وتظهر قدم الفتاة وقد تكون خفيفة للغاية فعلينا ان نختار الجوراب

        الساترة التي لا تظهر اقدامنا

        ويرتبط الحجاب ايضا بالمكياج فالمكياج حرام لانه يعتبر
        زينة وانه يلفت الانظار وكل شي يلفت الانظار فهو حرام كذلك لبس الاكسسوارات فهي تعتبر زينة اذ لا يجب علينا اظهارها في الشارع لانها تجلب الانظار
        وفي النهاية اسال الله ان يوفقني ويوفقكن يا صديقاتي العزيزات للالتزام
        والحفاظ على الحجاب الصحيح وتطبيق التعاليم الدينية حتى يرضا الله
        ونكسب رضا مولاتنا و سيدتنا فاطمة الزهراء ( عليها السلام )

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
          اراد الله ان تكون المراة جوهرة مكنونه،فاعزها بالحجاب وحفظها من كل عين جاحدة ،وبذلك جعلها صعبة المنال ،تقية في النفس وزينها بالعفة والعفاف ،فاصبحت درة من درر الجنة وحور يسعى الرجل ان ينال حباها بالحلال وخصها بمن يكيلها بالعفة والعفاف لا بالفتنة والمال الزائل والشهوة العابرة ،بل بديمومة العشرة والذرية الصالحة ..
          حفظنا وسترنا الله نحن وبناتنا بستره وعفته وعفة امهات المؤمنين..

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X